توسع فجوات دماغ الطفل .
5
الإستشارة:


لدي بنت كانت ولادتها مبكره في الشهر السابع وكان وزنها  كيلو وماتي غرام ومكثت في العناية الفائقة 25يوماوفي اليوم الثاني والعشرون اخبروني ان لديها توسع في الفجوات في الدماغ بسبب نزيف دموي  وان النزيف توقف ولله الحمدوقالوا ان هناك قليل من الماء المحاط به

 كما رأيت في الاشعه واعطوني مواعيد للمتابعة بعد بلوغها الشهر الرابع الآن تبلغ إبنتي الشهر الثاني و15 يوماووزنها اثنين كيلوفقط ولم الاحظ عليها اي تغيرات عن اطفالي الاخرين فهي تتحرك وتسمع الاصوات وترى لكنها لم تبتسم إلى الآن

سؤالي لك مستشاري هل الاعراض تظهر لاحقا؟
وماهو تشخيصك للحاله؟ وهل هناك اطفال شخص لهم بهذا ثم كتب لهم الشفاء من الله عز وجل؟ دعواتك

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الكريمة أم غالية حفظك الله وجعل بنتك قرة عين لك ولوالدها.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد .

ولادة الطفل المبتسر أو الخديج وهي الولادة قبل أن تتم اكتمال مدة النمو في الرحم أي قبل الأسبوع السابع والثلاثين قد تعرضه لمضاعفات عدة وكلما كانت الولادة مبكرة كانت المضاعفات أكبر وكلما صغر الوزن زادت أيضا المضاعفات .

وبالنسبة لطفلتك ولدت في الشهر السابع وكان وزنها 1200 غرام وهذا وزن لا بأس به في هذا الوقت في ظل العناية الفائقة الحديثة للخدج ولكن لا يعني ذلك عدم تعرضها للمضاعفات التي من ضمنها ما حصل لبنتك من نزيف بالدماغ أدى حسب الأشعة التلفزيونية إلى توسع في بطينات الدماغ.

أما ما يتركه من أثر على دماغ الإنسان فهذا يعتمد على كمية النزيف و مقدار الضغط على خلايا المخ الناتج عنه ومقدار ما يحصل من تلف في الخلايا, ولا يمكن معرفة الأثر الذي يتركه حتى ينمو الطفل ويفحص بعد ذلك ويتابع نموه والوظائف التي يؤديها من هو في سنه الصحيح أي بعد اكتمال مدة الحمل بمعنى أن بنتك الآن عمرها الحقيقي هو 15 يوما بعد اكتمال حياة الرحم 9 أشهر إلا أن وزنها لا يزال بعيد عن أمثالها في هذا السن فمثل حالتها بحاجة ماسة جدا للمتابعة الشهرية المستمرة مع طبيب أطفال متخصص في حديثي الولادة حتى يصف لك الغذاء الأمثل والفيتامينات المناسبة التي تساعد في نموها ثم بعد ذلك يتبين إن كان هناك نقص في الوظائف المكتسبة أو مستوى الذكاء أو الإبصار أو السمع ألخ.

مع العلم أن مثل هذه الحالات لابد أن تفحص وتتابع من قبل أيضا طبيب العيون وكذلك الأنف والأذن والحنجرة وعمل تخطيط للسمع.
أما بالنسبة للأثر الذي تؤديه مثل هذه الحالة قد يكون بسيط جدا وغير ملاحظ وقد يكون ملاحظ, لكن بشكل عام ما دام أنها تبدو طبيعية الآن نسأل الله أن لا يكون هناك أثر يذكر على مستقبلها وهذا لا يعني عدم المتابعة, فالمتابعة مهمة جدا كما ذكرت سابقا فما زال الوزن بعيد شيئا ما عن من هو في سنها.

وشكرا لاستشارتك وثقتك بالموقع .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات