هل أنا على حق في خوفي على زوجي ؟
28
الإستشارة:


بختصار زوجي مدرس وحب يزيد من الدخل فشترى لموزين طبعا غصبا عني
المشكله من ثلاثه اسابيع الساعه الواحده ليلا شاف وحده عند السوق هي وبنتها عمر البنت
ثمان سنوات ركبها على اساس انه يوصلها الاخت قامت تسولف معه وقالت الاخ سعودي
قال نعم قالت والله اني احب اركب مع السعودي ورتاح معه وافضل ان فلوسي عنده ولا عند
الهنود يكت زوجي شوي ولا تساله موظف قال نعم مدرس
سكت شوي ولا تساله وتقول والله اني ارتحت مدري اذا انت تطلع مشاوير خاصه ولا لا

قالها كيف
قالت يعني لو بغيت اروح للسوق او للاعراس او المنتزهات ودقيت عليك تجي توصلنا
وعادي لو جيت بسيارتك الخاصه انت عندك سياره ثانيه قالها ايه

وقالت وبعطيك ستين او سبعين على المشوار الواحد
طبعا زوجي ماصدق وطلبت جواله وعطاه الرقم
لا وحاط لها نغمه خاصه عشان اذا دقت يرد عليه
 انا خايفه وحاسه ان المرءه هذي عنده هدف وناويه على شي

وماهو قصدها شريف وحاسه انها بتسحب زوجي شوى شوي لمن تصير بينهم الميانه مع السوالف
لا وتقول انها موظفه عمره تقريبا خمسه وثلاثين
بتقولون وشلون عرفتي زوجي طيب وعلى نياته وهو الي قالي فرحان برزق الي جاه
وماهو عارف شي عن كيد الحريم ساعدوني

اتصل عليها واقول لها ابعدي عن زوجي اخاف تكلمه وتسبب لي مشكله
بتقولون تفاهمي مع زوجك بقولكم عنيد وراسه يابس وبيقول لي انت غيور وشكاكه
ساعدوني باسرع وقت ممكن

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الكريمة : شكرا على ثقتك بموقع المستشار وحرصك على زوجك ، وإن شاء الله أنت على حق عندما تخافين عليه أن يقع في مشكلة أو فتنة ، نسأل الله لنا ولكم العافية ، والذي أتمناه أن يستمر هذا الحرص والغيرة ليؤدي إلى خير وائتلاف بينكما ، وأن لا يؤدي إلى خلاف وقطيعة وفراق ، فزوجك تبدو عليه الطيبة الزائدة مما يستدعي منك أن تحلي المشكلة برفق وتفاهم وبأسلوب مباشر وغير مباشر .

 فمن الأسلوب المباشر : أن تذكريه بالله وتعينيه على المحافظة على الفرائض والسنن ، وتسردي له القصص التي تخوف بالله وفيها ورع الزهاد والصالحين ، وحبذا لو اشتريت بعض الأشرطة السمعية المتعلقة بمثل هذه المواضيع وضعيها له في البيت أو السيارة ليسمعها .

 ومن الوسائل غير المباشرة : أن تكوني قريبة منه وتلبي احتياجاته المادية والعاطفية وإشاعة الحب والمودة في البيت . ولا تنسي في ذلك اللبس الحسن والابتسامة الدائمة ، ولو استطعت أن تبحثي معه أسلوبا آخر لزيادة دخل الأسرة لكان حسنا من غير أن تشعريه أنك تكرهين فكرة سيارة الأجرة أو التعرض لسيرة تلك المرأة .

أما إذا وجدت أن الأمر قد تفاقم وكثرت اتصالات تلك المرأة فلا مانع من الاتصال بها والحديث معها ـ بعد استئذان زوجك ـ بلباقة وهدوء أن لا تتصل مرة أخرى فلعلها إذا عرفت أن لديه عائلة وأولاد تنصرف عنه . ولك أيضا أن تشترطي على زوجك إذا أصر على توصيل تلك المرأة أن تكوني في رفقته ولا تدعينه يذهب إليها وحده . ومما يجب أن تذكريه به أنه معلم وقدوة للآخرين فلا يصح أن تركب معه امرأة وبنتها من غير محرم مما يجعله عرضة للقيل والقال واتهام الناس ، وإذا وجدت عناد زوجك وتعلقه بالمرأة يزداد فلا مانع أن تستعيني بأحد أقرباءه أو زملاءه المقربين .

والله نسأل أن يهدينا جميعا إلى صراطه المستقيم .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات