زوجة متكبرة , وأخرى بلهاء .
35
الإستشارة:

متزوج منذ11 عامامن موظفة دائماًتحب الظهور والتفاخر على الآخرين واقدم اليها أحد هدية الاجاءت له بضعفها اذا قلت لها هذا لا ينبغي قالت من فلوسي كثيرة الحساسية لأي ملاحظة لا أرى الضحكة الصادقة الا مع الآخرين أحببتها كثيراً رغم ماعنيت من طباعها المتقلبة وفهمها دائما على أسوأ محمل مكثت معها ست سنوات رزقت منها ب3 أطفال أكبرهم في العاشرة وأصغرهم في السابعة أوقفنا الحمل بالولب وهي تمانع الآن بعد خمس سنوات أن تستبعد هذا المانع , وقبل أربع سنوات طفح بي الكيل فبحثت عن زوجة أخرى ليس تخلياعنها ولكن بحث عن شريك أخر في الحقيقة مازلت أحبها وقديكن أكثر من زوجتي الثانيةوكني لم أتزوج الزوجة الثانية لأتخلى عنها فهي مطيعة وعادية إلى درجة البلاهة ليست أجتماعية لاهم لها إلا الذهاب إلى أهلها والرضا بالقليل دائماأحس التعالي عليها من زوجتي الأولى في كلامها عنها عملت جاهدا وجعلت لها بيتا خاصا رزقت منها بثلاثة أطفال أكبرهم 4سنوات وأصغرهم سنة واحدة وللمرة الثانية لم أجد المرأة التي توافقني فكرياًفالأولى تبالغ في طلباتها وحجاتها والثانية تكاد لاتطلب شيئا في بعض الأحيان أفكر في ترك الأولى ومرة أخرى أفكر في ترك الثانية وفي بعض الأحيان الاثنتان معا ولكن أشفق على أطفالي الذين لاذنب لهم إلا أنني أبوهم والمسئول عنهم أمام الله فأصبر على تكبر الأولى وعنجفيتها وتخيل أن ألعالم كله ضدها إذا لم تنفذ طلباتها وبلاهة الثانية وعدم أهتمامها بأشياء بسيطة جدا قد تصل النظافة أشيروعلي فلا أريد ظلم أي منهم وفي حال الفصال ما حال الأطفال مع كل منهما وهم متمسكات بالأطفال .

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

الأخ الفاضل:
أنت متزوج من اثنتين كل منهما تناقض الأخرى في السمات ,ولديك ستة أطفال ,ولا زلت تبحث عن أخرى تنسجم مع الصورة المثالية التي في ذهنك , والتي لن تجدها حتى لو تزوجت الرابعة .

ألا تلاحظ أنك تبحث دائما خارج نفسك , وبما أنك ترى أن زوجتيك على طرفي نقيض ، فلماذا لا تكون أنت الوسط بينهما ؟

وأود أن أشير عليكم بالتالي :
1.   أن تتحاور مع زوجتيك لمحاولة تضييق الهوة بينك وبينهما , دون أن تفقدا شخصياتهما , فلا بد من تقبلك لاختلافهما كما تتقبل كل منهما لشخصيتك وطبيعتك .
2.   يمكنك أن تستفيد من خدمات مراكز الإرشاد الأسري من خلال الهاتف أو الزيارة الشخصية ،واحذر الطلاق أو الزواج بالثالثة فهذا يشير إلى عدم نضج شخصيتك وتفكيرك .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات