اليأس سيطر على حياتي .
15
الإستشارة:


لا أعرف من أين أبدأ0 مشكلتى بدأت بعد تخرجى من الجامعة,كنت مثل اى فتاة تحلم بالزواج و العمل و لكن اذ بى أفأجىء أن كل الأبواب مسدودة أمامى و الفشل يحيط بى من كل جانب,عندما يرشحنى أى من أقربى كعروسة لأى شاب كل ما يحدث أن يرفضنى هذا الشاب علما اننى على قدر من الجمال و الذكاء و هذا أقسملك بشهادة من حولى,

حدث هذا الموقف مع أربع عرسان فى كل مرة ياتى الرفض من الجهة الاخرى, و نفس الوضع فى الوظائف و فى امتحانات الدراسات العليا, الفشل و الرفض حليفى يا سيدى و لا أعرف ماذا أفعل , أنا عمرى ما تذوقت طعم الفشل فى حياتى الدراسية فأنا خريجة كلية الاداب قسم اللغة الانجليزية و كنت أحلم بان اعمل :مترجمة و لكن لم أوفق0

سيدى لاأريد أن أكون ساخطة و لكن أنا انسانة من لحم و دم, قدرتى على التحمل أوشكت على الانتهاءو لا أعلم اين الخطأ,أربع سنوات على هذا المنوال فى كل مرة أمنى نفسى بأمل و اذا بى أصاب بخيبة و الحسرة0 أنا يا سيدى حبيسة المنزل لا أخرج الا كل شهر مرة تقريبا والدى رجل متدين جدا لا يعطنى الحرية فى الخروج و السفر,الطريق الوحيد لتفريج الكبت و الوحدة هى الزواج او الحصول على العمل,

ما تعرضت له فى الفترة السابقة أثر بالسلب على حالاتى النفسية فأنا أعانى من عدم التركيز و النسيان و التشتت الذهنى بالاضافة الى الحزن الداخلى و البكاء0 أنا أقضى معظم و قتى فى مساعدة أمى و فى القراءة فهى الشىء الوحيد الذى يهون على قراءة القرأن و الكتب الدينية 0

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الفاضلة ( رحيق ) : سلام الله عليك ورحمته وبركاته ، وبعد :
عند التأمل في مشكلتك لاحظت مايلي :

1- أنت فتاة ملتزمة وهذه نعمة عظيمة .
2- أنت تمتلكين ذهنا وقاداً ، وذكاء طيباً يفتقده الكثير من الناس .
3- أنت تمتلكين جمالاً في الشكل والأخلاق .
4- أنت حريصة على السعادة والطمأنينة .
5- ثقتك بنفسك جيدة ، وتمتلكين مهارات لغوية ممتازة .
6- يوجد عندك قدر من التفاؤل يحتاج للمزيد .

وعليه فأنصحك بالتالي :

- مشكلتك مرتبطة بطريقة تفكيرك ، فغيري من طريقة التفكير وسيتحسن السلوك والانفعال .
- أحسني الظن بالله ( أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء ) ، أو كما ورد في الحديث .
- اعلمي أن الابتلاء سنة الله في الحياة .
- الصبر والاحتساب والاتجاه إلى معاملة المشكلات كتحديات .
- ما ذكرتيه من رغبة في الدار الآخرة يستلزم التساؤل : هل أنت ذاهبة إليه بجاهزية تامة ؟
- فكري في الموجود واتركي المفقود . فالموجود مثل التدين والجمال والصحة ،  والمفقود حالياً مثل الزواج والعمل ، فما تركزين عليه يزداد .
- ثقي فيما عند الله كما تثقين بقدرتك على النطق ( فورب السماء والأرض إنه لحق مثل ما أنكم تنطقون ) ( الذاريات : 23 ) .
- ابتعدي عن الأفكار التشاؤمية فهي تدمر الطاقة الانسانية .

مقال المشرف

في العيد .. كيف الصحة؟

عيدكم مبارك .. وأسأل الله تعالى لي ولكم ولحجاج بيته القبول..
كلنا ننتظر ابتسامات أحبابنا في الع...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات