ولدي يعلم إخوانه التدخين !!
17
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عندي مشكله اتعبتني هي ان ولدي الكبير عمرره 25 كان سلووكه ممتاز ومتدين وبعدين انتكس وقام يدخن وعلم اخوانه الذي اصغر منه التدخين وصار عندي في المنزل ثلاثه مدخنين

انا عجزت انصحهم ولكن كل اصدقائهم مدخنيين ووالدهم عجز ينصحهم مع انهم كانواااااا من خيرة الاولاد ولكن التموا على اصدقاء السوء الرجاء جزاكم خير مساعدتي ماجورين

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت أم عبد العزيز :

أعانك الله على ما أصابك من مشكلة وهي ليست بالموضوع الهين والبسيط، اعلمي أن هناك أسر أخرى تعاني مثل مشكلتك، وكل ما أتمناه أن تلاحظي النقاط التالية:

1- ما دور أعمامهم أو أخوالهم وأبناءهم في ظهور هذه المشكلة هل هم مدخنون أم ملتزمون ... عليك بطلب المساعدة الأدبية منهم من خلال المناصحة أو المساهمة في تغيير بيئة أبناءك.
2- عليك أن تعلمي أن للأصدقاء في هذه المرحلة من المراهقة دور كبير في بناء شخصية واهتمامات الشباب فعليك أن تجتهدي في تطويق وحماية أبنائك من الشباب  السيئ وإشغالهم بما ينفع.. ولو كان ذلك بالانتقال من الحي الذي تسكنون فيه.
3- أقترح أن تجلسي معهم أو يقوم والدهم بذلك الدور ومصارحتهم أن العلاقة بينكم سوف تتحسن أو تسوء في حالة التدخين أو الإقلاع عنه.
4- لا مانع من التواصل مع إمام المسجد أو شباب صالحين يساعدونكم في تهيئة بيئة شبابية طيبة تساعد أبنائك في العودة والاستقامة.
5- اهتمي بأن يؤدي أولادك الصلاة وفي الجماعة لأن كل صلاح أو فساد يكون للصلاة دور مهم في ذلك.
6-اجلسي مع الابن الكبير وقولي له هل ترضى لأبنائك أن يدخنوا أو ينحرفون أو يعقوا في والديهم...أم تحب أن يكونوا صالحين وقدوات لغيرهم من أخوانهم وأقربائهم؟ وما الدور الذي ستعمله لو وقع أبناءك في مثل هذا السلوك؟
7-أشركي أبناءك في هموم الأسرة وخططها وأهدافها واجلسوا جلسة أسريه جميلة ومريحة ومستوي التواصل مريح وجذابة حتى لو اختلقت مناسبة سعيدة تجتمعون عليها  لعمل برامج ومشاريع كبيرة وصغيرة مثل بناء بيت المستقبل .. وتقديم اقتراحات لقضاء الإجازة القادمة.. وماذا نعمل في موضوع الشغالة مثلاُ.
8- لا تنسي سلاح الدعاء فهو شفاء العليل ولراحة المريض. وزفي كل وقت .
9- عليك بالتركيز غلى الحسنات والايجابيات فقط لكي يتعزز لديهم الثقة والنجاح والانتماء للأسرة .فينطلقون بسلوكيات تنم عن طلب الرضاء.
وفقك الله لصلاح أبنائك وهدايتهم.

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات