أين المحفز للمذاكرة والنجاح ؟
22
الإستشارة:


انا طالبة فى الثانوية وسوف التحق باذن الله العام القادة فى الدراسة بتانية ثانوى والمشكلة ان ليس لدى اى شىء يحفزنى للمذاكرة مثل كل عام دراسى واشعر انى خائفة من هذة السنة جدا

 وليس لدى اى رغبه فى ان ابدا سنة دراسية جديدة ولا اعلم كيف ابدا هذه السنه وانا غير راغبة فيها ولكننى مثل اى طالبة تتمنى ان تحصل على درجات عالية كى تتمكن من الالتحاق بكلية من كليات القمة وحتى تفرح والديها

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

أختي الكريمة . هل هذا الشعور يراودك قبل اختبار نهاية العام أو الشعور ملازم طوال العام الدراسي ؟؟

أولا : استعيني بالله فهو خير من يستعان به .

وثانيا: إذا كان الشعور ينتابك قبيل الاختبارات فهذا أمر طبيعي يشعر به معظم الطلاب والطالبات وذلك قد يكون لأسباب عدة أهمها أن الطالب والطالبة لا يضع لنفسه خطة دراسية طوال العام الدراسي مما يترتب على ذلك أن كلا منهما يصل إلى وقت الاختبارات وهو يشعر بخيبة أمل وقلق شديد وممكن أن يصاب باضطرابات جسمية ونفسية .

فلذا لابد هنا من وضع خطة من بداية العام الدراسي وأهداف تسعين لتحقيقها, ويكون هدفك الأول قريب المدى ألا وهو النجاح نهاية العام الدراسي والحصول على أعلى الدرجات,وهدف بعيد المدى هو الالتحاق بإحدى الكليات الرائدة بمجال التعليم وفي كل منهما تحققين الرضا لذاتك وسعادة والديك الكريمين.

ثالثا: لا بدأن تكوني المحفزة الأولى لنفسك وترسلي لنفسك رسائل ايجابية, مثلا: (أنا سأنجح وأحصل على المركز الأول , سأحصل على نسبة 100%هذا العام, سأكون الطالبة المتميزة بإجاباتي النموذجية,أنا طموحة,أنا ذكية,أنا متفوقة,سأسعد والداي بنتائجي) .

وغير ذلك من الإيحاءات الايجابية التي ممكن أن تلصقيها على حائط غرفتك أو على مرآتك وتحاولي دائم ترديدها وخاصة قبل النوم لأني أتوقع منك بإذن الله أن تصلي إلى هدفك في أسرع وقت لأني أتوسم فيك كل خير وحرصك على الاستشارة دليل على تميزك ورغبتك في النجاح بتفوق وأنتظر منك أن تزفي لي خبر تفوقك هذا العام بمشيئة الله .

وأخيرا أختي الكريمة ثقي بالله عزوجل ثم ثقي بقدراتك .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات