ما الحل مع من تحادث شابا ؟
13
الإستشارة:


السلام عليكم
انا معلمة اختي الصغرى طالبة في الثاني المتوسط اكتشفت قبل عام انها تحادث شابااظن انها تعرفت عليه عن طريق الانترنت لغيت الماسنجر الخاص بها ورفضت ان تسجل فيه مرة اخرى واصبحت تدخل فقط المنتديات والروايات من الجهاز الخاص بي

المهم اني بعد ان اكتشفت مكالمتها للشاب تحدثت اليها وانه يلعب بها وان تصرفاتها اصبحت غريبه فكتبت لي ورقه وجاءت واعطتني اياها وذهبت اخبرتني في الورقه انها عندما كانت في الابتدائي تعرضت لمضايقة ( تحرش ) من ابن خالي الذي يكبرها بسنتين

وتقول اني لم استطع ان اخبر احد واحد لا تهتمون بي ولا تسألون فقط تشكون بي وهذا الولد الذي اكلمه كان افضل منكم هو الذي يقدم لي النصائح دائماواخبرتني انها تتعرض لمضايقات من اخي الذي يكبرها بأربع سنوات ذهبت للتحدث معها

 قلت لها لماذا عندما تعرضتي لمضايقات لم تأتي وتتحدثي معي وتخبريني لاني لم الاحظ اي شئ ( ابن خالي تغطت عنه الان واخي علاقتهم امامنا عاديه لم الاحظ ما يدعوا للشك ) قبل فترة اخبرتنا ان زميلة لها في المدرسة حصلت بينهما مشكلة ونشرت رقمها فكسرت شريحتها

 لم نخبر الوالد عن كل هذا ودبرنا لها شريحة اخرى ورفضت ان تركبها قالت سضعها في الجوال مع بداية الدراسة وبعد فترة قالت بنت اخي ضيعت الشريعه ولم اجدها اكتشفت قبل اقل من شهر انها عادت تحادث شابا لا اعرف هل هو نفسه ام شخص اخر كلمتها مرة اخرى وذهبت تكتب لي ورقة مرة اخرى

 اخبرتني ان الولد الذي تحدثه عمره 29 سنه وهو شخص مطلق وانها تشكي له وهو يقدم لها الحل ويهتم لمشكلتها وقالت اخبرتك فيما قبل عن مشاكلي ولكنكي لم تهتمي اذا انتي اختي لم تهتمي تبغيني اكلم من قلت لها انه يبقى شاب يكذب عليك ويتسلى وهذا طريق خطأوكسرت الشريحة ووضعتها في الورقة

 ( مع العلم في المرة الثانية عندما واجهناها وقلنا لها ان لديك شريحه تحلف بالله العظيم وتقول عساني بالموت لو كذبت عليكم والله ما عندي شريحه )  
والان رفضنا ان نعطيها شريحة ولكن اكتشفت اليوم ان عداد الجوال فيه مكالمات بالساعات ومكالمات مستلمة
بصرااحة احترت لا اعرف كيف اتصرف معها

امر المكالمات لا يعرف به الا انا وامي اما التحرش انا فقط لم استطع ان اخبر امي لتصدم في اثنين من ابنائها ( اخبرتني انها ترفض نوم اخي في غرفتنا لهذا السبب وعندما نذهب في الاجازة للسفر تكون لنا غرفة واحدة وكانت تنام في غرفة الشغالات و كنا نخاصمها اخبرتني فيما بعد انها تفعل ذلك حتى لا تبقى معه في غرفة واحدة )

انا صرااحة احترت معها لو اخذنا الجواال منها راح تتصل من جوال زميلتها ( قريبتنا ) اتمنى الرد في اقرب وقت لاني خايفه تتهور بشئ اكبر من كذا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الحمد لله رب العالمين .. والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، وبعد:

أختي الفاضلة .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ما أروع أن نرى مثلك ممن يهتم بأهله ومن حوله  .. ويحاول إنقاذهم .. والأخذ على أيديهم .

فأهنئك على نيتك الطيبة باستصلاح هذه الإنسانة، وتذكري قوله تعالى: "والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا" .
أما عن المشكلة التي عرضتيها .. فللأسف أصبحت الشبكة العنكبوتية مرتعاً خصباً للعلاقات المحرّمة .. ومجالاً مفتوحاً للذئاب للتفتيش عن غنمةٍ قاصية!

وقبل أن نحمل هذه الفتاة ماوقع ويقع ..فعلينا أولاً أن نسأل أنفسنا هل لنا يدٌ في محصل ؟! فالجواب هنا وبصراحة وتسديد الخلل له دور مهم في إنهاء المشكلة .

وأنا هنا لا أبرّئ هنا الفتاة فهي عليها أن تحافظ على نفسه .. ولا تغتر بالكلام المعسول وتُستَدرج لعلاقةٍ تحسبها ماء سينقذها من الوحدة.. فلا تجدها حين تزول الغشاوة عن عينيها إلا سراباً يورث الخراب!

وأنصحك أن تبقي على تواصل مع أختي ..  وأن تحتوينها وتؤمّنين لها الحنان والحب والاهتمام الذي يعوّضها عمّا كانت تبحث عنه في الإنترنت .. وأن تحاوريها بالعقل والعاطفة والدّين في سلبيات هذه العلاقة المحرّمة .. وأن لا تكتفي بقطع الشبكة من البيت.. ومعاقبة أختك على ما فعلت.. فأختك ربما تريد إشباع حاجاتها العاطفية التي لا تتوفر لها في البيت ؟!!! أو ربما هي بحاجة إلى تذوق هذا الشعور الذي طالما رأته في المسلسلات والأغاني .. [ وأنا اريد هنا أن نحذر من وجود هذه الأمور في البيت فهي وقود لمثل هذه العلاقات ] ..
فيكون الخيار المتاح هو هذا الشبح .. فحاولي أختي أن تساعدي أختك على التخلص من هذه المشكلة.. فقد لا تكون حكيمة ومتفهمة بالدرجة التي يتطلبها الموقف.

وإليكِ هذه الخطوات المقترحة؛ لعل الله ينفع بها:

- مشاركتها في قراءة كتب مفيدة في التزكية.
- تشجيعها على العبادة وذكر الله تعالى.. والدعاء والتقرب من الله جل وعلا.
- مرافقتها في الخروج إلى أماكن تريحها.. وفي نزهات إلى الطبيعة أو البحر أو ما شابه.
- تأمين الصحبة الصالحة لها.. وإشغالها في مشروع خيري مشترك.
- مداومة الاتصال بها والسؤال عنها.
- تشجيعها على البوح بكل ما في نفسها لتستطيعي إرشادها وتصحيح المفاهيم الخاطئة عندها أو الرد عليها.
- مشاركتها قراءة مقالات وقصص وكتب – أو سماع أشرطة - عن ضحايا الشات والنت.. وهي متوفّرة بكثرة.
- ألحي في الدعاء بأن يهديها الله ويصلح من حالها.
- لا تقدمي على أي تصرُّف معها إلا بعد الاستخارة.
- حاولي ربطها بكتاب الله؛ لتستغني به عما يغضب الله.
- انصحيها بصيام الأيام الفاضلة؛ فهذا يخفف من حدة الفراغ العاطفي عندها.
- أشيري عليها ببعض الأشرطة التي تتضمن ما يرقِّق القلوب.. كشريط (المحرومون د/ إبراهيم الدويش)، (يا سامعاً كل شكوى، د. إبراهيم الدويش) .. (المشتاقون إلى الجنة) د. محمد العريفي ..
وأنصحك بإهدائها كتاب [ قصة امرأة ] ..
 - أشعريها بأن ما تقومين به رغبة في إنقاذها من النار، والاجتماع بها في الجنة.
- ذكِّريها بقصص الموتى، وحسن خاتمة أهل الخير، وسوء خاتمة أهل الشر، وهناك كتب في ذلك كثيرة.
- الاستعانة بأحد الكبار والدين والحرص على الأسرار،من أهلها  ليقف بجانبك ويساعدك على تجاوز هذه الأزمة .. وثقي أنكِ إن أخلصتِ التوبة لله وحده، وتضرعتِ بالدعاء في سكون الليل الآخر، أنه لن يضيعك أبداً.

أخيراً ..
إن لم يجد هذا كله .. فأخبري والدها ليحسم الأمر ..ولا تفكري بمسألة ردود فعل والدك .. وخشيتك من أن " يذبحها " أو أن " تنهار" أسرتكم .. فهذا - بإذن الله - لن يحصل ؛ لأن ما قامت به أختك أمر متوقع في هذا الزمن .. ويمكن تداركه وعلاجه ، وهي -بإذن الله- ستتوب منه وتقلع عنه ولا دخل للأسرة في ذلك ..!! ثم مهما كانت ردود الفعل الحالية لوالدك تجاهها .. فماذا تتوقعين له أو لأسرتك -لا قدر الله - لو أنها اكتشفت في يوم من الأيام وقع مالاتحمد عقباه ؟؟  أعتقد أن المصيبة هنا ستكون عظيمة جداً .. ولن يمكننا عندها تدارك الأمر ؟!!

وفقك الله ورعاك، وهدى أبناء المسلمين. للخير . ووفق الله الجميع لكل خير.

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات