طفلتي تتفجر غضبا !!
19
الإستشارة:


ابنتي عمرها عشر سنوات في الصف الرابع . وأعاني من سرعة غضبها وعنادها الشديد الى درجة أنها قد تمد يدهاعلى أمها وتتمرد على ماآمرها به،وتثور بدرجة كبيرة فقد تفسدأشياء في المنزل

 بل أحياناًتهدد بالخروج من المنزل ومعها شنطة ملابسها بل خرجت مرتان وتجلس بالشارع أو تبتعد عن المنزل قليلا ومعذلك فهي سريعة الفيئة أحيانا فكيف أتعامل معها؟ وبارك الله فيكم.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم .

لا يخفى على أحد أن التعامل البشرية من أصعب الأمور كيف لا والإنسان له مشاعر وأحاسيس فمراعاة هذه المشاعر ليس بأمر البسيط فكيف من هم أقرب الناس أليك وهم الوالدين والزوجة والأبناء .

وأبناء الإنسان ليسوا بدرجة واحدة فكل واحد منهم له تعامل ينفرد به عن الأخر .

وهذه ببعض التوجيهات التي يمكن أن تساهم بحل هذه المشكلة :ـ

1ـ تفهم الأسباب التي جعلت هذه البنت تغضب فمعرفة الأسباب هام جداً في حل المشكلة .
2ـ الخروج معها لبعض الأماكن الترفيهية والتحدث عن بعض تصرفاتها وسبل العلاج لها فقد يكون لديها بعض الأمور التي تريد الحصول عليها  ولكن لم يستجاب لها فتمارس العناد والغضب من أجل الحصول على ما تريد .
3ـ جلوس أمها معها أمر مهم لأن البنت قريبة من أمها أكثر من أبيها .
4ـ  جلب بعض الكتيبات والقصص المفيدة التي تعالج هذه المشكلة .
5ـ الاشتراك لها ببعض المجلات النافعة التي تخفف من حدتها .
6ـ أن يسند لها بعض الإعمال المنزلية .
7ـ أن تشكر عندما تقوم بعمل من الإعمال الدراسية أو المنزلية .
8ـ تعزيز الجانب التعبدي من تشجعها على الصلوات الواجبة والنافلة .
9ـ جعل الأبناء يتعاملون كفريق واحد في الإعمال الجماعية مثل تحضير بعض المأكولات والمشروبات .
10ـ تشجعها على إقامة صداقات  طيبة مع بعض الأقارب الذين في نفس العمر .
ومسك الختام عليك بالعلاج الرباني وهو دعاء البارئ جل وعلا أن يصلح النية والذرية  وأن يجعلها قرة عين لكم .

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات