سعودية وأريد أن أتزوج بغير سعودي .
31
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
استاذي
انا ابلغ من العمر 31 سنه واعمل معلمة تقدم لخطبتي شخص يحمل جنسية عربية وانا بالطبع سعودية
ابي رفض فكره الزواج بالعربي
ولا اعرف لماذا برغم انه ولد ناس وعيلة ويحمل شهادة عالية

حاصل على بكالريوس حاسب في التقنية المعلومات
وراتبه ممتاز
لكن لا اعلم لماذا يرفض ابي
برغم انه من قبائل طيبه في دولته
لكن ابي مصر على الرفض
خطبني للمره الاولى
وجاء وخطبني هذه المره
فماذا اعمل
استشرت صاحبتي في العمل
قالت واجهي ابوكي
بأنك تبغين الزواج
من هذا الرجل

محور استشارتي هل اخلي الشب يروح في طريقة وانا في طريق والا اتمسك برائي واحاول مع ابي عله يرضى
ولكم جزيل الشكر والعرفان

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي المباركة :  لقد أعطى الإسلام المرأة الحق في اختيار زوجها وشريك حياتها بالرغم من ذلك فهناك من الآباء من يتحكم في تزويج بناته ليس في القرى والأرياف فقط وإنما حتى في المدن الكبيرة ، فكثير من الأسر تزوج بناتها رغماً عنهن ويزوجنهن بمن يكرهن ولا يرغبن في الزواج منه بأي حال من الأحوال ، وإذا اعترضت البنت اعتبروا ذلك وقاحة وخروجاً على الآداب والحشمة والوقار .

والإسلام أعطى المرأة حرية اختيار شريك الحياة وهذا من الأمور التي تجب مراعاتها وعدم الحجر عليها دون مبرر شرعي ، فحرية المرأة أو الرجل في اختيار شريك الحياة ليست في ميزان الشرع أخف من حرية التصرف في ماله الذي اعتبر العلماء أن حفظه وحمايته من المقاصد الضرورية للأحكام .

لكن أظن أن عدم موافقة والدك من الزواج من هذا الأخ الوافد يكمن في قناعة والدك في اختلاف العادات والتقاليد وطريقة التفكير . خاصة أن التقاليد تحكمنا بشكل قوي جداً في المجتمع الخليجي وربما يرى والدك أن هذا الزواج سببه طمع في مال أو سعيا للحصول على الجنسية . لكن هذا لا ينفي وجود كثير من السعوديات المتزوجات من جنسيات آخرى يعشن حياة سعيدة ، وفي المقابل قد تواجه الفتاة بزواجها من غير جنسيتها بعض المشاكل كغربتها وبعدها عن أهلها وتغرب الأبناء ، بالإضافة إلى عدم وجود أهلها في البلد نفسه ، وكيفية تجنيسهم ولأي بلد ينتمون وصعوبة الحصول على تسهيلات للأولاد في الحياة ومستقبلهم . كل هذا يكون هاجسا وتخوفا من والدك على مستقبلك وليس كرها . ومن واقع المشاكل الاجتماعية الذي يراها والدك جعلته لا يوافق على هذا الزواج وتخوفه من جعلك معزولة اجتماعيًّا ، وتكون النظرة لك غير سوية ، فضلاً عن المعاناة لاختلاف عاداته وتقاليده عنك .
 
لكن مع هذا أرى أن المرأة إذا بلغت سنا يخاف عليها من العنوسة والانحراف أن لا يمانع والدها الزواج من وافد خاصة إذا كان مرضيا في دينه وأخلاقه ، وليكن هذا بحوارك مع الوالد بأدب جم يليق بمقامه الأبوي . وأحذرك أختي من التمرد عليه وعلى رأيه . كما أنصحك بالاستخارة وكثرة الدعاء بالتوفيق والنجاح .

وكل الأمور ستسير كما أراد الله ولا راد لمشيئته .
والله أعلم وأحكم .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات