كيف أكون طالب علم متميزا ؟
40
الإستشارة:


أنني أحب العلم وأهله وانظر الى اهل العلم الشرعي نظرة إعجاب وإكبار وقد آتاني الله بعضا من ذلك فلي أسلوب مؤثر في الإلقاء ، الا انني اجد نفسي كلما سلكت الطريق حيل بيني وبين ذلك ، فتارة أقول لنفسي ان العلم ليس طريقي وانما طريقي شيء آخر ، الا انني اجد نفسي لا تهوى الا العلم وأهله ، ومع ذلك فأنا لست راضي عن نفسي ، فأنا اتخبط يمنة ويسرة.
فيا حبذا لو تدلونني على الطريقة الصحيحة لطلب العلم ، وهل من الممكن ان تكون مجال نجاحي مجال آخر غير ذلك فكيف أعرفه. وشكرا.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
فالحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد .
أشكر لك أخي الحبيب تواصلك مع موقعك ( موقع المستشار ) ، وأسأل الله تعالى لك التوفيق في تحصيلك للعلم الشرعي .

واعلم أخي بارك الله فيك أن طلب العلم عبادة ، ويجب على المرء أن يكون قاصدا المولى عز وجل في طلبها ، ومستشعرا إخلاص النية دوما ، ويتبعها بالعمل بما علم ، وأنصحك بالتعلم على أهل العلم والمشايخ الكرام .
وعليك أولا : بقراءة كتاب : ( حلية طالب العلم ) للشيخ بكر أبو زيد ، وإذا رغبت في الزيادة فأشرطة الشيخ ابن عثيمين في شرح الكتاب .
وفيما يلي بعض الكتب النافعة التي أشجعك على تعلمها في البداية ثم تنهل من الخير الكثير -بإذن الله تعالى - :

- كتاب الأربعين النووية مع شرح ابن رجب .
-كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب .
- تفسير السعدي .
- مختصر زاد المعاد للشيخ محمد بن عبد الوهاب.
- الشرح الممتع لابن عثيمين .

وأخيراً : أسأل الله لنا ولك العلم النافع والعمل الصالح .

مقال المشرف

هل تحب العودة للدراسة؟

ربما لو كنت أعلم النتائج لم أُقدم على هذا الاستطلاع، الذي كشف لي أن أقلَّ دافع يحفِّز طلابنا وطالبات...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات