تصرفات مريبة من معلمة !!
13
الإستشارة:


أنا فتاة أدرس في إحدى المدارس الخاصة في بلدي ولكني هذه السنة وتعرفت على بعض المدرسات لكني صادفت مدرسة أكبر مني بسنوات بسيطة وهي سمينة وأنا نحيفة بدأت تمازحني بأن تعالي أحضنك فحضني دافئ صديتها بمزح لكنها عادت إلى مزحها في اليوم التالي وتقول:أنت مايعة!!

سويت نفسي ماسمعتها وفي اليوم التالي سألتها كيف يعني مايعة  تقول لي:مايعة وبس!!مرت يومين وأنا أتهرب منهاويوم واحنا في الم تقول لي:انت تحب الحضن صح؟قلت لها لا قالت لي:إلا تحبي الحضن.
فرديت لها:أنت قليلة أدب.فزعلت مني!!

بس ماراح أعتذر لهالأني أدري أنها تحبني ولو اعتذرت لها تقول لي:لو تقولي اللي تقولي أحبك.
فما أدري وش أقول لها .

نسيت أقول لكم أنها تسألني (من أحب صديقة إلى قلبك؟ وما اسمها؟)احترت كيف اتعامل معها
فكرت في الخروج من المدرسة لأنها ما تتركني في حالي وبدأت أخاف جدا !!!الله يحفظكم ساعدوني غبت كم يوم من المدرسة..

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الحمد لله الذي أنار قلوب المؤمنين بطاعته ، واختصهم بحبه ورعايته ، والصلاة والسلام على النبي المصطفى صاحب لواء الحمد والشافع المشفع ، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه الكرام الطيبين الطاهرين . ثم أما بعد :

أختي الكريمة ، نرحب بك دائما وأبدا في موقعنا " المستشار " المحبب إلى النفوس ، والذي يقدم كل نفيس ، ونسأل الله تبارك وتعالى أن يلهمنا الصواب في الرد على استشارتك ، وأن يكون كلامنا نابعا من الحق ، ومتوجه للحق .

ولكن اسمحي لي أختي الكريمة بداية أن أحيي فيك هذه الروح الاجتماعية العالية ، و التي ظهرت لنا من خلال سعيك للتعرف على المحيطات بك  ، والتقرب إليهن ، وإقامة علاقات اجتماعية سوية معهن مصداقا لقول الله تعالى : " يا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْناكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثى ، وَجَعَلْناكُمْ شُعُوباً وَقَبائِلَ لِتَعارَفُوا. إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقاكُمْ. إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ " [ سورة الحجرات الآية 13 ] . فجزاك الله خيرا ، وجعلك الله تعالى ممن قال فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إِنَّ اللَّهَ يَقُولُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَيْنَ الْمُتَحَابُّونَ بِجَلَالِي الْيَوْمَ أُظِلُّهُمْ فِي ظِلِّي يَوْمَ لَا ظِلَّ إِلَّا ظِلِّي " [ رواه مسلم ] .

 أختي الكريمة ، لا شك أنك قد فهمت ما قصدته زميلتك ، وعرفت ما تهدف إليه ، وهذا يدل على رجاحة عقلك ، و سرعة بديهتك ، و قوة ملاحظتك . فلا تأسفي على ما صدر منك ، وما قمت به . فمثل هؤلاء الأشخاص لا نأسف عليهم ، و لا نحزن على مفارقتهم  ، غير أننا نتمنى لهم الخير ، و نرجو من الله تعالى لهم الهداية والتوفيق .

وإن كانت زميلتك لم يصدر منها الكثير من التصرفات تجاهك ، لكن مجرد أن يسير الأمر بهذه الطريقة ، ويصل في نهاية المطاف إلى السب ، و التفوه بكلمات غير لائقة في هذا الوسط التعليمي الذي يفترض أن يكون قدوة لطلابه ، إلا أنني عندما قرأت رسالتك أول ما تبادر إلى ذهني من تصرفها هذا معك ، أنها تهدف إلى الفعل الخبيث ، والشيء المحرم الذي يهتز له عرش الرحمن تبارك وتعالى . وكما يقولون : " الباب الذي يأتيك منه الريح أغلقه واستريح " ، فما فعلته معها هو من باب أخذ الحيطة والحذر ، لأنهما مطلوبان في مثل هذه المواقف .
وتعجبت كثيرا من أسئلتها الكثيرة معك عن أحب صديقة إلى قلبك ، و ما اسمها ؟ فمثل هذه الأشياء لا تدور إلا بين الأصدقاء ، وأحسب أنك في تعرفك بها ، فما الذي يجعلها تسألك عن هذا الأمر ؟!

أختي الكريمة إليك الخطوات العملية في التعامل مع تلك الزميلة :

1. عليك بالدعاء لها ، بأن يهديها الله تعالى ، وأن يبعد عنها كيد الشيطان ، وأن يشرح قلبها للهداية والتوبة والاستغفار .
2. لا تجلسي معها بمفردك ، ولتتعاملي معها على أساس أنها ليست امرأة ، بمعنى لا تظهري أمامها ما تظهريه أمام الأخريات .
3. عند مخاطبتها لا بد أن يكون خطابك وكلامك معها واضحا ، ولا يحتمل أكثر من معنى .
4. لا تتأسفي لها عما بدر منك ، فتصرفها معك يناسبه ردة فعلك ، ويجب عليها أن تعرف أن مجرد التحاور معك في هذا الأمر هو من الخطوط الحمراء الذي لا يجب تجاوزها ، وأنها لو فكرت أن تعود إلى ذلك مرة أخرى فسوف تسمع ما يسوؤها .
5. إذا حدث وجلست معها ، فلتكن جلستك معها جلسة إيمانية ، بمعنى أن يكون نقاشك معها في علاقة الإنسان بربه تعالى ، والتوبة وشروطها ، وآثار المعاصي والذنوب على صاحبها .
6. إذا كان مكتبك معها في غرفة واحدة ، فيا حبذا لو تغيرين الغرفة ، لتقطعي عليها كل الطرق .
7. لا تفكري في ترك المدرسة إلا إذا اتخذت كل الحلول الممكنة ، ولم تجدي معك نفعا فحينها ، يمكن لك أن تفكري في ترك المدرسة والبحث عن مدرسة أخرى .
8. لا تخبري أحدا بفعلتها معك ، وعليك بالستر عليها حتى لا تسوء سمعتها ، اللهم إلا إن رأيت أنها مريضة بهذا الأمر الذي فهمته من تصرفها ، ساعتها يكون من الواجب عليك أن تخبري إدارة المدرسة حتى يسلم الجميع من شرها .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات