صبرت عليه , فتزوج علي .
27
الإستشارة:

السلام عليكم انا متزوجة من 9 سنوات و عندي بنتين و الحمد للة  مشكلتي مع زوجي حيث أنه شخصية انعزالية  ليس لدية أصدقاء و ليس لدية القدرة على الاستمرار في العلاقات الاجتماعية  عانيت الكثير و  كدنا نصل الى الطلاق في مرات عديدة لكن في كل مره أفضل الصبر من أجل بناتي في السنه الأخيره كانت علاقتنا جيدة  و فجأة اخبرني زوجي بأنه تزوج من مطلقه تعرف عليها عن طريق النت في البداية طلبت الطلاق او الانفصال على الاقل مع بقائي بجانب ابنتي لكنه رفض المهم بعد فتره الملكه لم يستمر مع الفتاة الا يوم واحد حيث اكتشف انها تزوجته سراً من اجل غرض ما و طلقها في اليوم التالي اصيب بعدها بالتهابات من جراء العلاقه انا عقدت العزم على ان لا أمارس معه الجنس مجدداً لعدة اسباب أولها خيانته لي مع ساقطة و تهوره في علاقه كهذة ثانياً انني في حالة نفسية صعبه فقدت بها الثقة بنفسي لا أعلم ماذا افعل بعد ذلك لا أريد الطلاق من اجل بناتي و لا اعتقد ان الحياة من الممكن ان تستمر على هذا الوضع كل الشكر و العرفان

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


شكراً لاختيارك المستشار ..
 ومن خلال المعطيات التي وردت في الرسالة فإنها تحتوي على عدة جوانب :

الجانب الأول : نمط شخصية زوجك فقد يكون ذو ميول خلوية أي أنه يحب العزلة وينفر من تكوين العلاقات المباشرة Face to Face وهذا يحتاج منك إلى تكوين ألفة أي استدرار الحديث معه , فهذا طبع ونمط يحتاج إلى عناية ولذلك انزلق في تلك العلاقة التي لا دخل له فيها , وإنما ضغط الحاجة والمرحلة هي التي وجهت سلوكه ، ولذا يجب عليك وأنت مهندس الجيل ,وصانعة الرجال أن تتلمسي انجازات زوجك فتجعلينها مواضيع للحديث معه ، كذلك رصد المميزات التي يتميّز بها ( إيجابياته ) وتتعاملين معه من خلال تلك الايجابيات والحسنات (إن الحسنات يذهبن السيئات) (هود : 114) فكل ما نركز على إيجابية ستسقط سلبية وهكذا.

الجانب الثاني: الناحية الصحية ولم تفصحي عنها هل هي مجرد التهابات ؟أم مرض عضال ؟ هذا ما يقرره الأطباء ,فلا بد من مراجعة طبيب مختص بالأمراض الجنسية .

الجانب الثالث: ألمس من خلال الرسالة أن هناك مشاكل زوجية تحتاج إلى تسوية والوصول إلى النقطة الحرجة في العلاقة الزوجية مؤشر خطير يهدد الحياة الأسرية لذا يجب مراجعة مختص للتدريب على تسوية ,وإدارة الخلافات الأسرية فيما بينكم .
 
همسة أنت ابنة حواء وخلقت من الضلع الذي أعوج على القلب ليحمي الأسرة بكاملها والقلب مكمن المشاعر والحب وبالحب وبتطبيق المشاعر الايجابية تعمر الأرض ..
ولا تنسي نفسك من اللجوء إلى الله والتضرع له بأن ينزل السكينة والرحمة عليكما، وفقكما الله لما يحبه ويرضاه وبارك في ذريتكما.

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات