كيف أساعد من أحببت ؟
20
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا طالبه جامعية في السنه الثالثة لم يحصل ليا ان تعرفت على شاب وفي احد الايام تعرفت على الشاب عن طريق الموقع ومع الايام اخذ ايميلي وتعرفنا على بعضا المهم من خلال مجالستي معاه عرفت انه شخص لايصلي فاعزمت ان اساعد هذا الشخص

 وكذلك من خلال تخصصي عرفت انه يعني من الوحده وعدم الثقه بنفسه فقررت الا اترك هذا الشخص الا اذا تغير وعن طريق اهتمامي به احسست بتغير كامل فيه من خلال اداء الصلاة في وقتها مع تاخيرها ولكن قليلا المهم تعلق بي وكذلك تعلقت فيه

حصلت لي بعض الظروف وابتعد عنه وبعد رجوعي له لاحظت انه انتكس فرجعت بالاهتمام به ولكن ليس مثل المرة الاولى كان متحسن جدا وابتعد عن امور كان يمارسها ومنها العاده السريه ثم قمت بمكالمته والحمد الله وعدني بالا يمارسها مرة تانيه

 وكذلك وعدني بالمادومه على الصلاة ولكن الان اريد منكم افدتي بامر انا اريد ان اخرجه من الوحده التي فيه اريده ان يرى الحياة بطريقه ايجابيه اريده ان يتغير للافضل مع العلم بانه تحسن معاي في البدايه الا بعد ابتعادي عنه رجع لحالته

 وكذلك ياتيه الم براسه شديد لااعرف لماذا مع العلم انه قام بعمل التحليل ولم يظهر لديه شى وعمره لايتجاوز ال24 المهم اني احببت هذا الشخص ولااستطيع الابتعاد عنه اسال عنه دائما واتطمن عليه

مع العلم انه عايش في بيت لوحده واهله بعدين عنه لذلك احببت الاهتمام به وكذلك يقول بانه فقد حنان امه من صغره بسبب عيشه لوحده فلذلك اريد ان اعطيه كل شى لكي يتحسن. ارجو افادتي بهذا الموضوع

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت الكريمة :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
 
الإجابة على استشارتك تكمن في النقط التالية :

-حبك للخير وحرصك على أداء الصلاة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وحرصك على الدعوة  إلى الله صفات طيبة تدل على طيب سريرتك وصفاء نيتك ، ولكن اعلمي أن الطريق الذي سلكته مخالف لتعاليم الدين الإسلامي ، فيجب عليك أن تستثمري هذه الطاقة في الدعوة إلى الله بين بنات جنسك خاصة ومحارمك ، وليس أن تتعرفي على أحد الفتيان بأي وسيلة كانت ، واعلمي أن هذا من مداخل الشيطان الذي يريد أن يوقعك في مزالق خطيرة بدليل أنك بدأت في مكالمة هذا الشاب والحديث معه في أمور خاصة جدا يجدر بمثلك أن تستحي من الحديث فيها مع فتاة مثلها فضلا عن رجل غريب .  

-تعرفك على الشاب خطأ كبير جداً قد تدفعين ثمنه غالياً – لا سمح الله - ، ولذا فأنصحك بالابتعاد عنه نهائياً وقطع جميع اتصالاتك به فوراً لأنك تعلمين مثل هذه العلاقات محرمة شرعاً مهما كانت المبررات ، إضافة إلى أنك لا تعلمين حقيقة هذا الشاب وما خلفياته الاجتماعية والخلقية والدينية .

-ثقي أنك إذا تركت هذا الشاب لله وسلكت الطريق الشرعي المعروف (الزواج ) فاعلمي أن الله سيعوضك خيراً في الدنيا والآخرة .

-أسأل الله أن يحفظك من كل سوء وأن يهديك إلى طريق الخير ويجعلك من الداعيات العابدات الصالحات وأن يثبتك على الحق وأن يرزقك الزوج الصالح الذي يعينك على أمور  دينك ودنياك.

والله الموفق والمعين .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات