يريد أن نسافر وأنا لا أريد .
16
الإستشارة:


أنا سيدة متزوجة منذ عشرين سنة تقريبا ، لدي أبناء أكبرهم في المرحلة الجامعية  .

زوجي تزوج من امرأة أخرى منذ عشر سنوات تقريباً ، وتغير علينا في حينها ، حتى أنه في الفترة الأخيرة لا يعطينا حقوقنا ، فقط الأكل والشرب . . واشتهر أهل زوجته الثانية بعدائهم لي .

يعرف عن  زوجي الكرم ، وحب العلم ، ومن الملحوظات السلبية عليه التدخين ومشاهدة التلفاز .
أصلنا لسنا من أهل هذه المدينة ، مع أن أهلي يقطنون  معنا هنا .
مشكلتي :  زوجي يرغب في انتقالنا إلى مدينة أخرى ، وهي المدينة التي يسكن فيها أهل زوجته الثانية ، وهنا سأكون بعيدة عن أهلي ، قريبة من أهل زوجته .

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على النبي الأمين ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد :
فإني أسأل الله العظيم ، رب العرش الكريم أن  يتم السعادة عليك وعلى زوجك في الدنيا والآخرة ، وأن يحيطكما برعايته وفضله ، وأن يصرف عنكما كل ما يعكر صفو حياتكم  إنه سميع قريب  .

أختي الكريمة :
أولاً : أنت امرأة أنعم الله عليك بزوج فيه من الصفات الإيجابية ماذكرت ، ورزقك ذرية ترعرعوا بين ناظريك حتى بلغ أكبرهم مبلغ الرجال ، وتفضل الله عليك بالتعليم حتى بلغت الدراسة الجامعية ، وغير ذلك من الجوانب المشرقة ، ولذا آمل أن لا يؤثر حال زوجك وأهل زوجته على صفاء نفسك ، وسعادتك ، وإيجابيتك في الحياة .

ثانياً : اعملي على أخذ قلب زوجك ثم إني أؤكد فيك السعي الحثيث والدائم المقرون باحتساب الأجر من الله ، مع كثرة الابتهال إليه سبحانه لبدء  صفحة جديدة  مع زوجك ، وأب أبنائك الذي أمضيت معه زهرة حياتك ، وذلك بعلاج أسباب عزوف الزوج  عن عنك ، ومن ذلك : ( التبرم ، كثره المناصحة بشأن السلبيات التي لديه ، الانشغال عنه بالأبناء ، عدم  مقابلته بما حسن من اللباس والرائحة وطيب الكلام ) وهكذا ، مع العمل على خدمته ، والتودد إليه ، وملاطفته ، وذكر محاسنه متى كانت هناك مناسبة لذلك ، وشكره على مايقوم به من أعمال  . . مع العمل على تحسين صورته لدى أبنائه .

ثالثاً :  استثمري أي لقاء ترين فيه زوجك مرتاح البال ، مسرور الخاطر ، واعرضي عليه رغبتك في تأخير السفر لشهر واحد أو شهرين ؛ حتى تستقر أحواله هناك ، ومن ثم النظر الجاد في مناسبة سفر العائلة إلى المدينة الأخرى ، وخصوصاً أن هناك أبناء يدرسون .
وفي الختام أتمنى لكما التوفيق في حياتكما الزوجية  ، والسعادة في الدنيا والآخرة  .
والله أعلم .

مقال المشرف

العيد .. وكِسرةُ الفرح

يبتسم العيد في جميع الوجوه بلا تفريق، حينها تلتفت إليه جميعها؛ لا يتخلف منها أحد، فبعضها يبادله ابتس...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات