كيف أعرف أن توبتي قد قبلت ؟
44
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة انا شاب مسلم اريد ان اعرف ان توبتي قد قبلت وكيف افعل للدوام علي التوبة علما بان كثير من الناس يحاولون ايقاعي وانني اشعر بعد فترة رجوعي عن الايمان ماذا افعل والسةال الاهم هو انني كيف اعرف انني مرائي ام لا
وسوال اخر هو انني اصلي ولكن انظر كثير الي علامة الصلاة علي وجهي عسي ان تكون قد ظهرت وتفسيري لهذا هو انني اوهم نفسي بظهور علامة الصلاة قبول توبتي عند الله ارجو الرد السريع وجزاكم الله خير

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ الكريم أيمن الشامي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
أخي الكريم : أولا أهنئك على هذه الروح المتوثبة للتوبة والعلو والسمو إلى الملأ الأعلى ، ولكن هناك من قوى الأرض من يريد أن يثقل خطاك ويقيد تقدمك ويثبط سرعتك نحو رضا ربك .

أخي في الله :
طالما أنك عرفت أن هناك من يريد الإيقاع بك - أي يريد بك سوءا مهما كانت أهدافه أو وسائله - فأنت ولله الحمد منتبه لعدوك فيبقى عليك الحذر منه والاستعداد له والوقاية منه ، وذلك يكون بالتالي :

1- تقوية الإيمان والعلاقة بمن يده النصرة والتوفيق والتثبيت وهو ربك سبحانه وتعالى الذي أكرمك ، وهذا يكون بتكثيف العبادة والتبكير للصلوات وذكر الله في الخلوات و راءة القرآن والصدقة وزيارة المقابر والمرضى .

2- تذكر نعم الله عليك التي لا تعد ولا تحصى ومن طرقها زيارة المرضى شديدي المرض والدعاء لهم والمعاقين والدعاء لهم وسؤالهم أن يدعوا لك ، فلو تأملت أنك مكانهم هل ستقدر على معصية ربك ومصاحبة الصحبة الفاسدة التي تعرفها ؟ فتأمل في هذا المعنى يا موفق .

3- عليك بصحبة صالحة تملأ وقتك وتحيطك بالمحبة في الله والنصح له فيأمرونك بالمعروف ويعينونك عليه وينهونك عن المنكر ويزهدونك فيه ( وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) ، ( وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا ) .

4- حاليا وأنت تعيش هذا التردد اهجر كل من كانت لك معه ذكريات ومواقف غير صالحة فابتعد عنه و في الحديث : (فرَّّ من المجذوم فرارك من الأسد ) . والمجذوم مريض عضويا والمنحرف مريض سلوكيا و قلبيا والسلامة لا تعدلها شيء ؛ فاسلم بنفسك والنجاء النجاء مهما دعوك أو عيروك وانتقدوك أو لاموك فلا عليك . انصرف عنهم وادع الله سبحانه أن يصرف قلبك عنهم ومن ترك شيئا لله أبدله لله خيرا منه .

أما سؤالك عن كيفية معرفة أن توبتك قبلت فمن يعلم الغيب إلا الله جل جلاله ؟ ولكن من قال لك إن توبتك غير مقبولة أيضا ؟ وهكذا المؤمن هو بين الخوف والرجاء وهو شعور يبعث على الازدياد من الطاعات وفي نفس الوقت يبتعد عن القنوط أليس هو القائل جل جلاله ( أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَأْخُذُ الصَّدَقَاتِ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيم ) ، ( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرحيم ) .

أما عن علامة الصلاة في وجهك فلا تحفل كثيرا بظهورها في وجهك ؛ فكم من العباد من لم تظهر هذه في وجوههم والأهم هو أن ترى عليك يوم القيامة ؛ حيث أخبر المصطفى صلى الله عليه وسلم أنه يعرف إخوانه بالغرة والتحجيل من أثر الوضوء . والغرة بياض في الجبين والتحجيل بياض في الأقدام تشبيها بالخيل ، والأهم كذلك أن ترى أثر صلاتك في أفعالك ؛ لأن الله يقول : ( إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ) .

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات