تعيش معنا لكنها ليست مِنّا .
42
الإستشارة:


المشكله هي مشكله اختي وتبلغ من العمر15 سنه  وتحب مشاهدت التلفزيون بشكل خيالي طوال الوقت تحس دائما ان الجميع لايحبها تصرفاتها تصرفات طفله جعلت مننا لانحبها ولانشفق عليها لان هي لاتريد ان تصبح وحده مننا وطالبه لاتحب الدراسه ولايوجد عندها هدف سو الاكل بعكس اخوتها يحبون الدرس متفوقين لايوجد اي احترام تقدمه الي الوالده وهي تماما عكس اي وحده موجوده بالبيت تتميز بالجرئه واللقافه

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت السائلة : عذرا فليس عندي الكثير الذي أقوله لك ؛ لأني أؤمن أن هناك بعض الأسر تهمل أحد أفرادها وتتركه لسنوات طويلة - بلغت فى هذه الحالة التي تسألين عنها 15 سنة كاملة - ، لو أن هناك رغبة حقيقية في مساعدتها لكان الأمر قد تم من عشر سنوات على الأقل .
الأمر ببساطة أنكم قد حددتم لها الدور الذي تلعبه معكم وأمامكم وهو دور الفاشلة المهملة غير المبالية ، وأعتقد أنها الآن تؤديه على خير وجه فلماذا الشكوى ؟
وهى الان عند حسن ظنكم بها .

نصيحة:
تغيير الحال الذي تكوّن وتشكّل عبر سنوات يحتاج أيضا إلى سنوات ، فعلى كل أفراد الأسرة أن تتفق - بدون علمها وبدون مقدمات - على التقرب منها والتعبير عن حبهم لها والحديث الدائم معها والخروج ومشاركتها فى كل تفاصيل حياتها ... أعطوها دورا مختلفا تلعبه أمامكم . أشعروها بأهميتها بينكم . اجعلوها تستجمع الطاقة والحماس والهمة من كلماتكم وتشجيعكم ....
فهل من مجيب ؟

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات