مشكلة عزلتني عن مجتمعي .
14
الإستشارة:


السلام عليكم
اشكركم على هذا الموقع الاكثر من رائع  ترددت كثيرا في ارسال مشكلتي اليكم لكني واثقة باني سأجد حلها عندكم أنا سيدة عمري39 سنة متزوجة لدي ولدان وبنت واحدة  اعمارهم بين8الى12سنة اعمل مدرسة مشكلتي بدأت مع احدى زميلاتي في المدرسة

حدث بيني وبينها خلاف على امور متعلقة بالعمل وتطور هذاالخلاف بيننا ودخل فيه مجموعة من زميلاتناوزاد التوتر والمشاكل بيني وبين زميلاتي بعد هذه المشكلة احس بأني وحيدة في المدرسة هذه المشكلة وصلت الى بيتي وزوجي كثرت المشاكل بيننا

على اتفه الامورودون سبب محدد اصبح زوجي لايطيق رؤيتي و كثير التغيب عن المنزل  أشعر أن كل من حولي يحقد علي ويكرهني وأشعر بالسخط والغضب على كل من حولي واولهم نفسي وزوجي تطورت حالتي واصبحت اعاني من رغبة دائمة في العزلة والبكاء اتمنى منكم مساعدتي  .وشكرا لكل القائمين على هذا الموقع

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعليك السلام ورحمة الله وبركاته .

الأخت الكريمة :

نشكرك على ثنائك وثقتك في موقعك ، ونرحب بك دائماً ، ونسأل الله أن نكون عند حسن ظنك وأن يرزقنا وإياك الإخلاص في القول والعمل .

اعلمي أيتها الفاضلة أن المشكلات في العمل أمر طبيعي ووارد في كل مكان ، ولكن يجب ألا يسبب لك قلقاً متزايداً إلى درجة العزلة والبكاء بسبب تطور الخلافات، ويمكنك إتباع الآتي :

-العزلة والبكاء ليست حلاً لأي موقف أو مشكلة ، ولذا فعليك بالاستغفار واللجوء إلى الله دائماً بالدعاء أن يصلح شأنك وما بينك وبين الخلق وثقي ثقة تامة أنك سترين النتيجة التي تسرك بإذن الله .
-الفصل بين حياتك الزوجية ومشكلات العمل تماماً ، وذلك لأهمية الاستقرار في الحياة الزوجية وعظم حق الزوج عند الله - عز وجل - ، وحاولي أن تعملي ما بوسعك من أجل إرضاء زوجك وكسب مودته ، وذلك بتهيئة أجواء الراحة والسعادة والتزين له والإهداء له - قدر الإمكان - ، والصبر على ما يواجهك من تصرفات قد تؤدي إلى حدوث التوتر والمشكلات ، وإذا أردت أن تناقشيه في أي أمر فليكن عندما تشعرين أنه في ارتياح نفسي ، وتجنبي لومه أو الانفعال من أجل أمور صغيرة ربما يكون الصبر حلا لها .
-حاولي التغيير دائماً في نمط حياتك مع زوجك وذلك بالاتفاق معه بالخروج سوياً في نزهة أو زيارة مع الحرص على كسب وده وعدم مناقشته في أي أمر قد يضايقه أو يثير حفيظته .
-ثقي أنك أنت وحدك تستطيعين الخروج من مشكلتك بحيث تحسنين التعامل مع زوجك  وجميع زميلاتك ، ولو أساؤوا لك ، وليكن شعارك دائماً ( الصبر والإحسان للناس ) فمع الأيام سترين التحول في علاقاتك مع الجميع ، وكما قال القائل :
أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم    فطالما استعبد الإنسان إحسان
-بادري بالسلام على كل زميلة بينك وبينها سوء فهم  ابتغاء مرضاة الله ولو كان ذلك صعباً عليك  ، واعلمي أن ذلك لا يزيدك إلا رفعة ومكانة  وتذكري حديث النبي صلى الله عليه وسلم : \" لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا ، وخيرهما الذي يبدأ بالسلام \" ( متفق عليه )
-لا تنظري إلى صغائر الأمور في تعاملاتك مع زوجك وزميلاتك ، وإذا شعرت أن هناك مشكلة ستحدث بسبب موقف معين فحاولي الانسحاب فوراً بلباقة وحسن في التعامل ، واعلمي أن ذلك ليس ضعفاً بقدر ما هو احتواء للموقف وحسن تصرف .
-حاولي التعامل مع ضغوط العمل بصبر وحكمة وهدوء ، ومحاولة نسيانها عند وجودك في المنزل حتى لا تؤثر على علاقتك مع زوجك ، واسعي دائما إلى التجديد في حياتك مما يبعث النشاط والحيوية والراحة النفسية ، ويبعد الملل الذي يصيب الإنسان ويؤثر على نفسيته .
- تنازلي عن بعض حقوقك عند تعاملك مع الناس تكسبي رضاهم ، فالحياة تحتاج إلى صبر وهدوء وحكمة وتضحية .
-خذي الأمور ببساطة ، وحاولي استثمار أوقات فراغك بالعمل على ما ينفعك وممارسة هوايتك ، ولا تعطي هذا الموضوع حيزاً كبيراً من التفكير حتى لا يؤثر على نفسيتك وحياتك الزوجية .
-كوني مستمعة أكثر من كونك متحدثة مما يزيد من احترام الناس وتقديرهم لك ، ويسهم في دفع بعض المشكلات التي ربما تحدث لأتفه الأسباب .

وفقك الله ورعاك وأصلح شأنك كله ورفع منزلتك في الدنيا والآخرة والله الموفق والمعين .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات