كيف أخلص أختي من الذئب ؟
39
الإستشارة:


الاستشارة عن اختي مجننتني ياعالم استخدمت معها جميع الاساليب ولا شفت اي نتيجة طنشت - واجهتها - احاول اسحب منها الكلام- تقربت منها- حاولت اكسبها.
مشكلتها انها تغار مني مررره احنا بنتين وحنا عكس بعض بكل شي

 تختلف عني بطبعها الحاد ما تتقبل اي نقد مني او من الاهل انا ما انكر ان امي الله يحفظهايعني تفرق بيينا شوي في المعاملة لاني انا المقربة للوالدة وانا الكبيرة لاني ما اعاند بشي اي شي يقولونه الاهل باسوية من دون صياح ومشاكل واذا مو عاجبني باناقشهم بهدوء طبعا هي العكس تقوم تزعل وتصايح .

طبعا المشكلة هذي هينه وعادي عندي خلاص صرت متقبلتها بس الاهم انها صارت تكلم شباب انا عارفة انها تدور عندهم الحنان الي ما لقته عند الوالدة يعني انا ما اقول ان الوالدة مرره مفرقه بييننا لكن انا احس انها بس تبغى تعاند الاهل وتثبت لهم انها تقدر تسوي اي شي

 وفي البداية تبغى تقلد صديقاتها بس لما كشفتها اول مره عرفوا الاهل بس كانت ردة فعلهم باردة شوي من وجهة نظري يعني الوالد ما اخذ معها موقف جامد كلمها وتفاهم معها بالهدو وتصادر منها الجوال

 طبعا ما كان عندها جوال هي دبرت الجهاز والشريحة في البداية رجعت الجهاز للبنت الي اخذتة منها بعدين صارت تستخدم جهاز الوالدة وبعدين كلمتها خالتي لانها كانت قريبه مننا وتتفهم( طبعا الوالدة ما عندها خبر بالي يصير)

كلمتها واخذت منها الشريحة وارتحنا من هالموضوع يمكن سنه او سنتين بعدين طلبت الوالد جوال وقالت له انها خلاص نسيت وانها عقلت صدقناها وجاب لها مع ان الوالده كانت معارضة بششدة وماهي مرتاحة طبعا جا الجوال ولا فكته من يدها

وصار الكل يهزئها بعدين حطت رمز قفل المهم كشفتها للمرة الثانيه انها رجعت تكلم سحبت منها الجهاز طبعا انجنت ودرت الوالدة والوالد طبعا بررت ان الرقم لصديقتها وان زوجها هو الي رد

 ثم جلست زعلانه علي وما تكلمني بعدين صارت تكتب لي رسايل لانها ماتبغى تكلمني وتحلف فيها ان الرقم لصديقتها وانها كانت تستشيرها في معاملتها مع زوجها طبعا ما دخلت مخي بس كنت اكذب نفسي وقلت يمكن اني ظالمتها

طبعا راضيتها وجبت لها هدية وتاسفت منهاوطلبت الاهل يرجعون لها الجوال طبعا مارجعوه على طول مارجعه الوالد الا لما كلمها وقالت له نفس الكلام الي قالت لي ورجعناه وليتنا ما رجعناه

المهم جلست فترة والاحظ انها لازالت تكلم المره هذي ما تدخلت لانها حقدت علي في المرتين الي فاتوا طبعا كلمت الوالدة وقلت لها خذية بغير ما يكون لي اي دخل واخذتة طبعا سوت مناحة ومضاربة كل يوم تتطالب فيه بعدين كلمها الوالد

 طبعا بتلاحظ ان الوالد هو الي دايم الي يكلمها ويتفاهم معها لان الوالدة خلاص كلمه وخلاص ما بتتفاهم وانا ما تعطيني وجة احيانااتكلم معها ما ترد علي المهم اعترفت للوالد انها تكلم شخص واحد

طبعاووعدته انها خلاص ما بتكلمه طبعا مارجع لهاالجوال وارتحنا بعد فتره بس لاحظت انها بدات تاخذ جوال الوالدة وكشفتها بعد وعطيت الوالد خبر وزعل لانها قد وعدته وكان بيضربهابس مسك اعصابه

 والحين لها ثلاثة ايام ما تكلمنا وما تاكل معنا
حيرتنا وما عرفت كيف اتعامل معها حاولت اكون لها الصديقة بس لاني ماني بنفس طبعها ماقدرت طبعا الحيوان الي تكلمه ضحك عليها وقال انه بيتزوجها.
عمرها 21

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

شكرا أختي على ثقتك بموقعنا وعرض مشكلتك علي .

من خلال عرضك للمشكلة يتبين لي أنك شخصية حريصة على إخوانك ولك دور تريدين القيام به في التربوية وهذا يدل على نضج وعقل كبير 0

مشكلة الغيرة التي تبديها أختك منك أمر طبيعي نتيجة التفرقة التي تراها من والدتك وطبيعي أن ينعكس ذلك عليك في تعاملها معك وهي تريد لفت نظر أمك , أنت لها والحل أن تنبهي الوالدة على عدم التفريق أو مدحك أمامها أو مقارنتها بك في حضورك أو غيابك والاستمرار في الرفق والإحسان في التعامل معها وتجاهل غيرتها ويمكنك مساعدتها في أعمال تنسب لها وترضي الوالدة مثل بناء علاقات اجتماعية والترحيب بالضيوف وأعمال المنزل وتقديم الاقتراحات الايجابية لأفراد الاسرة0

الجوال سمة من سمات العصر عند الجميع كبارا وصغار وربما جزء من شخصية الإنسان وقد يكون ضروريا في بعض الأحيان  وسلوك البنت  رسالة وهو ليس عفويا بل تعبير عن حاجات اجتماعية كالتواصل أو نفسية كتحقيق الذات والتميز وفقدان العاطفة والحنان وهو ما أشرت له أنت وأخذ الجوال كما رأيتم ليس حلا فتستطيع تدبير جوال بطريق ما بل لابد من رفع القيم لدى أختك خاصة القيم الأخلاقية والدينية0 كما أن البحث في الحاجات النفسية مثل زيادة الأهمية لتكون عنصرا مشاركا في الأسرة ومؤثرا في قراراتها وإثبات الذات يكون بزيادة الإطراء حتى في غيابها وذكر المحاسن لجميع أفراد الأسرة وتكليفها ببعض الأعمال التي تستطيع القيام بها على أن تكون التغذية الراجعة( الثناء والمدح ) بشكل مباشر .
   
وفيما يتعلق بمشكلة الاتصال بشخص غريب فهذه المشكلة كبيرة وموقف أسرتك منها ضعيف وغير جيد ويجب أن تقف الأسرة موقف الحزم وعدم الرضا بحيث تعلن موقف واحد وقوي وتنويرها بعواقب وخطورة مثل هذه العلاقة على حياتها وسمعتها وسمعة الأسرة0
وأخت تعاني من فراغ وربما لدى الأسرة رتابة في برنامجها الاجتماعي والأسري ولا يوجد جلسات ولقاءت تجمع الأسرة في البيت  غير الوجبات وربما المشكلة في صديقاتها وأنت لم تبيني إن كانت تدرس فيمكن الاستعانة بمرشدة الطلاب بالمدرسة أو الكلية كذلك تزويدها ببعض الكتيبات عن قصص المكالمات الهاتفية والصحبة السيئة .

ومن المهم مناقشة الوالد والوالدة لأختك وضرب الأمثلة والقصص عن مثل هذه السلوكيات المنحرفة حتى تشعر بخطئها وخطورته0

وفيما يخص الوالدين  ورد فعلهما الضعيفة لابد أن تجلسي .

 وبالنسبة للشخص الذي تحدثه أختك فيمكن أن يتصل به والدك ويتعرف عليه فإن كان جادا وصادقا وترضاه الأسرة فليزوجه أو ينكشف كذبه أمام أختك  وكما يمكن إبلاغ هيئة الأمر بالمعروف عن الشخص وستعاملون معه باحترافية فالصحف تشير لقدرة الهيئة في التعامل مع مثل هذه القضايا وكثيرا ما تنشر قصص شبيهه بقصة أختك تتدخل الهيئة لتنقذ الفتاة  0

ويمكن أن تسألي أختك عن ماذا تريد أن تحققه في حياتها ؟وماذا تريد منكم من المساعدة لتحقيق تلك الحاجات ؟ وهل ما تفعله يحقق لها ما تريد فعلا ؟ .

فالمصارحة والحكمة والجدية  أثناء تعاطي الموضوع يصلح أحوال أختك ويغير سلوكها للأفضل وهناك بعض الأسئلة تساعد في ذلك ماذا تريد ومتى وكيف وأين ومن الأشخاص الذين يشاركونها في تحقيق تلك الأهداف

وفقك الله وأصلح لك أختك ووالديك .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات