أختي المخطوبة في خطر النت !!
49
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نحن خمسه بنات و واحد ولد..وأخواتي كلهم تزوجوا واخوي كمان ماعاد انا و وأختى اللي أكبر مني..والوالد متوفي..مشكلتي مع اختي اللي اكبر مني..بالتفصيل

عمرها 23 سنه..وتدرس جامعه..ومعقود قرآنهآ..على ولد خآلتي عن حبُ "بس من غير مكآلمات او رسايل قبل الملكه"يعني مملكه لسه ما تزوجت.."ولد خآلتي اللي مملكه عليه يدرس جامعه في بلد غير البلد اللي نحن فيهآ"

المشكله ان شخصية اختي مزآجيه جداً..وأنانيه ما تفكر اللي في نفسها..وما تقدر احد..اهم شيء طلبآتها تكون مجآبه.. وتتأثر بسهوله بمجرد معآشرتهآ بأي أحد..وتتغير أفكارها على هوى الناس..وتحب التقليد..

المشكله انها كانت تدخل لعبه اسمها البلياردو وهذي اللعبه فيها شات وكنت دايم اقولها..تبغي تلعبي العبي بس لا تتكلمي مع الشباب حرام وما يجوز..ومن ذا الكلام.. واقترحت عليها تشترك في منتديات
عشان تنشغل عن موقع البلياردو..اقتنعت اخيراً
وسجلت في منتدى

المنتدى اللي سجلت فيها فتحوا ايميل قروب للأعضآء..
والقروب "شباب وبنات" وكنت اقولها ايش فرق القروب عن الشات..وكانت تقول انا ما اتكلم الا مع البنات..
وما تعطيني وجه..واحيان ما تكلمني عن القروب
لأنها عارفه اني حاخصامها..او انصحها

المهم بالصدفه فتحت لاب توبها وقريت محادثه لها
مع واحد من الشباب وفي المحادثه كلام حب..
بغيت انجن ماعرفت ايش اسوي ؟؟ صحيتها من النوم وانا ابكي من القهر..وقلتلها من هو فلان..؟؟
وقريتها المحادثه

وقالت واحد كنت اكلمه..وقالتلي امسحي المحادثه..
وقالت: تعرفت عليه واعطيته رقم جوالي..وكلمته اسبوع ونص تقريباً..وبعدين خلاص انهيت..وحسيت بضيقه وكلمت وحده من صحباتي و ساعدتني عشان اتركه وتركته..خلاص

بغيت اموت ماتوقعت انها توصل للجوال ابداً ..
قلتلها نحن لو تعرفنا على بنات في المنتدى ما نعطيهم ايميلنا واعطيتي البنات اللي في منتداكم ايميلك وقلت يالله بنات..وقريت في المحادثه انها اعطت وحده من البنات رقم جوالها..

جلست تبكي وتقولي والله انا ندمت لا تزوديها عليا
انا عرفت ان هذا الطريق غلط وشوفيني انهيت..
قلت لها مافكرتي بأمك اللي تعبت علينا وما تبغى احد يتشمت فينا..عشان ما بقولو تربية حُرمه مافكرتي بربك..بخطيبك..مافكرتي بسمعتنا..قالت الا انا عرفت هذا كله وعشان كذا ندمت..

كيف اثبتلك اني صادقه..واني خلاص انهيت معاه؟
قلتلها ما ادري.. ايش يضمن لي انه ما يشوفك في القروب ويزن فوق راسك لين الحين..قامت جابت الجوال والاب توب واعطتني اياها وقالت اذا ما انت مصدقتني خذيهم.ابغى حل..الله ينور قلوبكم انا في ضيقه وحيره..
ما يعلم فيها الا الله

ومو راضيه ابين لأحد عشان ما يسألني أيش فيك لأني ما راح أقدر أجاوب!!كيف اقدر أتأكد من أنها من جد انهت معاه؟؟وايش يضمن لي انه ماتكلم غيره..في وقت ضعف لأنها في المحادثه قالت له ان في واحد في القروب كل شوي يبغي يتعرف عليها؟كيف أقدر أمنعهآ من النت..؟

ايش اسوي ما اقدر اشكي لأحد..أدعولي والله كل ما تجلس علي الاب توب احس قلبي ينحرق من الخوف..
(وامي اكثر من مره شالت عليها النت لأنها طول اليوم عليه تجلس عليه من العصر لين الليل..

وترجعه على اساس ساعتين في اليوم بس..وماتلتزم ع هالاساس وتشيله وترجع ترجعه وامي اصلاً مو مقتنعه بمبدأ النت ابداً بس عشان البحوث حق الجامعه)وأمي أكثر من مره تقولي رآقبي أختك..؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الحبيبة :

شكراً لك يا حبيبتي على اختيارك موقعنا وأسرتنا للاستشارة والمشاركة وشكراً لك على اهتمامك بأختك وسعيك وراء خير نفسها واستقامة سلوكها والمحافظة على توازن وهدوء حياتها الآن وفى مستقبلها وحياتها الزوجية الجديدة . بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء وندعو ان يوفقنا سوياً يدنا بيدك للأخذ بالأسباب وصدق التوكل على الله أن يبصرنا بالحقيقة ويهدينا للخير ويعيننا على القيام به ونصل بها إلى طريق الهداية والاستقامة .

أختاه لابد أن نكشف أسباب ما وصلت إليه حتى نضع طرق وبدائل للتبديل والتغيير وهذا يعتمد على مجموعة أسس أولها .

المصارحة والمكاشفة والمحاسبة سواء مصارحة أختك مع نفسها (مع ربها) ومعك ومع خطيبها وزوج المستقبل .

الأمر الثاني ونحتاجه ولا غناء لنا عنه المراقبة لله وثقل التربية الإيمانية وتحسين علاقتها بالله .

والأمر الأساسي الثالث شغل الوقت الفراغ ووضع خطه عملية لضبط النفس وتبديل الهوى والأهواء بالحق والصواب .

يلزمنا في البداية الإجابة على بعض الأسئلة هل علاقة أختك بخطيبها حب واحترام وإعجاب ؟

فلتجلس هي وتعدد مزايا وعيوب ما تفتقده وما تجده من خصال فارس أحلامها في هذا الخطيب .

ولا عيب أن تكن النتائج عكس ما نحب ونخطط.

وعسى أن نحب شيئاً وفيه شر والعكس نستخير الله ونأخذ بالأسباب التي تضمن استقرار هذه الزيجة .
ثم نجلس معك وبمنتهى الصدق .تصلا سويا لدرجه اقتناع وقناعه كلا الطرفين هي وخطيبها ببعض .

الزواج يعتمد على مجموعة تكافؤات لا بد أن تتقارب وتتفق حتى يشبع كلا من الطرفين ما يحتاجه .

تكافؤ مادي / ثقافي / اجتماعي / ديني / ........

وكل سلوك مستقيم أو غير ذلك يعود لعدم أو سد الاحتياج وأختك الحبيبة لدى احتياج لم يتم إشباعه وسد هذا المطلب لذا نتخبط في السلوك والتصرفات.

فلنبحث عن الجوذر ونعالج المرض من مصدر الحقيقي .

** أختاه .. هيا نبدأ مع أختك خطوات رقى الإيمان في قلبها فتستقيم جوارحها لا بد أن تحسن علاقتها بالله .
تلتزم بالفرائض وتقترب بالنوافل فتراقب الله في السر والعلن وتستحي من الله حق الحياء .

لا تجعلي الرادخ والعقاب والخوف من أمها / السمعة / خطيبها .

فلتسأل أنفسنا ما قدر هذا الذنب وما هو تصنيفه؟ لا بد أن تعترف بمدى الإثم والخطأ في حق الله وخيانة الله ورسوله قبل خيانة خطيبها أو أمها والكذب عليهم .
فلتبادر بالتوبة النصوح الصحيحة الذنب وتكراراه وتبتر كل أسبابه وأماكنه وأصحابه. واستبدال المعصية بالحسنة والطاعة وهذا يلزمه تغيير الاميل / استبدال هذه الجروب والمنتديات بأخرى .

ولدوام السير على طريق الهدى ولضمان وقبول التوبة. لا بد من شغل وقت الفراغ ومصدقاً لحديث رسول الله ونصائحه لنا أن نعمتان يغتر بهما الناس الفراغ والصحة ونفسك إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل.

هيا .. ساعدي أختك على ممارسة رياضة / ولتتعرف على هوايتها وتمارسها .

** ما هو هدفها في الحياة وخطتها؟

تضع هدف وأهداف للمستقبل والحاضر وخطه لتحقيق ذلك في فتره زمنيه محدده .

في صحبة صالحة من إخوان تعيين على الطاعة وتتعاون في أعمال بر صالحة نساعد الآخرين ونشعر بالمعاينة والمشاكل التي يكابدها من حولنا فندرك النعم التي نحن فيها ونحمد الله .

وإحساس الإنسان أنه نافع لغيره ونحقق ذاتنا ونحترمها نسعد ونستقيم.

لا بد أن تحب أختك نفسها وتحترمها وتعجب بها فمن يحب نسفه لا يضرها ولا يقترف ما يقلل من شأنها ومعصية الإنسان تضره هو أولا قبل أي فرد ممن حوله. والرضا عن النفس يحقق الاستقرار والاستقامة .

أما بالنسبة لصفات أختك التي وصفتها بها خلال سطور رسالتك لا يجب أن نقولها مع أنفسنا أو لها لأن ما نقوله ونعتقد هو ما يحدث ويكون.
هيا نستبدل الرسائل والخطاب السلبي إلى إيجابي مشجع بدلا من الأنانية / والمزاجية و .......
هي متزنة / عاقله .

هي تحدث نفسها وتكرر ونحن نكرر عليها أنت مستقره / سعيدة تزد ثقتها بنفسها وإمكانياتها وقدراتها تشعر بالنجاح في العلاقات مع من محولها . صله وقرب من الله أولا. ثم قرب وحب مع الأسرة واحترام وتقدير وتشجيع ثم الآخرين سواء على النت أو في واقع الحياة .

أما شعور عدم القبول والتقبل من النفس أو من الناس من حولنا عائق وحاجز يدفع بصاحبه إلى الخروج عن المألوف والتخبط من التصرفات فيصير شاذ ومنعوج السلوك.

** أختاه .. نستعين بالله ونكثر من الدعاء والإلحاح عليه أن يتقبل التوبة ويمنحنا كل أسباب التوفيق للسير على طريق الإيمان ومراقبة الله "أن الله معي، ناظر إلى، أن الله شاهد على" .

وفى ظل صحبه صالحه نشغل أوقات الفراغ بالطاعات والأعمال الصالحة اطلاع / حضور ندوات / مساعده الآخرين من المرضى أو الأيتام ومتابعة أهدافنا والخطة المحددة لتحقيق أهداف ترضى الله وتسعدنا فنرضى عن أنفسنا ونسعد من حولنا وننفعهم.

أعانك الله على الأخذ بيدها وبالصبر والتدرج والثبات نصل إلى طريق النجاة بارك الله فيك ووفقكم إلى ما يحب ويرض .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات