أختي تسرق وتحادث الشباب !
14
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
تحية طيبة وبعدانا فتاه متزوجة وانا اكبر اخوتي عمري 24 الذي حصل ان امي اكتشفت اناختي الصغيرة التي عمرها 17 تتكلم مع شاب وعندما استجوبتها عن هذا الموضوع اجابت انه من باب الفضول لتتكتشف بعدها اختفاء مبلغ من المال

 وعندما حققت معها في الموضوع اعترفت انها من اخذ المال والان نحن لا نعرف كيف نتصرف معها وكيف نرشدها للطريق الصحيح مع العلم بان اهلي لم ولن يقصروا بحق احد مننا من جميع النواحي فارجو المساعدة باقرب وقت ممكن ولكم جزيل الشكر

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد بن عبد الله وعلى أله وصحبه وسلم أما بعد :

الابنة العزيزة :

 أحيي فيك اهتمامك بأسرتك والبحث في حل مشكلاتها رغم زواجك ، لكني لاحظت بعض الألفاظ في رسالتك ابنتي ، فيها نوع من القسوة بعض الشيء مثل :  استجوبتها ، حققت معها ، اعترفت .. وأعتقد أن هذا يدل على أنكم تعاملون أختك وكأنها متهمة في غالب الأحيان ، وأن والدتك تلجأ لك في عقاب أختك الصغري ، وهذا الأمر قد يقودها لمزيد من الخطأ للفت أنظاركم ..وأعتقد أن الفتاة تشعر بالوحدة وتشعر بقرب الأم منك دونها ..الأمر الذي يؤثر على نفسيتها وسلوكياتها ، لذا أنصحك ووالدتك كل على حدة أن تقتربا من تلك الفتاة وتعقدون صداقة ..ولا تعاملونها على أنها طفلة ولا تتبادلان الأسرار بينكما وتتجاهلانها ، ودائما اسألوها المشورة تأكيدا لكيانها ودورها الهام بالأسرة .

ولا ترددون أخطائها بصوت عال بل ناقشوها بهدوء وسرية ، واسألوها عن متطلباتها التي جعلتها تأخذ المال دون إذن أحد من المنزل ، ولا تنسوا أنها تعتبر المال الموجود بمنزلها من حقها وربما لا تعتبر هذا فيه خطأ ويجب توعيتها بهدوء دون فضحها .

وذكريها بحكم السرقة في الإسلام  قال تعالى: {والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما جزاء بما كسبا نكالاً من الله} [المائدة:38]. وقد لعن الله تبارك وتعالى من ارتكب هذه المعصية، قال رسول الله (: "لعن الله السارق؛ يسرق البيضة فتقطع يده، ويسرق الحبل فتقطع يده" [البخارى]. (والبيضة: هي درع الحديد التي تلبس في الحرب).

وتأكدي أن كل موقف يمر بالشاب أو المراهق لا يمكن اعتباره سلوك دائم بل يمكن أن يكون عارضا ومزيد من الحب الأسري والمشاركة والتفهم والمنافسة والحنان ، يمكن أن يمر الموقف بسلام ولا يتكرر كما حدث في محادثة أختك مع شاب ربما تكون شعرت بالفراغ أو عدم اهتمام أفراد أسرتها بها ففعلت هذا على سبيل التجربة أو تقليد بعض الفتيات ، وربما يكون حصولها على مبلغ المال نتيجة لحاجتها له واعتقادا منها أنه ليس نوعا من الخطأ خاصة وأنها لم تنكر ما فعلته ، حاولي أن تكوني قريبة منها فأنت أولى بها لأنك أختها وفرق العمر بينكما صغير ولابد أن تكون بينكما صداقة وحب بدلا من التحقيقات والتوبيخ .

وفقكم الله وهداكم .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات