أمي تقف في طريق حبنا .
31
الإستشارة:

 
السلام عليكم
 قصتي هي :
يضربني و ابكي ،  كنت اخاف القطط و كان يحميني منها و يخيفني بها في الوقت الآخر امه دائما كانت تقول لامي سازوجها بابني  ، هكذا بدأت علاقتي به هو ابن خالي الذي يكبرني ببضعة اشهر فقط ، كانت في البداية علاقة بريئة بين طفلين و لكنها تحولت بعد ذلك لعلاقة بين شابين ،

 كنت دائما اراه و كان حبه يكبر في و لكنني لا استطيع التعبير عما بداخلي فلا ادري ما بداخله اتجاهي الى ان التقينا في ختان احد اقربائنا و هنا بدأت المشاكل ، اينما اذهب يلحق بي ، ينظر الي حتى ان الجميع لاحظ ذلك حتى امي ، بعدها التقينا في ختان آخر و حاول ان يكلمني ( كنت البس لاحد اقربائنا الصغير حذاءه فاتى ليكلمني و لكنني ذهبت و تركته خوفا من امي بالدرجة الاولى ومن العائلة )

 هنا اتخذت امي اجراءات جد قاسية فقد منعته الدخول الى منزلنا بحجة اانا لا نملك اخوة ذكور  و منعتني الذهاب الى بيت اخوالي ، لم يعمل بكلام امي و اتانا يوم عيد الفطر فمنعتني من الدخول عليه و من يومها لم يأتي الينا الى اليوم ، لا أدري ان كان يحبني حقيقة بالرغم من ان كل العائلة تضن بان بيني و بينه علاقة ،
امي لا تريد ان تربطني به علاقة لانها و بكل بساطة تريدني زوجة لاخيه الاكبر و خالتي تريده هو زوجا لابنتها التي تصغرني بسنه ، الحقيقة انني كلما انام اراه في احلامي و انا خائفة ان يكون قد نسيني بعد ما فعلته امي بنا ، لا ادري ماذا اضيف و لكنني خائفة من المستقبل فما الحل .  

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
ابنتي الحبيبة :

أنت لست مكسورة ,بل أنت قوية بإيمانك بالله ثم بثقتك بنفسك . أنت فتاة في مقتبل العمر, وطالبة جامعية لم تنهي دراستها, لماذا تقيدين نفسك بقيود مع شخص أنت لا تعلمين من قصده ونيته أي شيء تجاهك ؟ ما يدريك أن ابن خالك هذا يريد – فقط - أن يستمتع ويضيع الوقت معك ثم يتركك بعد ذلك ؟
واعلمي حبيبتي أن الإجراءات التي اتخذتها والدتك تشكر عليها وهذا دليل على حرصها عليك وعلى سمعتك ومستقبلك , إن كان ابن خالك جادا في رغبته بالزواج منك لماذا لا يتقدم لخطبتك ؟

بنيتي العزيزة : اتبعي النصائح التالية ولن تخسري أبدا :

- لا تخافي من المستقبل , واتكلي على الله , واعلمي إن كان ابن خالك – هذا - قد قسمه الله لك زوجا فسيكون كذلك بمشيئة الله , وثقي بالله واعملي على طاعته ولا تجعلي الشيطان يسيطر على أفكارك .

- قبل نومك كل ليلة , استعيذي من الشيطان الرجيم وصلي ركعتين وادعي الله أن يبعد عنك التفكير في ابن خالك .

- ثقي بأمك واعلمي أنه لا يوجد إنسان على وجه الأرض يتمنى السعادة لأولاده مثل الأم , ولو كانت ترى أن ابن خالك جدير بك ويستحقك لاتفقت مع أخيها لاتخاذ الإجراءات الشرعية المناسبة لذلك .

- ركزي في الوقت الحالي على دراستك واجعلي هدفك الآن التخرج والحصول على الدرجات التي تفخرين بها .

- أبعدي الأفكار السلبية عن بالك واستثمري الوقت الذي تضيعينه بالتفكير بإنجاز ما هو نافع ومفيد .

- انتهزي فرصة الإجازة الصيفية بالاستفادة من وقتك ، واقرئي مقال المشرف :

التخطيط للإجازة .. ضرورة .


لمزيد من الفائدة .

وفقك الله وسدد خطاك وألهمك طريق الرشد والصلاح .
والحمد لله رب العالمين .
 

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات