كيف أخبر ابني بالحقيقة ؟
19
الإستشارة:

السلام عليكم
 حين بلغ عمر ابني سنة انفصلت عني زوجتي.. وبعد أن حدث الانفصال بقي الولد معي. ومنذ ذلك الحين يعيش ابني معي ومع والدي وأختي، وقد أحطناه بكامل الحنان والعطف والاهتمام، حتى أنه اعتاد على مناداة جدته بماما؛ لأنه سمعها منا وهو لا يعرف عن الانفصال شيئا وهو الآن في الخامسة علما بان والدته لم تسأل عنه ولا أهلها كذلك طيلة هذه السنوات.

جدير بالذكرانني لم اتزوج الى الان
 سؤالي الآن.. متى يجب إخباره بالحقيقة وفي أي وقت؟ وما هي الطريقة المثلى لذلك؟ بحيث لا تؤثر عليه سلبا.
أرجو بيان ذلك ولكم مني جزيل الشكر والاحترام.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

الأخ السائل :

قد تكون أنت مشغولاً بهذا الأمر , ويسيطر عليك قلقك على ابنك ولكن لا تقحم ابنك ولا تفرض عليه ما هو غير متهيئ لتقبله الآن ... أنصحك أن تترك له الفرصة لكي يكبر وينضج ودعه يبادر بالسؤال ,واجعل إجابتك على قدر السؤال بدون تفاصيل وعلى قدر نضجه سيكون محتوى سؤاله , وعند كل سؤال قدم تفاصيل أكثر تتناسب مع سنه وقدرته على فهم وتقدير الموقف.

تبقى ملاحظة أخيرة: وهى طالما أن هناك من يحل محل الأم ,ويقدم للطفل كل ما يحتاج إليه من حب واهتمام ورعاية قلت الآثار النفسية بدرجة كبيرة.

أحييك على اهتمامك بابنك وقلقك عليه ... بارك الله لك فيه وبارك له فيك تحياتي وتقديري .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات