هل قطار الزواج فاتني ؟!
15
الإستشارة:


انا فتاة عمري 38سنه تائبه عائده الى الله اريد ان اعصم نفسي من الذنوب والمعاصي بالزواج ولكن يقال ان القطار فات ماذا افعل ونفسي تطوق لزوج ولذريه

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين .

أختي الفاضلة منى: أرحب بك في موقع المستشار، وأود أن أدعو الله لك في البداية وأسأله من فضله العظيم أن يحقق لك من فضله ما ترغبين فيه من الزوج والذرية الصالحة.

أختي الكريمة: إن كثيرات ممن أعرفهن غير متزوجات ولا يعتبرن هذه مشكلة أصلا وهن شاغلات أنفسهن في حفظ كتاب الله والدعوة إليه ، ويعشن حياة رائعة مع الله والدعوة إليه ومع أخواتهن في الله وفي الجمعيات الخيرية .ما أقصده إذا لم يكتب لك الزواج وتعلمين أن هذه الأمور مقدرة ومكتوبة فلا تجعليها أكبر همك بل فرجي عن نفسك بكثرة الدعاء والاستغفار وقراءة القرآن والترفيه المباح ومساعدة أخواتك وصديقاتك فيما ينفع.

هذا أولا ، أ/ ثانيا: فممن الممكن إن كنت تعرفين جهة مسئولة وموثوق بها فلا بأس بإعطائها بعض المعلومات عنك وأنك ترغبين في الزواج وبهذا يمكن التوفيق بين اثنين في الحلال.

ثالثا : اقرئي آية الكرسي أو سورة الكوثر أو سورة الشرح بنية الزوج الصالح والذرية الصالحة وأكثري من قراءتهم بهذه النية .

رابعا: عمرك 38 لا يعد ممن فاتهن القطار في الإنجاب بل أعرف من بلغت الخمسين وتنجب فلا تخافي من هذه الناحية فالعلم تقدم كثيرا في هذا المجال ولله الحمد فلا تقلقي بهذا الشأن ، مع تحياتي.    

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات