هذا الشاب أشغلني بملاحقته !
47
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. انا فتاه ابلغ من العمر عشرين سنه من اسره ملتزمه ولله الحمدفي السنه الثانيه من الجامعة ادرس في جامعة مختلطه لم يسبق لي ان تعاملت مع الرجال منذ السنه الاولى لي في الجامعة اتى الي شاب يسالني عن مكان معين

 فاخبرته فسالني في اي سنة انت فاجبته وطننت انه مجرد سؤال وانصرف من يومها وهو يلاحقني من مكان الى مكان داخل الكليه شغلني هذا الامر كثيرا في بدايته كنت عندما اراه احاول ان اتجاهله ولكني من غير قصد كان يظهر على وجهي اني مندهشه

 وكان كثيرا ماتلتقي عيني بعينه وسرعان مااغض بصري عنه المهم انتهى العام الدراسي الاول لي في الجامعة وجاءت اجازه الصيف الطويله وبدا العام الاخر فتكرر ماحدث مره اخرى كنت اطن قبلها اني اتوهم وان هذه الاشياء حدثت صدفه ولكن مع تكرارها

ايقنت ان هناك امر ما انا لا نكر انه في بداية الامر كنت اشعر بسعاده وبعد ذلك شعرت بتفاهة هذا الشاب وان مايفعله حرام لانه لايغض البصر جاهدت نفسي كثيرا ولله الحمداستطعت ان اسيطر عليها ولكني اخشى على نفسي فاحيانا كثيره

اخاف ان اضعف لاني في كثير من الاحيان ينتابني شعور بالفراغ العاطفي انا اعلم الحلال من الحرام واسمع عن طرق الشباب المختلفه في استدراج الفتيات وان كنت اعتقد انه لايفكر بهذه الطريقه لانه لم يحاول ان يحادثني ومطهره لايوحي بذلك

 سؤالي كيف اتصرف مع هذا الشاب مع العلم انه في السنه الاخيره من الجامعه وسيتخرج هذا العام عرفت ذلك باصدفه عندما سمعته يتحدث مع موظفة شؤون الطلاب فكرت كثيرا في ان احادثه ولكن لم افعل لاني اعتقد ان هذا ما يريده افيدوني كيف اتصرف مع هذا الشاب وجزاكم الله خيرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الجواب :

تقولين : "سؤالي كيف أتصرف مع هذا الشاب مع العلم أنه في السنة الأخيرة من الجامعة وسيتخرج هذا العام "

أقول : لا تتصرفي، ولستِ مطالبة أن تتبعي أمر شاب أجنبي لا يغض بصره عنك أو عن غيرك .

ولا يليق بكِ ـ أيتها المسلمة ـ أن تنشغلي بكل شاب نظر إليك نظرة أو نظرتين، أو ضحك لك أو تبسم .

{وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }النور31 .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات