كيف أرسلت له صورتي ؟
16
الإستشارة:


السلام عليكم
لااعرف كيف اسرد لكم تفاصيل المشكله انا فتاة ابلغ من العمر 20 سنه طالبه جامعيه ومن اسره محافظه والحمدلله..تعرفت منذ 7أشهر على شاب عن طريق الانترنت اعرضت في البدايه ولكنه اصر لا اعرف كيف قبلت بإضافته على الماسنجر ..

بعد فتره اعترف بحبه لم اعطه المجال لذلك مع مرور الوقت اصبحت اميل اليه والى حديثه معي احببته..بعد مده صرح لي بانه سوف يأتي لخطبتي بعد دراسته وانه جادقال بأنه يراني غير كل الفتايات ..اصر على ان نتبادل ارقام الجوالات الا اني رفضت ذلك وبشده حاول مرارا الا اني رفضت ان ذلك الامر وبشده ..

بعد مرور5 اشهر تقريبا قال انه سوف ينهي دراسته باسرع وقت ليأتي لخطبتي ولكنه يريد ان يراني قبل ذلك اجبته انه سيراني فور تقدمه لخطبتي ..بعد فتره ارسل لي صورته نسيت ان اخبركم اني اعرف كل تفاصيل حياته وهوكذلك يعلم عندي بعض الامور..لا اخفيكم سرا شدني اليه الجانب الديني الموجود عنده ..

اصر بعد فتره علي ان ارسل له صورتي اصر وبشده هذه المره انه كيف سيتزوج فتاة لم يرها .. وانه سيقوم بمسحها على الفور ..حلف بالله واخذ يدعوا على نفسه بأنه سيمسحها على الفور ..بصراحه لا اعلم كيف فعلت ذلك

ارسلت له الصوره انا لا اريد اللوم منكم فقد لمت نفسي على مافعلت وبشده ولا احد يعلم عن الامر شيء ابدا ..بعد ان راى الصوره عبر بأعجابه به وحلف لي بالله انه مسحها ..ولكن حدث شي غريب فجأه قال لي انا انسان مريض ومجرم كيف فعلت هذا بك واخذ يقول دعاء كفاره المجلس وخرج من الماسنجر..

هذه قصتي غريبه بعض الشي اعزائي لا اريد اللوم اريد حل يرشدني دلوني ماذا افعل فأنا لا انام الليل كله ادعو واتضرع لله بان يغفر لي ويستر علي اثق فيكم بعد الله عز وجل

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد :

بنيتي الغالية أهلا بك و سهلا في رحاب موقع المستشار المميز بفضل الله.أولا ليس في كلامك أي شيء غريب - بكل أسف و أتمنى أن يكون غريبا- فقصتك بالضبط بحذافيرها حدثت لآلاف الفتيات المغرر بهن و آلاف تجري لهن نفس القصة الآن و الله أعلم و النتيجة هي واحدة في كل القصص الحسرة و الندامة و أحيانا الخزي و العار بكل أسف و حرقة لهذا المصير لبناتنا المباركات .

لا لن ألومك أبدا فأنت عرفت الخطأ الذي ارتكبته فماذا يغني العتاب لمن رجع و ثاب.

إن ما عندي الآن هو انك عدت و العود أحمد إنشاء الله, وستنسين بإذن الله الموقف مستقبلا وسيكون درسا قاسيا مؤثرا منطبعا داخل سويداء قلبك  وستحذرين كل فتاة طائشة وكل قريبة غافلة وستكونين بإذن الله خير مستشارة في كيفية الخلوص من هذه المواقف التعيسة.

بنيتي أنت انتبهت و لكن بعد أن صفعك بجوابه و فجر قنبلة اللؤم في وجهك فهو الذي خرج من حياتك و لست أنت التي أخرجته و تمنيت أن تكوني فعلت ذلك, و لكن علينا اليوم أن نحيا يومنا الذي نحن فيه و ليكن ما أصابنا هو تثبيت لنا على الطريق المستقيم.

بنيتي الفاضلة: اعلمي أن لك ربا توابا يحب من رجع إليه و يفرح بتوبة عبده وهو غني عنه ولكن هذا من لطفه وكرمه جل ربي وعلا فاقصدي ربك ولا يخطر ببالك و للحظة أن ربك لن يغفر لك وكيف لا وهو الذي رحمته سبقت عذابه ورضاه يسبق غضبه فمدي يدك للعادل الذي لا يظلم والعليم بمكنونات النفوس وأسرار القلوب وابكي بين يديه وتضرعي بحرارة في السجود آخر الليل كما كنت تتناجين في غضب الله وتبحثين عن الأوقات الهادئة ناجي الله جل في علاه وابتغي رضاه فهو الحبيب الذي لا يغدر وهو الرفيق الذي لا ينكر قريب من النفوس حين تقترب إليه وهو أقرب إليك من حبل الوريد من الذي يحول بينك وبين الله أهربي منه إليه وارتمي في أحضان رحمته سبحانه وليرن في أذنك وأنت تفعلين ذلك( وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) و (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ )-

أما موضوع صورتك فادع الله أن يصرفه عنها كما صرفه عنك ولا تفكري فيها كثيرا وليست هي دليلا قويا ضدك وخاصة إذا كانت محتشمة- والمطلوب منك الآن أن تركزي على ما ينفعك واتركي ما يضرك قللي من استخدام الإنترنت قدر الإمكان واجعليه كالدواء للمهمات الضرورية فقك من تسجيل مواد أو أشياء لها علاقة بدراستك ولا تستعمليها إلا في حضور أهلك لأن القدم قد تزل مرة أخرى  وليس في كل مرة تسلم العواقب واعتبري الإنترنت كالرجل الأجنبي لا تجالسيه في خلوة لكي يكون أبعد لك من مقاربة ما يمكن أن يسوقك مثل ما ساقك أولا, واحذري أن يعود ذاك الفاسد مرة أخرى و يقسم بالله أنه متأسف ونادم ويتمنى أن تقبلي عذره فإن هؤلاء يغدرون غدر الثعالب ويلدغون لدغ الأفعى ويعصرون ضحاياهم عصر الأصلة (نفسيا وعاطفيا) وحيث أنك ضعيفة في مقاومة أمثاله فلا تعرضي نفسك مرة أخرى لمهلكة فإن السلامة لا يعدلها شيء,أنت لست التائهة بل كنت تائهة والآن أنت ابنتنا العائدة فالحمد لله على عودتك و سلامتك.

أرجو أن نسمع منك ما يفيد حصول المقصود و إن كان لديك استشكال فلا تترددي أن تعيدي الكرة بالسؤال أسأل الله أن يوفقك لما يحب ربنا و يرضى و أن يدخلك في النساء الساترات المستورات الصالحات النقيات التائبات الداعيات.

لا تنسيني من دعوة تدعينها لي عندما تفيض عيناك بالدموع ويرتجف الفؤاد من الخشوع وتضطرب الضلوع.

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات