تتوعدنا بالذهاب مع الشباب !
20
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اختى تبلغ من العمر 18 عاما متزوجه من سنه لرجل متزوج ولديه اطفال يكبرها سنا ولكنه طيب القلب حسن المعامله ولكن اختى اعتادت المعاكسات من قبل زواجها ولكنها كانت تخاف من ان تكشف مع مرور الوقت والمشاكل التى وقعت لها بسبب المعاكسات كل مره يكتشفها شخص من افراد العائله

 نتعامل معها بالحوار واحب والخوف وابتعدنا كل البعد عن الضرب  رغم الالم والملل الذى اصابنا بسبب هذه المعاكسات اخيرا بعد كشفت من جميع افراد العائله لم تعد تهتم باى احد اصبحت لاتحترم احدا واصبحت تعاكس من اى جوال كجوال والدى دون علمه وهو الوحيد الذى لايعرف الى الان وجوال امها وزوجها وخواتى اجمعين

وتنكر انها ارقام شباب بل هى  لزميلاتها ولكن بعد وقت تعترف لنا اخواتها انهم الشباب اصحابها كما تزعم  مللناها اصبحت امها مره تناقشها وتخوفها بالله ومره بوالدى ومره تضربها ومره بالحب والاحضان والكلام الطيب كان تقول نحن نحبك نخاف عليك وهذا خطا ........وهكذا ولكن البنت تمادة

 اصبحت تقول والله لروح مع الشباب وانتقم منكم واخيرا اخبرت والدتها انها ستطلب الطلاق من زوجها لانها سوف تتزوج احدى اصحابها وهو حبيبهاكما تقول .
احيانا تعترف بخطاها وتتمنى ان تتوب واحيانا تتمادى وتحقرنا وتستهون بنا

 علما اننا مللنا المجامله والحب والتضاهر لها بتصرفات  اصبحنا كلنا نحتضن كلنا نقبل كلنا نستمع كلنا بنضرها لاشى مللنا تصرفاتها اصبحنا نفكر بالا مبالاه وتركها لله او الضرب رغم اننا حرمناها من الجوال الا انها تسرق الجوالات

ووالله اننى اخاف عليها من السمعه ومن والدى لو عرف عنها شيا لن يحتمل فهو مريض بالقلب والسكر والضغط واخاف عليها ان تذهب مع الشباب كما تتوعد ساعدونى ارجوكم قبل ان تضيع اعذرونى على الاطاله

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الأخت الكريمة أم شذى رفع الله قدرك الكريم .

قرأت رسالتك أكثر من مرة وقد تألمت كثيرا لهذه المشكلة وخاصة أنها من بنت متزوجة يعني تعيش حياة الاستقرار الأسري افتراضا .

ولنحلل المشكلة حتى نضع العلاج المناسب لها :

من الأسباب التي لها دور في المشكلة :

1.عدم الحب بين الطرفين .
2.فارق العمر و التفكير .
3.ضعف الارتباط العاطفي للأسرة .
4.قد يكون الهرب من مسؤولية الوالدين .
5. ضعف المصارحة بين الأطراف .
6. عدم التكيف مع الوضع الجديد أ, الوضع الزواج .
7. عدم النضج العقلي و الفكري و الوجداني .

وخطوات العلاج تكون كالآتي :
1. الجلوس جلسة فيها من المصارحة و الشفافية معها .
2. تخويفها بالله عز و جل و خطر هذه المعاكسات .
3. تحذيرها بإبلاغ والدها و زوجها بالموضوع .
4. تحذيرها بالوقوع بالفواحش أو ضياع سمعة العائلة .
5. تحذيرها من السجن أو الهيئة و عواقب الفضيحة التي ستمس الجميع .
6.أخذها للعمرة لمساعدتها على التغيير .
7. سحب كافة الوسائل التي تعين على المعصية .
8. تخويفها بالابتلاء بالمرض أو الأمراض الخطيرة لعصيانها والديها وقبل ذلك ربها .
9. عدم اليأس من نصحها وتذكيرها .
10 . الدعاء الدعاء الدعاء ....

إن استجابت وأنابت فذلك فضل الله تعالى وإن تمادت ولم ترتدع فالحل هو الانفصال عن زوجها حتى لا تتسبب بكارثة ما وحتى لا تصل المشكلة إلى درجة يصعب علاجها .

أعانك الله عز وجل وفرج عنكم وأثابك على ما ابتلاكم به فاصبروا واحتسبوا وأكثروا من الدعاء حتى يرفع الله تعالى عنكم هذه الغمة .

والله المستعان .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات