أعيش في اللاوعي .
23
الإستشارة:


السلام عليكم :
منذ سنتين و نصف اعاني من مرض غريب و هو بأني احس اني في حالة من اللاوعي او  حالةحلم بدأت على شكل نوبات ثم اصبحت حالة مستديمة فلا احس بنفسي و جسمي و قد تأثر ذكائي و قدراتي العقلية كثيرا(لا تأثير من حيث العقلانية و المنطق و انما أغلبه في الاحاسيس كما اني لم اصل الى مرحلة الغباء) و بسبب هذا المرض تأثرت حياتي الاجتماعة و العملية و انقلبت رأسا على عقب.

ذهبت في البداية الى المعاجين بالقرآن و الحمد لله اكدولي اني لا اشكو من مس او عين ثم بدأت رحلتي مع الطب فتراوحت بين الاطباء النفسيين و اطباء المخ و الاعصاب.

 اخذت اكثر من 10 ادوية نفسية و لكن دون فائدة بل اني صرت اسوأ.عملت اشعة CT scan, MRI و كانت النتيجة سليمة 100% و عملت فحص للغد و كان ايضا طبيعي .عملت فحص EEG و جاء في التقرير ان المخ سليم و هناك نشاط طفيف جدا قد يكون بسبب التوتر اثناء الفحص(مع اني لم اكن متوترا) و قد أخذت دواء Tegretol لمدة 10 ايام و دواء Lamictal لمدة اسبوعين و ايضا دون اي فائدة.

قبل اسبوعين او ثلاثة حصل معي امر لألول مرة و هو ان اصابني فقد جزئي للوعي اعتقد لمدة30 ثانية الى دقيقتين و عندما عاد الوعي تدريجيا تساءلت من انا و اين انا ثم ذهبت للنوم مباشرة و أفقت في اليوم الثاني طبيعي و لم تصبني هذه الحالة من وقتها.
فما هو تشخيص مرضي علما بأني دائما احس اني دائخ و ارى ما حولي باضاءة خافتة و لا احس بطعم الاكل و عندي صعوبة في تذكر الروائح و الاغاني   و احس ان رأسي ساخن جدا و بالذات الجهة اليسرى و هناك امور كثيرة لا اتذكرها عن تصرفاتي و مشاعري و انفعالاتي و احاسيسي و و حاليا ليس لدس مشاعر او احاسيس  و كأني من في حالة من اللاوعي او في حلم.
ارجو الاجتهاد في حالتي مع جزيل الشكر.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


عزيزي : حالتك ليست مرضا عضويا ؛ فعمرك ليس كبيرا ، وبالتالي ليست من الأمراض المزمنة . رجاء اعرض حالتك على استشاري أمراض نفسية . والحالة نتيجة القلق الشديد .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات