أمي تفرق بيننا .
21
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
اعانى من تفرقة شديده جدا من امى فى البيت بينى و بين اختى التى تصغرنى بسنتين ليس اكتر و انا عندى اليوم 31 سنة ولكن الذى يؤلمنى اكثر ان معاملتى مع اختى تغيرت تماما حيث اعاملها اسوا معاملة و اصبحت بينى و بين نفسى الى حد ما احقد عليها او اغير منها فهى عندها قدر من الجمال لا باس به اما انا على العكس كذلك لان افكارنا مترابطة لحد كبير فبالتالى تكون ارائنا متشابهة فى احيان كثيرة و لكن لا احد ينتبه لراى اما هى على العكس تماما

 ماذا افعل و لكن اريد حل يكون عملى خاصة اننا مع بعض فى منزل واحدويكون سريعا و شكرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .
الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
أختي الكريمة : يجب عليك بداية أن تبعدي عنك فكرة أن الأم تفرق بينك وبين أختك الصغرى في المعاملة ، وإن حدث ذلك في بعض الأحيان فقد يكون بسبب صغر سن أختك ، وكلنا نعلم ان الأصغر في السن دائماً ما يحظى باهتمام أكبر من قبل الأسرة ويستمر هذا الأحساس معنا حتى بعد أن نكبر .

- يجب عليك أختي الفاضلة أن تعدلي من معاملتك لشقيقتك الصغرى عن طريق التغاضي عن بعض ما تقوم به سواء بقصد أو بدون ، وانظري إليها على أنها تحتاج إلى حنانك ورعايتك كونك أكبر منها في العمر ،واعلمي يقينا أن الجمال ليس جمال الشكل وإنما جمال الطباع والأخلاق .

- حاولي أن تصادقي شقيقتك الصغرى وانتهزي فرصة ترابط افكاركم من أجل تعزيز التفاهم بينكما والاشتراك معا في تنفيذ بعض الأعمال التي قد تقرب بينكما ، وأن تحرصي على الخروج معها لزيادة حدة الالفة والمودة بينكما .

- وأعلمي ايها الأخت الفاضلة أن هذه الطريقة وشمول شقيقتك الصغرى برعايتك وإهتمامك سوف يدفع -إن شاء الله - أختك إلى لفت انتباه الأم إلى أن تغير من تعاملها معك مستقبلاً .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات