لا أدري ماذا أريد ( 2 / 2 ) .
11
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم ، اوجه رسالتي هذه الى الاستاذة الاخصائية مريم عبد اللطيف حفظها الله ،

سيدتي الغالية مع تحياتي لك في البداية و شكرا لك على مجموعة الملاحظات التي قدمتها لي في رسالتي الفارطة" لا ادري ماذا اريد"
 الحقيقة انني مقتنعة بكل كلمة قلتها لي و لكن مشكلتي الآن هي انني تأكدت من عدم حبي لذلك الشاب , و لكنه هو يفعل أشياء لا أدري لماذا ، فهو الآن يأتي الى حيث أدرس و يبقى يتحدث مع البنات اللواتي يدرسن معي خاصة و قد اتصل بي و مرر لي زميلتي في نفس التخصص و قالت لي بانها صديقته الآن و ...

 لم استمع لها فقد قطعت الهاتف في وجهها انا متأكدة بانه لا علاقة بينهما و لكنه يفعل ذلك عمدا بي ثم يوم الخميس الفارط اتصل بي مرتين فلم اجبه فبعث لي sms قال لي فيه ان لا اتصل به مجددا لان هذا الرقم قد بيع الى شخص آخر و اليوم اتى الى حيث ادرس هو و صديقه عندما ذهبت و صديقتي الى الغداء لحقا بنا و لا اظن انها صدفة فعندما انهينا الغداء كانا هما قد انهيا الغداء قبلنا بكثير على حسب اقوال صديقتي و لم يخرجا الا بعد ان خرجنا نحن و هو يتعمد ان يمر من امامي و ...

الحقيقة انه يفعل اشياء لا اجد مبررا لها كما انه يتصل بي من هاتف احد اصدقائه لكنني لا ارد عليه ، لماذا هو يفعل هكذا أليثير غيرتي عليه مع العلم انه هو الذي قطع العلاقة ؟ ام حسب رايكم لماذا يفعل هكذا مع العلم انني اصبحت لا احس باي شيئ اتجاهه و انا اعمل بنصائحك يا سيدتي الفاضلة ، مع تحياتي و قبلاتي لك و شكرا .

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أهلا وسهلا بك مرة أخرى في موقع المستشار ، وأسال الله تعالى أن تكوني دائما متطلعة لحياة أفضل بعون الله .
وأما بخصوص ما ورد في رسالتك هذه فأعتقد أنه لا يوجد مشكلة في الأصل لأنه يبدو أنك لا تحبين هذا الشاب بمعنى أن أمره انتهى بالنسبة لك ، أما كون هذا الشاب يترصد لك ويحاول الاتصال بك فهذا تصرف شائع بين الأشخاص عندما تصل العلاقة بينهم إلى طريق النهاية ، فأعتقد أن هذه الفترة سوف تنتهي ولن تجدي هذا الشاب في طريقك مرة أخرى ؛ لذا لا تنشغلي بتصرفاته ، وحاولي الابتعاد عن أماكن الاختلاط بالرجال لأن الاختلاط وعدم الالتزام بالحجاب يسبب أضرارا كثيرة خاصة للمرأة ؛ حيث أن ذلك يعرضها لمثل تلك المواقف التي مرت بك ، وتذكري دائما قول الله تعالى : ( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما ) ( الأحزاب : 59 ) .

حفظك الله وأعانك على ما يحب ويرضى .                    

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات