شكلي هو عقدة حياتي .
28
الإستشارة:


بسم الله

مشكلتي هنا مشكله مضحكه للغايه ومبكيه للغايه ..
مشكلتي  والله المستعان اني اخجل من شكلي امام الناس .. فأحيانا اذا اردت الذهاب الى السوق او ان اذهب الى احد الولائم اقوم بلبس افضل انواع الملابس واجمل انواع الاشمغه
 لأكون  مميزا ولكن سرعان ما احتقر شكلي عندما ارى ذاك الشخص الوسيم صاحب المشيه الباهره والكلمات المعطره احتقر نفسي احتقارا واخجل من شكلي خجلا كبيرا  لدرجة اني سرعان ما انسحب من الوليمه دون ان يشعر بي احد حتى وان ذهبت الى السوق ورأيت من هو اجمل مني مع اني لا ارى في نفسي ولا ربع من الجمال والله المستعان انصرف من السوق عائدا الى البيت في حال يرثى لها ...

 وايضا عندما يطلب مني زملائي مرافقتهم في سفره او رحله اول سؤال اطرحه (( فيه فيديو او لا؟؟ فإذا كانت الاجابه بنعم  اعتذر عنها خشية ان يظهر شكلي في الكاميرا.. واحيانا يضطرون للكذب علي حتى اخرج معهم.. ويلتقطون صورتي..

والمصيبه المصيبه والكارثه والداهيه الكبيره عندما يفاجئني رفاقي بفيديو اكون موجود فيه  عندها تهل علي الانتقادات لماذا فعلت كذا لماذا مشيت كذا لماذا ضحكت كذا ولماذا ولماذا ولماذا؟؟
اسئله لا تحمل اجابه...

اتمنى مساعدتي في مشكلتي هذه التي ارقتني
 وعلى فكره اكره النظر الى وجهي في المرأه وبجانبي شخص كي لا تراني نفسي وتشمئز من شكلي ..
ارجوكم ساعدووووووني انا محتااااار..

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الابن العزيز المحتار : هداك الله وبدل حيرتك سكنا وهدوءا .
 حساسية عالية للانتقاد وعدم رضا عن هيئتك وشكٍّ في ذاتك، هذه الاعتلالات النفسية هي لب مشكلتك ، مع الأسف لا أستطيع الحكم على مدى منطقية تلك المعتقدات أو صحتها لأننا نتعامل عبر حجاب الإنترنت ، لكنني سأفترض معك أن هيئتك ليست كجيمس بوند أو استيف أوستون مثلا ، وأنك رجلٌ عادي لا أستطيع حتى التكهن بما إن كنت بدينا بعض الشيء أو نحيلا بعض الشيء ، فأنا أعرف أن من كلا هذين النوعين أناس غير راضين عن أجسادهم .

لديك ما قد يتماشى مع أعراض الرهاب الاجتماعي ، وإن كانت المشكلة لديك تتعلق بالمظهر أي بكيف أبدو جسدا أو ملبسا في عيون الآخرين ، أكثر مما تتعلق بالأداء ، لكن تقييم الآخرين لك هو أهم ما تشكُّ في سلبيته وتتألم بسببه ، ثم إن لديك من مظاهر السلوك التجنبي (Avoidance Behavior )كثيرا من الأعراض التي تحد من نشاطك الاجتماعي .

أيضًا مسألة رهاب التصوير إن صحت التسمية حيث تخاف أنت من أن تلتقط لك لقطة فيديو ، ثم تظهر حساسيتك العالية جدا للانتقاد عندما يحدث ذلك ويسألك زملاؤك أسئلة لا تملك أنت إجابة لها ، بصراحة شديدة أنت تحتاج علاجا معرفيا لتتعلم كيف تتقبل جسدك هذا إن صح أن لديك مشكلة حقيقية ( أي يشاركك الرأي فيها الآخرون ) في ذلك ، إضافة إلى العلاج السلوكي اللازم لأعراض الرهاب الاجتماعي . أنصحك أولا بقراءة ما سيلي من روابط ثم بزيارة الطبيب النفسي :

الحياء الشرعي ، والرهاب المرضي !
الشخصية التجنبية أم الرهاب الاجتماعي ؟
الرهاب الاجتماعي : الاسترخاء ثم المواجهة .
الخوف الاجتماعي : ضرورة المعاناة للعلاج .
قلة الشعر : فخ الصورة للذكور أيضًا .
اضطراب التشوه الوسواسى : وسواس التشوه .
أكذوبة الأيزو الإنساني : تصحيح مفاهيم .

عليك إذن أن تبدأ رحلة العلاج النفسي وتابعنا بأخبارك .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات