هل أبنائي بحاجة إلى تأهيل ؟
38
الإستشارة:


أنا أم تم انفصالي عن زوجي منذ 10 سنين بسبب بينونة كبرى نتيجة كثرة ترديده للطلاق وكان لي منه طفلان الولد 5 سنوات والبنت 4 سنين واستمروا تحت حضانتي بعد الانفصال سنة وشهرين بعدها قام والدهم بأخذهم من أمام باب المنزل دون علمي

 وتم اختفاءهم عني بعدها لمدة 8 سنين حاولت خلالها البحث عنهم ولكني عجزت عن الاستدلال لطريقهم وبعد تلك السنين توصلت أخيرا الى عنوانهم وهم الآن مستمرين بالتواصل معي بالزيارات ولكن المشكلة في سلوكياتهم وتصرفاتهم الطائشة التي لايعيرون لعواقبها بال

 فعلى سبيل المثال ابني البالغ الآن 16 سنة أخبرني في بداية الأمر أنه يتعاطى النشوق(الشمة)وهو بديل للدخان ويتم وضعه بالفم وبعدها لاحظت أنه يتمادى كثيرا بالكذب والحلفان الباطل حيث انه وفي أكثر من مرة يقوم بالخروج مع أقرانه ويقوم بعدة أمور

 فمنها أه ذات مرة شاهده إحدى الجيران فجر رمضان وهو مع 2من اقرانه يركضون ومن خلفهم دورية الأمن وفي المرة التي تليها قام احد أصحاب المحلات بالحي بأخبارنا انه واقرانه قاموا بكسر زجاج سيارته بغرض السرقة ولكنهم لم يسرقوا

 كما انني علمت من اخته الأصغر منه بأنه دايما مايقوم بمثل هذه الأمور من قبل وفي كل مرة تتم مواجهته بالأمر ينكره وبشدة واليوم الفجر تفاجأت بأن ابني يطرق الباب قادما من منزل والده بسيارة أجرة

 وعندما تساءلت عن سبب مجيئه بهذا الوقت أخبرني بأن والده قام بطرده من المنزل بعد أن قيده طوال الليل بسلسلة في رقبته مطالبا أياه بالأعتراف عن قيامه بأخذ السيارة الخاصة بوالده والقيام بسواقتها

 حيث قام بصدم سيارة أخرى أدت الي خلل بالسيارة كما أخبرني بأن والده قام بطرده من المنزل نهائيا وطلب منه البقاء عندي وعدم العودة له مرة أخرى لانه لايريده لديه وأخبرني بأن والده سيقوم بمنع ابنتي التي لاتزال تعيش معه من المدرسة

 وهي الآن بالصف الثاني المتوسط بحجة أن زوجته أخبرته بأن ابنته تتحدث مع صديقتها بالهاتف وتقوم بعمل أمور غير أخلاقية مع تلك الصديقة عن طريق الهاتف وكني لاأعلم عن ماهيتها فسؤال لكم هنا جزاكم الله عنا كل الخير

الخطأ هنا يقع على الأبناء أم على والدهم الذي لم يحسن تربيتهم ولم يدعهم لي لأقوم بتربيتهم ؟؟وأنا الأن أريد أن أعرف كيفية التصرف الصحيح بهذا الموقف خصوصا مع قرب الدراسة لهذا العام

 وهل ابنائي بحاجة الى اعادة تأهيل وان كانوا كذلك فكيف يتم هذا وماهي الاجرات التي لابد لي من اتباعها في مثل هذه المواقف؟؟

علما بأني امراة عاملة بأجر ايتجاوز 2000 ريال وقد أستطيع القيام بأعالتهم بامكانيات بسيطة باذن الله .
فكيف تستطيعون مساعدتي وجزيتم خيرا.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أنا الآن أريد أن أعرف كيفية التصرف الصحيح بهذا الموقف خصوصا مع قرب الدراسة لهذا العام ؟ وهل أبنائي بحاجة إلى إعادة تأهيل ؟ وان كانوا كذلك فكيف يتم هذا ؟وما هي الإجراءات التي لابد لي من اتباعها في مثل هذه المواقف؟؟

هذه مشكلة يشترك في وضعها كثير من الأمور مثل الظروف المحيطة بالابن والأب والأم والابن نفسه وليس الأمر هنا في تحليل من المخطئ لأن كل من الأمور التي ذكرتها سابقا يتدخل كل منها بجزء والجزء الأكبر على الأب حيث أن العمر الذي كان الولد يعيش مع أبيه فيه هو فترة بناء الشخصية وأن كل السلوكيات التي يتعلمها في هذه الفترة يكتسبها وتعيش معه فترات كبيرة من الزمن ولكن أرجو أن ألفت نظرك أنه إذا كان الوالد مخطئ فليس هناك مبرر للابن أن يكون شخصا سلبيا .
 
أرى أن السلوكيات التي يتمتع بها الابن الآن هي نتاج التربية والانفصال وكما ذكرت معاملة والدة القاسية له في ربطه وضربه ومعاملة مرات أبيه له كل هذه العوامل أدت إلى انحراف سلوكه مما أدى به إلى هذا الأمر .
 
في فترة المراهقة التي يمر بها الابن تتميز بتمسك المراهق بما يفعله من سلوكيات ويمكن لأي سلوك أن يتغير ولكنه سيحتاج منك إلى الصبر والتحمل والاستمرار على دعمه .

الأبناء بالطبع إلى أعادة تصحيح وتأهيل للسلوكيات التي اكتسبوها وأدت إلى ذلك .

يتعلم البشر من خمس أمور ( الأهل – الأصدقاء – المحيط الاجتماعي – الأعلام – الفرد نفسه ) ولما كانت الحلقة الأولى مفقودة بدأ يتعلم من بقيت الحلقات وإن كانت الحلقة الأولى من وجهة نظرة سلبيه فهو دائما ما يتعلم السلبي من بقية الحلقات .

وهذا بالنسبة للابن والبنت وممكن تكون الفتاه تعاني من انحرافات في السلوك ولكن لا تصرح بها وإليك بعض الأمور التي تستطيعين فعلها معهم قد تكون بسيطة ولكنها فعالة جداً وهذه الأمور ممكن أن تمارسيها مع الابن والبنت :

وجهة النظر السلبية للأم والأب : سيكون لدى الابن شعور سلبي من ناحية الأب والأم بمشاعر تركة وهم السبب فيما وصل إلية الآن وهم يهتموا بأنفسهم ولا يهتمون به هذا من وجهة نظر الأبناء .

لابد لك أن تحاولي تغيير ذلك من خلال الحوار الجيد مع الابن حدثيه ولا تخجلي من الحديث معه حول الظروف التي أدت إلى الطلاق واجعليه يسألك وممكن أن يكون قاسيا عليك ولكن تقبليه بصدر رحب
في هذا الأمر ستفرغي الطاقات النفسية السلبية لدية وهذا أول الأمر .

اهتمي به قدر المستطاع ولا توجهي إليه الاتهام بالفشل وحاولي قدر المستطاع تعديل سلوكه بالحديث معه ،
اجعليه يشعر بقيمته وأهميته في البيت فاجعليه رجل البيت واجعليه يشعر بقدر حمايته لك وأنك تحتمين به وتحدثي معه عن حياتك وخبراتك واصنعي من نفسك قدوة أمامه .
 
حاولي أن تظهري له الصداقة وما تعني وما هي أهميتها وشروطها وما نفعله مع الأصدقاء وما لا نفعله ولا تحاولي أن تنتقدي أفعاله أو اتهامه بالفشل .

إذا كان ولابد من أن تحسسيه بخطئه فحسسيه به من خلال الكلام معه وليس من خلال اتهامه أو ذمه أو شتمه .
 
ابحثي له عن صحبة صالحة فهذا من الأمور التي تغير السلوك بسرعة لأن في هذه المرحلة يتعلم المراهق من الأصدقاء بصورة كبيرة اجعليه يتقرب إلى الله وذلك بدعوتك وصبرك في أمور الصلاة وغيرها من العبادات
اصنعي له قدوة من التاريخ الإسلامي حدثيه عنها كأن تقولي له مثلا هل تعرف فلانا الفلانى ( القدوة ماذا فعل في هذا الموقف ) واحكي له فهذا نسميه التعليم بالقدوة .

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات