الشخصية ( السايكوباتية ) .
24
الإستشارة:

اساتذتي الكرام ..المشكلة التي  سأعرضها عليكم حدثت قبل اربع ايام من كتابتي لهذة الرسالة اتمنى ان اجد عندك الرأي السديد والحل المناسب ارجوكم لاتتأخروا علي بالرد كي لايطول علاجها
المشكلة تتعلق بأخي الذي بلغ من العمر 29 عاما وتتلخص في حبه للنساء قد لاحضت عليه ذلك منذ ان كان في المرحلة المتوسطة ولازالت .
ملفه في العائلة اسود وصفحاته سوداء سبق ان ادخل السجن بسبب تعاطيه الكحول ومرة في قضية اخلاقية انتهت بتنازل المتهمة ولاندري ان كان برئ ام لا . يشاهد الافلام الجنسية بكثرة ، وجدنا بحوزته صور خليعة ومجسمات دنيئة ، وعند مواجهته يعتذر وانه لن يفعل ذلك مرة اخرى وعند اقناعه بالزواج رغم ان ظروفنا لاتسمح بذلك لكنه يرفض بشدة . اعلم السبب لانه وجد البديل ولو كان حراما .
يشعر اخي بخيبة الامل دائما فقد انفصل والدي عن والدتي منذ كان عمره اربع سنوات وتخلى عنا كليا الى هذه اللحظة هو الابن الاكبر وكل الامال كانت مترتبة عليه ولكنه لم يستطع اكمال دراسته لان والدي لم يكن وضعه نظاميا فنحن لانعيش في دولتنا يشعر دائما بالظلم وانه لايستطيع فعل أي شي حتى العمل يدخل في عمل ولايستمر  فيه لظروف المواصلات وغيرها . نحن في حسنة المحسنين واحد يدفع ايجار المنزل وآخر مصروف شهري وغيرهم والدتي تعمل باجر بسيط لايكاد يكفينا .
المشكلة التي هزت ارجاء منزلنا والتي حدثت قبل اربعة ايام اننا في لحظة غيابنا عن المنزل وجدنا فتاة عند اخي في المنزل وكل الشواهد يؤكد على حدوث شي محرم بينهما انهارت والدتي وبكت خالتي واخذ هو يصرخ في وجهنا ويتلفظ علينا قد كنا نشك بوجود مثل هذه الكارثة بوجود بعض الدلالات في المنزل ولكن لم يكن هناك دليلا صريحا  , كانت والدتي كثيرة الصيام والصلاة وكانت تدعي دائما ان يستر الله عليه وان كانت شكوكها صحيحة ان يستره الله بين الناس ويفضحه امامها وهذا ماحدث .
هو الآن كما يقول لي انه نادم اتمنى ان يكون صادقا هذه المرة فقد كثرت وعوده واسفة وازادت اخطائة
ولكنه الآن نادم وبكى كثيرا ويقول انا مقدر لستر اهلي علي ولكن ماذا افعل الآن ؟؟؟ ماهو الإعتذار المناسب رغم رفض الجميع سماعه هذه المرة
استاذي.. اخي يفكر في الاعتذار ويريد مني ان اتوسطّ
 بينه وبين عائلتي ولكني افكر في جانب آخر انا افكر ان اعيد تأهيله افكر ان اعرضه على اخصائي  ليصنع منه فردا نافعا ويعيد ثقته بنفسه ، اريد طريقة اجعله ينسى النساء اللاتي تعرف عليهن ان يبدأ حياته من جديد  ارجو منكم المساعدة  
( ملحوظة : لايستطيع اخي السفر ولانستطيع على مصاريف الاخصائيين الباهضة  ظروفنا صعبة ).

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أولاً نأسف علي التأخير في الرد عليك وذلك لظروف قاهرة .

الأخ  الكريم أولاً: حب الجنس الآخر سلوك طبيعي إلا إذا كان بصورة زائدة عن ما هو متعارف عليه أو إذا كان تفريغ هذه الرغبة بصورة مخالفة للطبيعي أو إذا كان مخالفاً للشرع والقانون .
من سردك للمشكلة يتضح جنوح أخيك الجنسي , وانسياقه في إشباع وتلبية نزواته بصورة مخالفة للشرع, والقيم الاجتماعية , والذي يتضح في الآتي كما ورد في رسالتك:-
•   حبه للنساء منذ أن كان في المرحلة المتوسطة.
•   مشاهدة الأفلام الجنسية بكثرة.
•   حيازة صور خليعة ومجسمات دنيئة.
•   يرفض الزواج بشدة.
•   ممارسة الجنس مع فتاة في منزل الأسرة.
•   دخوله السجن في قضية أخلاقية.

علاوة علي ما يعانيه أخوك من انحراف جنسي , فيتصف بالصفات التالية :فإنه لم يكمل تعليمه ,ولا يستطيع عمل أي شيء , ولا يستمر في أي عمل ,وشعوره بالظلم ,ودخوله السجن مرتين مرة بسبب تعاطي الكحول, والثانية في قضية أخلاقية  -كل ذلك يدل علي معاناة شقيقك من اضطراب الشخصية المستهينة بالمجتمع ( السايكوباتية ) والتي تتصف بثورتها علي قيم المجتمع ,وعدم القدرة في مقاومة الإغراء والعدوان والاندفاع ,وعدم التعلم من تجاربه ,وتحمل الإحباط وكذلك تبلد عواطفه ,وعدم مراعاة مشاعر الآخرين أو الإحساس بألمهم وكثيراً ما ينغمسون في تعاطي المخدرات , والسرقة والاغتصاب , والانحراف الجنسي وينتهي معظمهم في السجون حيث نسبة الشخصية ( السايكوباتية ) مرتفعة جداً بين السجناء.

علاج هذا النوع من الشخصية من الصعوبة بمكان ,ويعتقد بعض الأطباء النفسيين أن اضطراب  الشخصية المستهينة بالمجتمع  ليست  اضطراباً نفسياً ولا يوجد علاج نفسي فعال لها ,وعليه يجب أن تهتم بها السلطات الأمنية والقضائية ,ولكن يعتقد البعض أنه يمكن علاجها بالجلسات النفسية إذا تم تنويمهم بالمستشفى , وكذلك هناك مكان للعلاج بالأدوية النفسية إذا كانت الحالة مصحوبة باضطراب نفسي آخر مثل : القلق أو الاكتئاب النفسي, وكذلك علاج فرط الحركة ,واضطراب الانتباه الذي في بعض الحالات يكون سابقاً لظهور أعراض الشخصية ( السايكوباتية )وكذلك يستفيد بعضهم من بعض مضادات الصرع لعلاج اضطرابات العادة والاندفاع.

عليه أنصحك في إيجاد طريقة لعرض أخيك علي طبيب نفسي والبحث عن من يدعمك في تكلفة علاجه. و أرجو أن لا تكون هذه  المعلومات عن هذا النوع من الشخصية محبطة لك بقدر ما تكون حافزاً لك وزيادة قدرتك علي تحمله والصبر عليه .
مع   أمنياتي لك بالتوفيق في إصلاحه.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات