أيهما أتزوج ؟
18
الإستشارة:


أنا فتاة في أسرة محافظة والحمد لله لكن لدينا تفلت ، الأغاني والأفلام والحفلات والمناسبات فيها مخالفات
من الله علي بالهداية قبل 3 سنوات تقريباً ...

أنحدر من قبيلة معروفة وعائلتي هم الأمراء على عشيرتنا ، خروج الفتاة من القبيلة لا يمكن بأي حال من الأحوال وذلك افضل في بعض الأمور
قبل أن يهديني الله كانت خالتي قد جعلتني لأبنها لكن بعد أن هداني الله عارضت وبقوة لأنه يدخن وفوق هذا يعاكس ولديه مخالفات كثيرة ...

ليس في جماعتي كلهم من يتمسك بدينه من الشباب إلا اثنان وهما اخوان ، احدهما متزوج والآخر شاب في السابعة والعشرين من عمره
التزم مؤخراً ... تقدم لخطبتي رفضت ذلك وإلى الآن لم يتزوج ، وأنا لم أتزوج والكل قد ظنوا أني له ، وأني سأتزوجه طال الزمن أم قصر ،

أنا لا أريده لعيب فيه بل لعيب في أهله ، فأهله جداً متفلتين ، وفوق هذا كله امه وأخواته يكدن لزوجات ابنائهن كيداً كبيراً ، وهو قريب لي ، وهو مطيع لأمة وأخواته بشدة ...
وكذلك لأني أريد بيئة صالحة لابنائي ليست كبيئتي فلا أريد أن يعيشوا العذاب وأريدهم ان يتربوا تربية صالحة ...

أنا حقيقة لا أريد الزواج واشعر بالاستقرار النفسي مع والدي واخواتي ، اختي التي تكبرني تزوجت وأنا شارفت على الأربعة والعشرين والكل يظن اني التالية
أنا لا أريد الزواج وأمي تضغط علي ...

والله لو تزوجت قريبي هذا لربما انتكست لأنه سيجبرني على حضور حفلات الزفاف ومخالطة النساء بكثرة

أرشدوني جزاكم الله خيراً .

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الكريمة :  اسأل الله لك الثبات على دينه والهداية لأهلك جميعا .

أنا معك في رفضك لابن خالتك لكن اعذريني فلست معك في رفضك هذا الشاب الملتزم الذي تقدم لخطبتك ، خاصة أنك تقولين لا لعيب فيه بل في أهله ، فأنت ستتزوجينه هو لا أهله . ثم أن أمر والدته وأخواته هذا بيدك ، فسوف تستطيعين - بإذن الله -كسبهم إذا أحسنت التعامل معهم وخاصة والدته ، وثقي أنه سيقدر لك ذلك الإحسان والاحترام لأهله ، وبذلك سيكون عونا لك - بإذن الله - ، وخاصة مع التزامه .

 ثم اعلمي أن الرجل بعد الزواج يختلف عنه قبل الزواج ، خاصة إذا وجد زوجة تأسر قلبه ، فنصيحتي لك أختي الفاضلة أن تقبليه قبل أن ترغمي على غيره ممن لا يرضى دينه ولا خلقه .

وأما قولك بأنك لا تريدين الزواج فهذا خطأ منك فسنة الله اقتضت في خلقه أن تقترن المرأة بالرجل والرجل بالمرأة ، فالفتاة لا غنى لها عن زوج أبدا في هذه الحياة المليئة بالفتن والمغريات .
وفقك الباري وأسعدك في الدنيا والآخرة . اللهم آمين .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات