أحبها لدرجة الخيال !!
18
الإستشارة:


انا فتاة في الصف الاول المتوسط واحب فتاة في الصف 3المتوسط في البداية انا لم احبها ولكن قبل فترة الاختبارات يوم الخميس نمت ولم افكر فيها مره
وحلمت فيها اننا نحب بعض بدرجه خيااااالية وحلمت فيها يوم الجمعه

وبعدين يوم السبت اول يوم في الاختبارات لمن شفتها دخلت قلبي بسرعة واحس اطراف جسمي ترتجف وسرت احلم فيها السبت والاحد والاثنين والثلاثاء وكل الاحلام اننا نحب بعض

وبعد يوم الثلاثاء وبعد ما حسيت اني احبها موت وبعد ماحسيت هذا الاحساس خلاص معاداحلم فيهاواليوم عرفت اني احبها ومعجبة فيها

وراحت صحبتي وقالت لها فيه معجبة فيك تبغا تمشي معاك وقالت لها بعدين انا تعبانة مالي حيل امشي
وابغااقول لها عن مشاعري اتجاهها وابغاها تحبني زي ما حبيتهاكيف؟؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ابنتي العزيزة : إن الحب الذي تذكرينه بأنه \" بدرجة خيالية\" لا ينبغي أن يكون إلا لله وحده ، أما البشر فنحب منهم من أمرنا بمحبته من الدين مثل الرسول صلى الله عليه وسلم والوالدين ، وأما عموم الناس فلا نحب أحدا منهم إلا لسبب مثل أن يكون على خلق كريم ، أو يكون ممن هم يعرفوننا بالله سبحانه وتعالى ، ولا أدري ما الذي يدفعك إلى هذا الحب الغير واعي ، ربما لا تكون الفتاة التي أحببت ممن يستحق ذلك، وربما قد تظهر بأنها تستحق الاحترام ثم بعد ذلك تكون سببا في إيذائك أو او .

ولذلك أمرنا  بان لا نبالغ في محبة الأشخاص  قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه  :\"أحبب حبيبك هوناً ما، عسى أن يكون بغيضك يوماً ما، وأبغض بغيضك هوناً ما، عسى أن يكون حبيبك يوماً ما\".

بل إنني أنصحك بالابتعاد عن هذه الفتاة لأسباب أهمها أن الفتاة التي ذكرت هي أكبر منك سنا وغالبا ان هذه الصداقات لا تكون ناجحة\وكثير من أهل التجربة يقولون بحث عن الذين يحبونك ولا تبحث عن الذين تحبهم.

فلا تضيعي وقتك في البحث عن حب مصدره منامات أو أحلام وإنني أعتقد بأن هذه الأحلام أنها من الشيطان وأنني أخشى أن توصلك إلى مالا تحمد عاقبته ولذلك أنصحك بأن تنامي دائما متوضئة وأن تقرئي أذكار النوم قبل النوم ، وإذا رجعت لك هذه الأحلام فاستعيذي بالله من الشيطان الرجيم . واحرصي على أن تعمري أوقاتك في المفيد النافع فتنتبهي لدروسك وتخصصي وقاتا لقراءة والمطالعة ، وأوقات أخرى لقراءة القران والجلوس مع الأهل ولا تتركي وقتا فارغا لأن الشيطان سيستغل هذا الوقت ليصرفك عن الحق إلى الباطل .

كما أنصحك بالتعرف إلى فتيات طيبات من نفس عمرك ويمكنك ذلك من خلال الانتساب إلى المراكز الصيفية أسأل الله تعالى أن يرشدك إلى سواء السبيل وأن يكتب لك محبته ، فإن من ذاق لذة محبة الله ورسوله عرف معنى المحبة الحقيقية.

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات