لماذا يرفض الروضة ؟؟
22
الإستشارة:


ابني يبلغ من العمر 3سنوات 6اشهر ادخلته الروضة مع بداية العام ولكن كل يوم يرفض الذهاب احاول معه باللين وبالشدة يبدا بالبكاء فاضطر لاجباره وتصل احيانا للضرب وانا لا اريد

هو عنيد جدا حاولت معه التجاهل والثواب والعقاب لا اريد ان اسبب له ازمه بسبب الروضة ولكن مسؤلياتي كثير واريدها متنفسا له له اخ يبلغ من العمر 8 اشهر اهتمامي بهم متساوي جدا سبب رفضه يريد النوم مع انه ينام 11ساعة

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله عليه الصلاة وأتم التسليم وبعد :

أهلا وسهلا بك سيدتي في لقاء المستشار .

لقد اطلعت علي استشارتكم والتي تتضرري فيها من عزوف طفلك البالغ من العمر ثلاث سنوات عن الذهاب للروضة- هذه المرحلة العمرية كثير من الأطفال يتعرضون لمثل هذه المواقف الرافضة الخروج من أحضان الأسرة وخاصة الأم .

فبالصبر واللين تهون الأمور ، ولكن هناك بعض الأمور التي ينبغي تحري الدقة منها وهي التأكد من طريقة معاملة معلمة الروضة للطفل ومدي حنانها وعطفها عليه ، ربما قد وجد منها حدة في طريقة التعامل في أحد المرات وارتبط الموقف الصعب في ذهن الطفل بالروضة ، أو ربما يوجد أشياء أو بعض منها يبغضها الطفل ( يرفضها ) كالظلام أو رؤية بعض الأشياء الغير محببة إليه .

وبعد أن تتأكدي يا سيدتي من هذه الأمور - إليك بعض الاقتراحات لتلبية حاجات الطفل وإشباع حاجاته اجتماعيا للترغيب في الروضة ومنها :

-المكوث ( البقاء مع الطفل) يومان متتابعان أو أكثر في الروضة معه أكبر فترة ممكنة .
- إعطاء المعلمة الحاجات التي يرغبها الطفل - وعلي المعلمة أن تقدم للطفل هذه الأشياء بنفسها داخل الروضة .
- التعامل والتنبيه علي معلمة الروضة بمصاحبة الطفل والإكثار من تدليله مع تقديم بعض الحلوي إذا كان يرغب في ذلك ، وتعزيز كل موقف سلوكي يصدر من الطفل ( مثل برافو يا ....... يذكر اسم الطفل ).
- إشعار(إحساس) الطفل بأنه مرغوب من بين زملائه في الروضة بتركيز انتباه معلمة الروضة علية ومداومة الملاعبة والملاطفة .
- العمل علي مشاركة الطفل مع زملائه في اللعب - واللعب بالأشياء التي يحبها الطفل في الروضة ، ومداومة الاهتمام به من بين زملائه .  

وبخصوص مشكلة النوم الكثير (11 ساعة يوميا ) فهي مدة من الوقت كثيرة إلي حد ما وهذا ناتج إلي حد ما من النشاط الزائد باعتبار أن الطفل عنيد جدا كما تقولين - ولكن مع المشاركة في اللعب مع زملائه في الروضة سيزول هذا السلوك ويمكث أكثر فترة ممكنة يمارس اللعب - وعلي المعلمة أن تهيئ له الراحة التامة لينام كما يشاء في أول الأمر وسيجد نفسه مضطرا ليمارس الألعاب مع زملائه بحكم التكوين والطاقة الموجودة بجسمه خاصة وأنه عنيد ، فغالبا ما يكون الطفل العنيد متمتعا بطاقة جسمية كبيرة يحاول إخراجها بكافة الأشكال وهنا دور المعلمة في إخراج هذه الطاقة بشكل صحي وسليم كممارسة اللعب والمشاركة في الأنشطة المتعددة .

- الدور هام للغاية بالنسبة للمعلمة وعليك سيدتي التنبيه علي المعلمة بذلك ولا حرج وإذا كانت بالمستوي المطلوب ستستوعب ما تقولين ولا غضاضة أو مرارة في ذلك .

وعليك أيضا أيتها الأم دور هام وخاصة أنك متعلمة تعليم عالي أن تثيري اهتمام الطفل بدور المعلمة وأهميتها بالنسبة له حتى يتهيأ للإنصات والطاعة لها ، ومداومة التعامل مع الطفل بالرفق الجميل وحنان الأمومة شريطة ألا يطغي حنان الأمومة لطفلك الصغير الذي يبلغ من العمر(8 أشهر) علي هذا الطفل الأكبر منه حتى لا نواحه موقف آخر وهو غيرة الطفل الأكبر من أخيه الأصغر .

تمنياتي لك بكل توفيق في تربية أبنائك وشكرا .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات