لا أجرؤ أن أنظر إلى نفسي !
13
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله
انا فتاة ابلغ من العمر 24 عاما قصتي اني منذ فترة لاحظت تغيير في ثدي الايسر وذهبت للمستشفى وشخصة حالتي انها لخبطة هرمونات فقط وانا من ذالك اليوم لااستطيع التوقف عن التفكير سيطر علي افكر بان يكون هذا المرض مرض خبيث

اصبحت لااجروء على النظر إلى جسدي او حتى الأستحمام مجرد التفكير بالاستحمام يخيفني اصبحت اخاف من الظلام من الوحده انتظر اليوم الذي يخبرني فيه الطبيب باصابتي بمرض .. لاسمح الله اصبحت لااخرج ولا استحم وابكي دائما يأسه محطمه

اريد ان ارتاح فكرت اعمل فحوصات اخرى لكن ابي رفض وقال لي اكملي علاجك الاول اريد ان اذهب لطبيب لاطمئن اكثر ولكن اهلي معارضين افيدوني فأنا اصبحت اكره الحياة

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


حالتك فعلا قد تكون بسيطة وأنت تهولين على نفسك وتعذبين نفسك من غير داع .

عمرك 24 سنة لا أعرف إذا كنت متزوجة وعندك أولاد أم لا كما أنني أتساءل هل أجرى لك الطبيب في المستشفى أشعة صوتية للثديين أم لا؟. هذه الأشعة هي كل ما تحتاجين في هذا العمر لتطمئني وتتأكدي فإذا كانت سليمة ولم يكتشف الطبيب بها أي ورم اكتلة فلا داعي للخوف والقلق.
 ولا أريد أن أنصحك بزيارة طبيب نفسي كونك أظهرت الكثير من الخوف والهواجس وكأنك تنتظرين أو تتطلعين لأن يكون هناك مشكلة رغم عدم وجودها .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات