فاجأني هذان الجهازان !!
25
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأساتذه المستشارين أتمنى من الله عز وجل أن تجدوا لمشكلتي حل

أنا شاب أبلغ من العمر 20 سنه سافرت خارج بلدي لإكمال دراستي بدوله أخرى وصلت الدوله الثانيه وسكنت في بيت أختي متزوجه وعندها 3 أولاد أكبرهم 8 سنوات

المشكله وأنا أشتغل على جهاز اللابتوب والذي هو ملك أختي رأيت فيه أشياء لم أستطيع تصديقها كان فيه مقاطع جنسيه أجنبيه فتركت اللابتوب وقمت لأكمل الشغل بجهاز البيت المكتبي والذي يشتغل فيه بكثره زوجها وكانت مفاجأه حيث رأيت أيضا مقاطع جنسيه أخرى على جهازه
 
أنا أطلب العون من الله ومن ثم منكم كيف أتصرف وأريدأن أنصح أختي لكن محرج وما أعرف كيف رجااااء جدوا لي طريقه أعرف فيها التصرف الجيد للنصيحه
وجزاكم الله خير

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.. أما بعد :

فأشكر الأخ المستشير (محمد) على ثقته بهذا الموقع المبارك كما أشكر الأخوة القائمين على الموقع على إتاحة الفرصة لي لتقديم استشارة نافعة بإذن الله.. فأقول وبالله التوفيق.

أولا: أشكر فيك أخي الكريم (محمد) غيرتك وهذا ظاهر من انزعاجك لرؤية المنكر، ثم إن هذه الغيرة أثمرت خلقا إيجابياً وهو بذل النصح والتوجيه، وازداد الأمر حسنا استشارتك لاختيار الطريقة المناسبة لتوجيه النصيحة، وهذا يدل على إيمان صادق.. وضمير يقظ.. أسأل الله لك التوفيق والسداد.

ثانيا: يهمني –بالدرجة الأولى- أن تعمل على تحصين نفسك وذلك بالحرص على غض البصر، وكثرة ذكر الله تعالى ومراقبته، ويحسن الاستغناء عن التعامل مع أجهزة الحاسب التابعة لأختك وزوجها.

ثالثا: لا شك أنه يحرم النظر إلى المقاطع الجنسية؛ لأنه نظر للعورات وقد أمر الله تعالى المؤمنين والمؤمنات بغض البصر  فقال سبحانه: {قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم..الآية} وقال:{وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن.. الآية..} وقد ثبت في الحديث الصحيح: \"من رأى منكم منكرا فليغيره.. الحديث\" ومن المقرر عند العلماء أن على المسلم أن يختار أفضل الأساليب لإنكار المنكر.

رابعا: يظهر لي أن الأفضل الإنكار غير المباشر من خلال:

إحياء جانب المراقبة لأهل البيت من خلال: الاستشهاد بالآيات والأحاديث والأشعار التي تحيي في نفس المؤمن مراقبة الله تعالى، وتوجيه الخطاب للأولاد بحضور الزوجين من باب المثل (إياك أعني واسمع يا جاره) ومن تلك الآيات: قوله تعالى: { يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله وهو معهم إذ يبيتون ما لا يرضى من القول..} وقوله تعالى: { وهو معكم أينما كنتم} وقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: \"اتق الله حيثما كنت.. الحديث\" وقول الشاعر:
وإذا خلوت بريبة في ظلمة
والنفس داعية إلى الطغيان
فاستح من نظر الإله وقل لها  
إن الذي خلق الظلام يراني

2- إهداء الكتيبات والأشرطة التي تعالج الموضوع، كالتي تتحدث عن غض البصر، والتي تتحدث عن التعامل الأمثل مع أجهزة الجوال والحاسب.
3- العناية بإحياء روح القدوة الحسنة في الأسرة وأن أخلاق الوالدين الحسنة يقتدي بها الأولاد والعكس بالعكس فالأخلاق السيئة للوالدين قد تنتقل للأولاد.
4- ناقش معهم كيف يحمي الوالدان أولادهما من أخطار الجوال والنت وتحاور معهما حرصا منك على أولادهم، وهي رسالة غير مباشرة لهما.
5- عليك أخي الكريم أن تختار ما يناسب من تلك الطرق، كما عليك أن تفكر أيضا بأساليب أخرى قد تكون أفضل مما سبق.. ولا تحتقر نفسك.. فأنت شاب ناضج، وفي مرحلة جامعية.
رابعا: وقبل هذا ومعه وبعده عليك بالدعاء.. فكم من وسيلة نجحت بالدعاء. أسأل الله أن يوفقني وإياك لما فيه خيري الدنيا والآخرة.  

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات