سمعت أختي تحادث شابا .
33
الإستشارة:


السلام عليكم  لدي اخت تبلغ من العمر عشرون  سمعتها مره تحدث شابا في الهاتف الجوال  واجهتها وانكرت كيف لي ان انصحها علما بان والدي متوفي

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين محمد بن عبد الله  وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:

أختي الكريمة :

تتحدثين عن فتاة عمرها عشرون عاما ، أي أن الأسلوب الذي يتبع معها لن يكون مجديا في غالب الأحيان خاصة وأنك أخت وند لها ولست مسئولة عنها في الواقع العملي .

هناك أمور كثيرة يجب أن أحدثك فيها أختي الفاضلة منها .. هل كنتم تتابعون أختك منذ بداية فترة مراهقتها ، هل تعرفون علاقاتها وأماكن خروجها وأسباب هواتفها وصديقاتها وكل هذه الأشياء .. من أدراك أن هذا الشاب حديث المعرفة بها ، ومن أدراك عن مدي العلاقة بينهما  ، ومدتها .

الأمر عميق وليس سطحي كما تتصورين ، متى وأين وكيف ولماذا تعرفت على هذا الشاب؟

لا تتصوري أنها ستجيبك بمنتهي البساطة أو سترضخ لأمر لك ، لأنها في نظر نفسها كبيرة ومسئولة وتتخذ قراراتها بنفسها .

إنما يجب أن تدخلي لها بتوسط أكثر الشخصيات التي تحبها وتحترمها وتوقرها وأيضا تفضي إليها بأسرارها .

ولكن هناك أمر أهم .. إن الهدف ليس في أن تعرفين لمجرد المعرفة .. إنما الهدف في أن تمنعيها عن علاقتها بهذا الشاب أيا كان نوعها .

يمكن أن تسأليها دون أن تخبريها أن سمعتي محادثتها بالهاتف ، قولي لها أتمني أن أراك عروسا جميلة ، أتمني أن يرزقك الله بزوج طيب .. اعصفي ذهنها واجعليها تثق بك وتفضفض لها ومن خلال حديثها لك أو لمن تثق بها يمكن أن تتوصلوا لحل معها ، فلن تجدي معها الأوامر ولا التوجيه المباشر .

قولي لها ما شروطك في زوج المستقبل ..ذكريها بأنها في عمر الزواج ويجب أن تكون أسرة حتى إن كانت علاقتها بالشاب لمجرد التسلية تفكر كثيرا وتراجع نفسها لتنهي هذه العلاقة .

وإن كان سبب العلاقة رغبة بالزواج تضغط عليه ليتقدم للزواج منها وذكريها دائما بتكاليف الزواج وناقشي معها متطلبات بيت الزوجية هادفة إلى تذكيرها بأن من يتحدث بالزواج لابد أن يمتلك القدرة عليه ماديا ونفسيا وليس فقط مجرد كلام وحب وهيام وسدي منابع الفراغ لديها دائما واشغليها بأمور هامة كالزيارات العائلية من وإلى بيتكم ، وأداء بعض الأعمال المنزلية ، تواجدوا معها ولا تتركوها للفراغ .. التواجد الأسري والانشغالات بأمور العائلة قد تعيقها كثيرا عن التواصل أو البحث عن رجل عبر الهاتف .

هدانا الله وإياكم لسواء السبيل وحفظنا من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا إنه نعم المولى ونعم النصير .

مقال المشرف

هل تحب العودة للدراسة؟

ربما لو كنت أعلم النتائج لم أُقدم على هذا الاستطلاع، الذي كشف لي أن أقلَّ دافع يحفِّز طلابنا وطالبات...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات