كيف أقوي شخصية طالبي ؟
16
الإستشارة:


لدي طالب في المرحلة المتوسطة ضعيف الشخصية وكثير الشكوى من زملائه في الفصل من عملية التلفض علية او ضربه وأريد ان اساعد هذا الطالب الممتاز في علمه
وخلقه في التخلص من ضعف الشخصيية لديه

مع العلم اثناء تحدث عن اي مشكلة لدية تذرف عينيه بدموع وهو يحدثك وبعض الأحيان يكون ذلك اما بعض الطلاب فما هو الحل افيدوني بسرعة لكي اتعامل مع هذا الطالب منذ البداية وجزاكم الله خير.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ومن والاه وبعد :

نرحب بك أخي الكريم في هذا الصرح التربوي الشامخ ، الذي يحمل الخير لكل الناس ، فبارك الله في موقعنا الحبيب \" المستشار \" وفي القائمين على أمره ، ونسعد بك أخي السائل وبتواصلك معنا من خلاله .

في البداية أود أن أحي فيك أخي الكريم اهتمامك بطلابك وإن دل هذا على شيء فإنه يدل على إتقانك لعملك وحبك له ومراقبتك لله عز وجل فيه ، وإحساسك بمسؤوليتك أمام الطلاب دليل على حبك لهم واهتمامك بهم ، أما بالنسبة لمشكلة ضعف شخصية الطالب فعليك أخي الفاضل أن تعلم أن كل صفات الإنسان الجسمية والنفسية والشخصية وحتى الصحية تتحكم فيها مجموعة من العوامل مثل: الوراثة، والقدوة أو التقليد، وأسلوب التربية، والأصدقاء، والمدرسة، والمجتمع، وغيره .

ولا يمكننا أن نجزم بأن أي صفة أو خاصية من خواص الإنسان ترجع أو تعتمد على أحد هذه العوامل فقط، ولكنها دائمًا خليط من هذه العوامل، ولكن بنسب مختلفة . لذلك عليك أخي الفاضل أن تتعرف على والد الطالب لتتعرف أكثر على شخصية الطالب وتعرف أسباب ضعف شخصيته لتقوم بالعلاج ولابد من التعاون بين البيت والمدرسة في علاج هذه الحالة وإلى أن تتصل بوالد الطالب فإني أنصحك بالتالي :

1. عوده على تحمل المسؤولية بتكليفه بالقيام ببعض الأعمال المناسبة له .
2 .داوم على الاعتزاز به والثناء على إنجازاته بحضوره أمام الآخرين .
3. مساعدة الطالب في اكتساب الصداقات ومنحه فرصة في تكوين علاقات اجتماعية مع طلاب متميزين وذلك بالتوافق بينه وبين زملائه وتصفية العلاقات وتحسينها بينهم .
4. رفع روحه المعنوية وتزويده بخبرات هادفة وإشراكه في أعمال تطوعية أو دفعه إلى ممارسة الرياضة أو هواية يحبها .
5. مساندة الطالب على اتخاذ القرارات بنفسه وإبداء آرائه والتعبير عنها.
6. سرد بعض القصص البطولية المشهورة وتوضيح صفات هذه الشخصية أمامه ومطالبته بالاتصاف بهذه الصفات .

الله أسأل أن يجزيك خيرا على ما تقدمه لطلابك ، ويبارك في عمرك وعملك ، وأن ينفع بك البلاد والعباد . اللهم آمين .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات