ما نصيحتكم لمحبي الاطلاع ؟
23
الإستشارة:


بارك الله في جهودكم جميعا ايه المستشارين واسعد الله اوقاتمم وجعلها عامرة بذكره وشكره واصلح الله لكم جميع شؤنكم.

سؤالي  انا شخص احب القراءة والاطلاع واطمح الى كل جديد خصوصا في عالم الاتصالات والتقنية واني متابع  لبعض المواقع مثل موقعكم هذا وغيره من المواقع التي تهتم بالتربة عموما وخصوصا تربية الذات

واني احب الاطلاع على الكتب ولكن بحكم عملي المكتبي ووجود الحاسوب فانا اطلع بكثرة على مثل المواقع المذكورة انفا سؤالي من شقين

1- هل اطلاعي على مثل هذه المواقع وقرائتي بها كافي لإثراء معلوماتي  بما هو مفيد وجديد ولا يؤثر ذلك على مستقبل النظر

2- اذا اخذت كتاب اقراءه فان بعض الكتب لا انهي قراءتها بحكم الانشغال حتى اجد كتاب يعجبني فاشتريه ثم ابداء في قراءته وهكذا .
فما نصيحتكم لي وتوجيهكم سدد الله خطاكم وجعل جزاءكم فردوس الجنة.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد :

الأخ الكريم أبو سلطان وفقه الله .

أشكر لك ثقتك في الموقع بداية وفي مستشاريه ، وأثمن فيك طلبك للمشورة والنصح ، وأغبطك على حبك للقراءة التي يفتقدها الكثير من أفراد  المجتمع ، سواء كان للثقافة أم للتأهيل المهني 0

ومن رسالتك الموقرة تبين لي أنك محب للإطلاع على الجديد في مجالك الذي تبحث عنه ( التقنية ) وهذه ميزة ومتطلب للتطوير الذاتي سيما ونحن في نعيش التطورات المتلاحقة في عصر التكنولوجيا والمعلومات ، وبالتالي أشجعك وأشد على يدك في الاستمرار في القراءة والإطلاع على الجديد ومستجدات العصر من مصادرها الموثوقة ، كالكتب والبحوث والدوريات العلمية والمجلات العلمية ، ومواقع الانترنت الرسمية وحتى غير الرسمية ، ولكن بشيء من عمليتي النقد :

-النقد الخارجي : نقد مصدر المعلومة ومدى الوثوق بها ( الكتب ، المجلات ... ، وخاصة الانترنت ) 0
-النقد الداخلي : نقد المعلومة نفسها ( حداثتها ، صدقها ، شموليتها .. )0

أما بخصوص تساؤلك حول حصر كفاية المواقع الالكترونية لإثراء معلوماتك وإطلاعك على الجديد ، فهي كما أسلفنا مصدر من ضمن مصادر المعلومات التي توفر سهولة وسرعة الوصول للمعلومات ، وبتكلفة اقل ، ولكن لها مخاطرها فيما يتعلق بصحة المعلومة وصدقها كما أسلفنا 0

ومع أن تلك المواقع هي مصدر لكنها ليس كل المصادر ، فهناك كما ذكرنا الكتب والمجلات العلمية والدوريات ، والموسوعات ، والدورات والندوات والبرامج التدريبية ... . وبالتالي أنصحك بتنويع مصادر الحصول على المعلومات وتطوير مهاراتك التقنية خاصة وان مهارات التقنية تتطلب الممارسة مع النظري للتطبيق ، وتلك الأنسب لها الدورات السريعة ، والبرمجيات المناسبة التطبيقية  ، ولأن تعددية مصدر المعلومات فيه إثراء وشمولية من حصرها في مصدر واحد . هذا من جانب ، وللإضرار التي تأتي بإطالة عمليات البحث والاطلاع على الحاسوب ، فكما أثبتت الدراسات العلمية من التأثير السلبي على مستقبل النظر عند المكوث أمام شاشة الحاسب لفترات طويلة ، وأنصحك بعمل فترات متقطعة عند اطلاعك على الحاسب يتخللها فترات راحة بسيطة لتريح النظر فيها 0

وأتساءل أبا سلطان عن مطالعتك للمواقع في العمل هل هي من صميم عملك ويتطلبها العمل وبشكل رسمي ، أم ذلك فقط لإطلاعك الذاتي الشخصي ، فإذا كان ذلك بشكل لا يسمح به العمل وقت الدوام الرسمي ، فأهمس في إذنك برسالة وهي أن يكون اطلاعك خارج أوقات الدوام بالرغم من أهمية بعض المواقع ، فما أريد أن أقوله هو ألا يكون على حساب العمل 0

أما بخصوص عدم استطاعتك إكمال قراءة كل كتاب تقرأه ، فهي تحصل لدى الكثيرين ، وبالتالي يجب أن تعرف بداية أنها ليست مشكلة كبيرة ، ولكن بشيء من التنظيم تنحل بسهولة ويسر ، وبالرغم من ذلك فإن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لعدم اتمام قراءة الكتب ، ومما يسهل حل هذه الإشكالية لديك هو أنك محب للقراءة وعاشق لها وهذا اكبر دافع للقراءة والقراءة والاستمرار في الاطلاع والبحث عن الجديد 0

ومن الأشياء التي انصح نفسي وإياك في هذه النقطة تحديداً ما يلي :

1-حاول أن تتصفح بشكل سريع فهرس الكتاب ومحتوياته قبل عملية الشراء ، فقد يكون السبب في عدم إكمال قراءة الكتاب هو إعجابك بعنوانه مثلاً أو فصل من فصوله ، وبالتالي عندما تتصفح الكتاب لاحقاً لا تجد ضالتك ، فتترك عملية إكمال القراءة 0
2-من الأفضل أن لا تبدأ في قراءة الكتاب ولديك عمل آخر يتطلب سرعة إنهائه ، فسيكون على حساب وقت قراءة الكتاب 0
3-من الأنسب اختيار وقت القراءة المناسب ، فمثلاً في الإجازات ، وبعد صلاة العصر أو العشاء لأن بعدها وقتاً أطول من غيرها 0
4-تخصيص فصل كل يوم من الأشياء التي تعين على إتمام قراءة الكتاب حتى النهاية ، ومن ثم لخص الكتاب من وجهة نظرك 0
5-حاول تلخيص كل فصل ، وابحث عن ما أضاف لك من جديد وسجله في نوته ملاحظات مثلاً 0
6-لا تقرأ كتاباً آخر قبل انتهائك من قراءة الكتاب الذي بين يديك ، وحتى لو اشتريته وأعجبك كما تقول ، فأجل قراءته لحين الانتهاء من قراءة الكتاب الحالي 0
7-حاول أن تستعرض أهم ما ورد في الكتاب مع زملاءك وأسرتك وأولادك ، وأيضا مع نفسك ، وتطبيق المهارات الجديدة في حياتك المهنية أو الاجتماعية 0
8-من المؤكد أن لديك مكتبة خاصة وبالتالي حتى لو لم تقرأ كل الكتب ، فستقرؤه أسرتك وأولادك وضيوفك ، ولعلك تكسب فيها أجرا ومثوبة 0
9-من بين الكتب للثقافة والاطلاع ولتلبية الحاجة ، ومن المؤكد أن كل منها له نوع من القراءة ، وأكثرها فائدة هي ما يلبي لك احتياج 0

أسأل الله العلي القدير أن ينير دربك ويفتح لك أبواب الفردوس ، ولك مني خالص التحية والتقدير وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات