شخصيتي 0 % .
18
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
إلى أخواني الأعضاء تحية طيبة وبعد،
أنا متزوجة منذ 4سنوات ولدي طفلان و الحمد الله أنا الآن حامل بالشهر الثاني

أعيش مع زوجي حياة هادئة مستقرة و روتينية مشكلتي هي في شخصيتي فأنا شخصيتي ضعيفة أمام زوجي ولست جريئة معه. المهم البارحة كنت مع زوجي

وأطفالي بالسيارة ذاهبين للسوق و في طريق عودتنا كنا نناقش موضوع المرأة

السمينة والمرأة النحيفة و أي منهما يفضلها الرجل، المهم قال لي زوجي بأن

أغلبية الرجال يفضلون المرأة ذات الشخصية القوية التي تعرف كيف تتصرف

في اي موقف وقال بأن شخصيتي صفر % أي بأن شخصيتي ضعيفة وقال بأنه

لا يمكنه الإعتماد علي في أي شيئ و ضرب لي مثال في عيادة الحوامل قال

بانني آخذ الموعد واجلس دون أن أسأل كم عدد النساء اللواتي أتين قبلي ...الخ

وقال بأنني مستحيل أن أعصب عليهم اذا تاخرت او اذا ادخلوا مريضة اخرى

للدكتورة في دوري أنا...الخ و دايما يكلمني ويمدح لي زوجة صديقه و يقول بأن

شخصيتها قوية و رائعة وأنها تستطيع التصرف في اي موقف وهذه ليست المرة

الأولى التي يقارنني بزوجة صديقه إن هذه المقارنة تجرح قلبي و تضايقني لأنه

يحسسني بأنه لا يحبني ولا يحترم مشاعري دائما يحسسني بنقصي، أرجوكم

قولوا لي هل يمكن أن أتغير أم أنني سأبقى على هذه الحال كيف أقوي شخصيتي

وكيف أغير نظرة زوجي لي هو يحبني ولكنه جريئ ولا يراعي أحاسيسي في

بعض الأحيان قال لي أيضا وفي نفس اليوم بأنني عندما أتيت من منزل أهلي أي

منذ أن تزوجنا وأنا لم أحضر معي عقلي أي بأنني غبية وهذا بسبب موقف حصل

و هو بأنني سألته ان كان قد أغلق الماء عندما أنتهى من سقي الزرع فقال لي

بأنني أنا من ذهب لإغلاقه فقلت له وانا أضحك لا تلمني فقد نسيت و قلت له

عادي عادي لا تنسى انني حامل والحامل احيانا تنسى بعض الأشياء فقال لي ذاك

الكلام بانه عندما تزوجني لم أحضر عقلي معي، فأرجوكم يا اخواني و اخواتي

أخبروني  كيف أستطيع أن أقوي شخصيتي من أجله ومن أجلي مع ان هذا شيئ

صعب أتعلمون أحيانا أفكر أن أقول له أن يتزوج امرأة أخرى يجد عندها ما لم

يجده عندي فما رأيكم بهذا لأنني أحبه ,أحب أن أراه سعيدا أتعلمون أيضا بأنه

عندما يكلمني عن نفسي و يهينني أسكت و لا أرد عليه وأكتم حزني و أنتظره الى

أن ينام لأنفجر بالبكاء مع أنني يجب أن أرد عليه في وقتها و لككني لا أستطيع

لأنني أعرف بأنني لست جريئة وأيضا بسبب عدم قدرتي على التحمل فأنا سريعة

البكاء .
أرجوكم إن كان لديكم الحل فساعدوني جزاكم الله خيرا...........

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


إلى الأخت أم عائشة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
مشكلتك تكمن في نوع شخصيتك وليست مرضا نفسيا .
خلق الله الناس بشخصيات مختلفة ويمكن تعريف الشخصية بأنها مجموع لسمات وعادات وأفكار واهتمامات تميزه من الآخرين . وتفاعل هذه المكونات مع بعضها البعض يحدد طريقة تعامله مع الناس .

 نوع الشخصية تحدده عوامل وراثية وعوامل مكتسبة أو بيئية أي سمات وسلوك مكتسب عن طريق التعلم الشرطي أو التدعيم والتقليد وخلافه من وسائل التعلم .
من وصفك لطريقة سلوكك وتفاعلك العاطفي وتواصلك وتعاملك مع الآخرين كما وصفت وأعطيت بعض الأمثلة فإني أعتقد أن نوع شخصيتك من النوع الاعتمادي وهذا النوع من الشخصية أكثر تواجدا بين النساء مقارنة بالرجال .
 
هناك أنواع مختلفة من العلاج النفسي والعلاج الأسري لها دور في علاج وتصحيح الكثير من أنواع السلوك الذي يميز هذا النوع من الشخصية والتي تكلل بالنجاح في كثير من الحالات . وأعتقد أن مستواك العلمي سيساعدك كثيرا في الاستفادة من نوع العلاج الذي يختاره المعالج النفسي ، وعليه أنصحك بعرض نفسك علي طبيب نفسي بعد إقناع زوجك بذلك ليشارك في العلاج بدلا من نصحه بالزواج من أخرى .

مع أمنياتي بالتوفيق والنجاح  واكتساب أنماط من السلوك أكثر استقلالية وأكثر حزما واعتمادا علي النفس .    

مقال المشرف

في العيد .. كيف الصحة؟

عيدكم مبارك .. وأسأل الله تعالى لي ولكم ولحجاج بيته القبول..
كلنا ننتظر ابتسامات أحبابنا في الع...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات