كيف أتخلص من خيانتي لزوجي ؟
42
الإستشارة:


انا اعمل منذ ست سنوات ومتزوجه وانا معجبه كثيرا بمديري بالعمل من ناحية ادارته وطريقة تعامله حيث انه غيري من شخصيتي كثير كنت انسانه عاديه وجعل مني انسانه متميزه بعملي

 وصار يشغل تفكيري كثير حتى ان صرت اكلمه خارج الدوام ماتوقعت انه يتحول الاعجاب الى حب وصار يعتبرني صديقه له ومع مرور الوقت صارحني انه معجب فيني وصرت اجلس معه كانه شخص قريب لي واتكلمت معه ان هذا خطاء وانا اخون زوجي

 لكني حبيته كثير وطلبت منه الابتعاد عني لكنه مازال يشغل تفكيري كيف اتخلص من هذا الشعور لاني احس بشعور الخيانه لزوجي ارجو مساعدتي بذلك وعلاقتي معه لها خمسة اشهر فقط

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم.. أشكر الأخت المستشيرة على ثقتها بهذا الموقع المبارك.. كما أشكر الأخوة القائمين على الموقع على إتاحة الفرصة لaتقديم استشارة نافعة إن شاء الله تعالى.. فأقول وبالله التوفيق.

أولا: أحيي في الأخت المستشيرة يقظتها وضميرها الذي تحرك.. حيث قالت في استشارتها: ( اعلم أن هذا خطأ وأنا أخون زوجي). وإن كنت أرى أن هذا الحس قد تأخر.. فالعلاقة كما تقول الأخت الكريمة لها خمسة أشهر، كما أنبه أن هذه العلاقة خيانة لله تعالى ومعصية له وليست خيانة للزوج فقط.

ثانيا: لا أظن أن اثنين يختلفان أن علاقة الأخت المستشيرة مع مديرها في العمل علاقة محرمة. فلا هي ترضى لزوجها أن يكون تلك العلاقة.. ولا ترضاها لأولادها من البنين والبنات.. ولتعلم أنها قدوة لهم فهل ترغب أن يقتدوا بها في ذلك؟!

ثالثا: احذري أختي المستشيرة من الاستمرار في هذه العلاقة ولك أن تلاحظي كيف تطورت تلك العلاقة من مكالمة.. إلى إعجاب.. إلى حب.. إلى جلوس معه.. وإذا لم تحسمي الأمر فقد يتطور الأمر إلى أكثر من ذلك وصدق الله حيث قال: { ياأيها الذين آمنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان ومن يتبع خطوات الشيطان فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر} الآية (21) من سورة النور.  وتأملي قوله تعالى في تحذيره من (الزنا) حيث قال تعالى: {ولا تقربوا الزنا} الآية (32) من سورة الإسراء. فالآية نهت عن قرب الزنا ولم يقل ولا تزنوا؛ ليحذر من مقدماته ووسائله. ولذلك نهت الشريعة الإسلامية عن أمور تعتبر مقدمات للفاحشة.. ومن ذلك:

- تحريم خضوع المرأة بالقول. قال تعالى: {فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض} الآية (32)من سورة الأحزاب.
- تحريم اختلاط النساء بالرجال فمن آثار الاختلاط تكوين علاقات محرمة.
- تحريم خلوة المرأة بالرجل الأجنبي. وغير ذلك..
رابعا: تذكري أنك متزوجة ولديك أولاد وأنك بعلاقتك هذه تهدمين بيتك بيدك، وثقي أن من كونت معه تلك العلاقة ( المدير) لن يقبل بك زوجة لأنك -مع شديد الأسف على تلك العبارة- لست محلا لثقته فكما كونت معه علاقة فلا يبعد أن تكوني مع غيره.. وهذا ما حصل لبعض النساء اللاتي خدعهن بعض الذئاب من الرجال .. والقصص في هذا الباب كثيرة، ولك أن تطلعي على الاستشارات التي ترد في هذا الموقع المبارك.

خامسا: الحل من وجهة نظري:

1- اتركي العمل وابحثي عن عمل غيره.. فاستمرارك في هذا المكان يذكرك به وبعلاقتك معه.. {ومن يتق الله يجعل له مخرجا}
2- اقطعي تلك العلاقة وغيري رقم هاتفك وجوالك.
3- هذا الحل قد يكون صعبا، وقد تشعرين بألم الفراق ولكن الدواء المر يعقبه شفاء بإذن الله تعالى.  
سادسا: استمتعي بعلاقتك الزوجية الشرعية فلماذا تبحث الفتاة عن حب كاذب، ولديها الحب الصادق في ظل علاقة شرعية سليمة(الزواج) وذلك من خلال:
- تبادل كلمات الحب والغرام مع زوجك، ولا تنتظري أن يبادر هو بل عليك بالمبادرة سواء كان عن طريق الحديث المباشر أو رسائل الجوال، وهذه رسالة للأزواج أن لا يهملوا ذلك وكما قال الشاعر:
 والأذن تعشق قبل العين أحيانا
- التجديد في وسائل الاستمتاع الجنسي المباح بين الزوجين.
- طوري من ثقافتك في العلاقات الزوجية من خلال المجلات المفيدة، والمواقع النافعة، والدورات التدريبية.
سابعا: جددي علاقتك بالله تعالى من خلال المحافظة على الصلاة الفريضة، وقراءة القرآن، وصلاة الليل، وصيام النوافل، والصدقة.. وغير ذلك.. فالعمل الصالح سبب للحياة السعيدة، قال تعالى:{ من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة} الآية (97) من سورة النحل.
ثامنا: الدعاء خير ما يستعين به المؤمن في كل ما يواجهه من عقبات في هذه الحياة.. أسأل الله تعالى أن يحفظ عليك دينك وعرضك إنه سميع مجيب.      

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات