عاجل قبل أن أكون ذئباً .
53
الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وكل عام وأنتم بخير

سعادة الأخوة والأخوات القائمين على هذا الموقع المبارك وفقني الله وإياكم لما فيه الخير والصلاح اسأل الله أن يجعل جهودكم المباركة خالصة لوجهه وأن يرزقكم بحسن نواياكم

أعتذر لمسمى وعنوان الاستشارة ولكن قد يكون الواقع هو ما جعلني اكتب ذلك

لدي مشكلة وربما لدى البعض لا تكون بهذا المعنى لأنها موجودة لدى جميع الشباب وكثيرة حاولت تلخيص مشكلتي فلم استطع فلعلي أجد صدراً رحباً منكم رعاكم الله لقراءتها وفهم محتواها ...
وأرجوا أن تتحملوا عدم ترابط بعض الأشياء لأن كتابتي غير مرتبة لصعوبة الموقف وعرض المشكلة

أنا شاب أبلغ من العمر 24 سنة طالب بكلية الشريعة / قسم شريعة ومتبقي على تخرجي منها سنة ونصف طبعاً المفترض هو تخرجي منذ سنة أو يزيد ولكن هي الظروف ومشيئة المولى جل في علاه قبل كل شيء وبجوار دراستي الصباحية في الكلية فلدي عمل في إحدى الجمعيات الخيرية في الفترة المسائية ومجموع ماملكه خلال الشهر هو راتب الوظيفة 1000 + 850 مكافاة الكلية وهي غير مستمرة شهرياً بل متقطعة ومشكلتي تتلخص في كوني أريد الخير وأسعى إليه ولكن أواجه مطبات وعراقيل تمنعني من الوصول للخير الذي أرجوه واسأل الله بأن يبلغني إياه عاجلاً غير آجل لدي مشاكل كأي شاب وخاصة مع جنس النساء والكل يعلم بأنهن فتنة ولا أزيد خلال 9 سنوات مزاولة للإنترنت أي عندما كان عمري 15 سنة تعرفت على كثير من فتيات المحادثات وقد يفسر هذا شدة ارتباطي بالإنترنت في هذه الفترة الطويلة ولكن بكل مرة اسأل نفسي سؤال إلى متى كل هذا ؟؟ وإلى أي درب سوف أصل ؟؟؟ أعرف معرفة يقينية بأن الشخص منا كما يدين يدان وكما تفعل يفعل بك ولو بعد حين ولذلك وضعت أمام عيني الصدق والصراحة في جميع علاقاتي ولا ارضى بغيرهما وعلاقاتي دائماً تكون أخوية مع جميعهن ولكن سرعان ماتتبدل من جهتهن والجميع يعرف حاجة الفتاة لمن يشعر بها وذلك لنقص المخزون العاطفي لدى اسرتها وما أن تجد من يشعر بها إلا وتتمسك به .. رزقت حسن المنطق وربما هذا هو السبب فيما أنا عليه ويخرج كلامي بتلقائية وعفوية وهو ما جعل الكثير منهن ينساق معي  ... سبحان الله كنت في السابق شديد الحفظ للقرآن لدرجة بأن إذا سمعت آية بدون مبالغة اكملها ولو شيء بسيط ولكن الآن نزع هذا الخير العظيم فقد حل بدلاً عنها الأغاني ولمعرفتي بحكمها وحكم سماعها لم اكن اسمع كثير ولكن بين حين لآخر لظني بأنها تسليني ولكن الحمدلله منذ فترة أخذت في الانقطاع عن السماع ولم تكن بمحض الصدفة التقليل وربما في هذا الوقت اخذت في الانقطاع عنها تدريجياً والسبب كان أعجوبة بالنسبة لي حدثت وغيرت فيّ شيء كثير وليس المقام يتسع لذكرها ولكن حادثة ربما تفيد شخص في معرض القصص لاني اعتبرها قصة اخذت العبرة والعظة منها وفي حينها ومن يطلبها يجدها بإذنه تعالى .. نعود لموضوعنا ... اخيراً تعرفت على فتاة ذات خلق ودين أحببتها ويعلم الله بمدى تعلقي بها ثقتي بها عمياء كما هي حالها معي واقسم لكم بالله لدرجة لا أعتقد بأن احد سوف يتصورها لو سمع بها لأن حبنا لبعض أصبح ضرباً من الجنون ومنها أصبحنا نتقاسم الإحساس ببعض وحتى الفكر فمع بعدنا عن بعضنا البعض إلا أن كل منا يملك احساس بالآخر لا مثيل له قد تقولون بأنها تصاوير ولكن ليس من سمع كمن جرب علاقتي معها وحتى الآن اخذت ما يقرب من سنتين كنت وما زلت صادق معها بكل أموري كما هو حالها وكل يوم عن الآخر تزاداد علاقتي بها وحبنا لبعض .. أحببت بأن أرتبط بها ولكن واجهتني مشكلة وهي مشكلة الشباب في هذا الوقت المهر والسكن .. صدقوني خوفي من أن أقع في المحظور هو ما جعلني أفكر بالزواج ولحاجتي لأن أعف نفسي وأكون أسرة سعيدة بمشيئة الله ولفرط حبي لها وحبها لي ..قد تظنون بأن مثل هكذا زواج لن يكتب له النجاح ولكن هناك الكثير والكثير ممن تعرفوا بواسطة النت وتزوجوا وكتب لهم النجاح والتوفيق ولمعرفتي في أن الله يسهل الخير لمن أراده وذلك بتسخير كل شيء له ولكن هناك عوائق في زمننا هذا وهي العادات والتقاليد أصبحت ألعن هذه العادات لما سببته لي من ضياع بحكم العادات نعرف بأن لكل مجتمع عادات وتقاليد ولكن هناك اشياء ما أنزل الله بها من سلطان فهل العادات تحرم زواج شخص من خارج عائلته او زواج شخص بمن يحبها بسبب اهل زوج اختها او الاقرباء في اي شرع كل هذا لا اعلم

حاولت ان ابحث لي عمن يساعدني فلم اجد حاولت البحث عن شخص يستطيع تيسير زواجي بمن أريد فلم أجد أصبحت متعب نفسياً وجسدياً ومن التفكير بالموضوع .. ربما يرى بعضكم سذاجة المووع وقلة فائدته ولكن هي مشكلة أمر بها علي أجد ما يدخل الراحة لنفسي لديكم

عفواً إخوتي مللت من الحلول التقليدية أو صعبة التحقق أريد من يساعدني في بلوغ غايتي وحتى لا انجرف خلف شيء لا تحمد عقباه

جعلني الله وإياكم ممن عرف حدوده ولم يضيعها

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:



بسم الله، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه .
امابعد : فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
وحياك الله يا اخي الكريم ، واسمح لي أن أضع لك استشارتي في نقاط اقرأها بهدوء وكرر التأمل فيها :
1_ أشكر لك صراحتك ووضوحك ومكاشفتك لنفسك، فهذا يوفر عليك الكثير من الجهد ، ويوصلك سريعًا إلى الحل.
2_ أهنيك على معرفتك للحلال والحرام .. كيف وأنت طالب شريعة والحمد لله ، ولكن الذي تفتقده كما يفتقده الكثير منا هو مراقبة الله تعالى ، فالمعصية يا أخي الحبيب بريد إلى القلق والاكتئاب والمشكلات الاجتماعية والعقبات والعراقيل في طريق الحلال والسعادة فتخلص منها ، وارتفع عن رذائلها ، فمثلك ينبغي أن يكون داعية مسددًا موفقًا تأخذ بأيدي الناس إلى الهداية والنور .
3_ أنتصاحب حديث عفوي جميل .. وقلم سيال .. اكتشفت نفسك .. واكتشفك الآخرون عبر النت .. لماذا لا تخدم دينك بمثل هذه المواهب ، ألست ترى أن الساحة بحاجة إلى مثل هذه المواهب فتيقظ لنفسك .. كيف تضعها بدلاً من الحلال في الحرام .. الله سيسألك عنها .. فما أحلى الجواب إذا كان لخدمة الدين .. وما أتعسه إذا كان غير ذلك !!
4_ لقد أدركت من خلال كتابتك أنك تعلم أن كل العلاقات التي أقمتها مع هؤلاء البنات محرمة .. وأنها ربما جرتك إلى دفع الدين لا قدر الله .. فتدارك نفسك الآن بالتخلص من هذه العادة القبيحة وهي التعرف على بنات الناس بهذه الطريقة البشعة التي تعتمد على خيانة الأهل وعدم مراقبة الله تعالى حتى لا يسري هذا الداء إلى بيتك في المستقبل ولو بعد حين ، ويتوب الله على من تاب .
5_ صدقني يا أخي الكريم لقد أيقنت أن كل علاقة تنشأ على مثل النت وأشكاله علاقة منهارة في الغالب .. تبدأ بالكلام المعسول ، ثم إذا حصل الزواج بدأ كل واحد منهما يشكك في الآخر أن له علاقات مع الآخرين رجالاً أو نساءً ، سيكون هناك توجس وخوف من كل حاسب آلي في البيت .. أو كل صورة أو كل رقم أو كل مكالمة أو ورقة .. بكل نظرة أو لفتة .. حتى لو سافر الزوج يبقى في خوف وتردد من بقاء الزوجة وحدها .. هذا واقع حكته قصص  ..ونجاح عدد من هذه الزواجات نسبة ضئيلة ربما لم تكن في بلادنا بل في الخارج .. فهل تودأن تكون ضحية لمثل هذه العلاقة .. هل أدركت ووقع في ذهنك أنها ربما كلمت الكثير من أمثالك كما أنك كلمت الكثيرات من أمثالها .. هذا احتمال قوي والله أعلم ..
6_ التقاليد ليس كلها صحيح وليس كلها خطأ .. التقاليد لا تمنعك إذا تعرفت على فتاة طيبة مستورة لا تعرف مخالطة الرجال عبر النت وغيره لا تمنعك من أن تخطبها من أهلها وهذا موجود بل أهلها سيفرحون بمثلك .
7_ اختلاف طبقات الناس في أنسابهم هذا أمر فطري من القدم ، وإقدام شاب على الزواج من فتاة ليست من طبقته في النسب يعني حدوث اختلاف في العادات وطريقة الحياة وهذا يعني الكثير من المشكلات فلست بحاجة إلى هذه التجربة .
8_ لا تعش وهم الحب المزيف ، والبنات الصالحات الطيبات كثيرات ، أليس الأولى أن تختار لأولادك وأسرتك وبيتك امرأة صالحة لم تعرف الشات ولا غيره .. !!
9_ فتش وبسرعة وتأمل عن فتاة طيبة وأسرع بالاقتران بها ، وابحث عن مواصفتك التي تحب بقدر ما تستطيع ، ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب.
أسأل الله تعالى أن يفرج همك ,ان يسعدك في الدنيا والآخرة، وأن يختار لك ما يطيب خاطرك ، ويشرف بيتك ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات