لا يقيم لي أي وزن .
28
الإستشارة:


أناأم لأربعة من الأبناء مشكلتي تكمن في زوجي فإنةبالرغم من العشره التي بيننا والأبناء إلا إنه لا يزال يخفى علي الكثير من خصوصياته وبعض هذه الخصوصيات سيئةفهو بالرغم من إنني شديدة الصراحة معه يخفي من الأمور الكثيره علي  وللأسف إذا اكتشفتهاوصارحته بها يجاوبني بالسكوت أو الصدفماذا أفعل

أحس ان حياتي لا طعم لها مع زوج غامض ومستهتر في مشاعري فإنا  عملت معه المستحيل لدرجة إنني اكتشف منه الخيانه وأسامحه لعل وعسى أن يحس فيني ويرجع لي لكن للأسف إنه زوج غير مبالي بحقوقي فإنا اصبحت في حيرة من أمري هل اعيش معه على الهامش وأرضى بالمقسوم معه خوفا من الأنفصال وضياع الأولاد ولكن هذا لا يرضى الله ولا يرضيني فأنا دائما اذكره بالله عز وجل وبحقوقي التي فرضها الله عليه فأنا احس حياتي معه لا معنى لها معه وخائفه على مستقبل اولادي حتى وهو موجود فهو لا يحثهم على الصلاة

وهو للأسف يصلي ولكن في البيت هذا بعد محاولات عده معه وتهديدي إياه بالطلاق إذا لم يصلي فماذا أفعل مع زوج قريب النظر ولا يفكر بالمستقبل وحكمته في الحياه عش يومك دون النظر لبكره ولمستقبل اولاده فأناحائرة من أمري ولست مرتاحه في حياتي معه وأذكرك ياأستاذإني اتفقت معاه لكي نأخذ قرض ونشتري فيها أرض أو بيت لأمن مستقبل الأولاد فعندما أخذا القرض قام يماطل حتى صرف ربعها فعندما سألته فيما صرفها قال عليك وعلى عيالك وأنا وعيالي برئين منها أفيدوني جزاكم الله خير

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


حسب المعطيات التي وردت في الرسالة يبدو أن هناك أخطاء في الاتصال فيما بينكم والزوج . هنا في موقفك نرى أن تتخذ عدة آليات في التعامل معه منها :

1. التقبل : وهو قبول سلوك الزوج لفترة التعديل تعديل السلوك فلا يمكن لنا أن نعدل أي سلوك ونحن نفرضه ونستهجنه لأن المقابل يرفع جدار المقاومة والتحدي والمناهضة .

2. القبول : فتشي عن حسنات( إيجابيات) زوجك وركزي عليها ولفترة ثلاث أسابيع تعاملي معه من خلال تلك الايجابيات -كتابة الإيجابيات ليست بالأمر السهل فهي تحتاج إلى تجرد من العواطف السلبية نحو الزوج- .فكل ما ركزنا على حسنة تذهب سيئة .

3.التقدير : إعطائه حقه كزوج وليس كرجل ، وقد لمست من الرسالة عكس ذلك فهي ردود أفعال يستخدمها ( العناد والاستهتار ) لرسائل يرسلها لك - حيل دفاعية - .

4. دعي التوجيه المباشر واستخدمي التعزيز الإيجابي وركزي على التغيير الإيجابي الذي يطرأ وحاولي أن تنميه .

5.تذكري أنك أنت بنت حواء وهي من تحتوي الرجل بالملاطفة والتجمل والمشاعر الجياشة ، فقد خلقتي من الضلع الأعوج الذي اعوج على القلب ليحمي الأسرة ويشيع الحب بين أفرادها .

6.تذكري أن الرجل يفقد الاهتمام بسرعة فكوني صاحبة إستراتيجية ورؤيا في تعملك معه .

7. تذكري أنه لو أن مخلوقا سجد لمخلوق لأمِرت الزوجة أن تسجد لزوجها فهو جنتك ونارك ؛ فادخلي الجنة فيه .

8. تذكري أن الدعاء مخ العبادة وأن مع العسر يسر فلا تملي من تلك العبادة واشفعيها بالاستغفار .

وفقكم الله وأعاد وهج المشاعر لبيتكم .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات