هل يجوز لي منع خادمتي من التجمّل ؟
37
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لدي خادمة مسلمة جعلتها تتحجب بالكامل  فهي لا ترى زوجي ولا زوجي يراهاو اذا عاد زوجي الى المنزل فإنها تبقى في غرفتها وهي تصلي وفيها الخير احسبها كذلك  خاصة وان اباها داعية واخاها امام مسجد في الفلبين كما تقول  .

الاحظ انها تحب ان تقلدني في لباسي وتطلب كريمات لتجميل الوجه وازالة شعر الجسم وتضع كحلا للعين وتقلدني في وضعه الا انني اخفي عنها الكريمات اذا احضرها زوجي  واضعها في دولابي وهي تراها في دولابي وتصمت ...انا ارغب ان اتفنن في لبسي من اجل زوجي الا ان رغبتها في ان تكون مثلي يجعلني اشعر بالضيق .

ونا اعلم حديث رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم الذي بما معناه  اخوانكم خولكم ياكلون مما تأكلون ويلبسون مما تلبسون )) ولكني لا ارغب ان يكون لبسها جميلا او انيقا او ملفتا فهي حتى ولو لم ترى زوجي اعتبرها فتنة لا يستهان بها خاصة وانها غير متزوجة  فربما ظهرت بالخطأ امام زوجي
ولكني اكتفي باعطائها الثياب والجلابيات المحتشمة من النوع الطيب مثل اللذي ارتديه انا  ولا تصف الجسم...
فهل ما افعله معها يرضي الله ام انني على خطأ ؟

 وانا مضطرة لأن تعمل لدي واتمنى لو يفتحون مجالا للخادمات المؤقتات بحيث تعمل الخادمة في وقت معين وفي ايام محددة  تنظف البيت ومن ثم تعود الى مسكنها..وباسعار معقولة وليس خيالية .
بانتظار ردكم الكريم وعذرا على الأطالة

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الكريمة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :

 فأشكر لك حرصك - وفقك الله - على التماس الحق . وأنا أنصحك بعدم إعطاء هذه الخادمة شيئا من أدوات الزينة الخاصة بك ولا ينبغي عليها أن تطلب ذلك ، سيما أنها غير متزوجة وفي غربة وتعيش بين زوجين . وهذا منهج الإسلام وشريعته بأن تكون الزينة والتجمل  للزوج فقط .

وهذه الخادمة تعتبر أجنبية جاءت لغرض الخدمة بأجر شهري فقط . فحقها عليك إيفاء مستحقاتها المالية والتأمين الصحي وإطعامها مما تطعمون وتأكلون والإحسان إليها في المعاملة باللين والكلمة الطيبة ، ولست ملزمة بتوفير أدوات الزينة والمكياج والكحل لها . أما الملابس فأنصحك بالشراء لها من الأسواق الملابس الساترة والمحتشمة وعوديها على ذلك . ولا أنصحك بإعطائها شيئا من ملابسك الخاصة بك ولو من فضولها وقديمها ؛ فقد تستخدم هذه الملابس فيما يؤذي في الدين والدنيا.

والله الحفيظ والموفق .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات