طفلي يستمتع بالإيذاء !!
17
الإستشارة:


هدا الطفل يتمتع بصحه جيدة وذكاء ممتاز كثير الحركة يفهم الصح والخطأ  ولان صار يؤذي كثيرا وبشكل دائم ويستمتع بذلك حيث يتعمد التخريب في البيت وأذية اخوانه وهو عنادي بشكل كبير
حاولت تنبيه بأكثر من طريقة ويفهم ذلك لكن لايستجيب ولا أريد استخدام الضرب معه

 لذا استخمت حبسه في سريره لمدة 10-5 دقائق وأثمرت معه فترة الان عاد مثل أول وأكثر زودت فترة الحبس الى ساعة أواكثر ولم تعطي اي نتيجة بمجرد خروجه من السرير يعود من جدبد ويتعمد تكسيرالسرير في فترة حبسه

ولا أدري ما أفعله له وهو في هذه السن الصغيرة .
علما بأن الوضع لا يحتمل نهائياودرجة شقاوته تزداد يوما بعد يوم .عنده الكثير من الألعاب ومستقر العاطفة ومحط اهتمام من الجميع. وشكرا لكم

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الفاضلة :
 
أحمد الله تعالى على ما من عليك من نعمة الولد وهذه والله لنعمة جليلة لا يقدر قدرها إلا من فقدها ومن البديهي أن يكون للطفل من الحركة واللعب ما يسد به فراغه ويفرغ طاقة قد وهبها الله تعالى له. ويكون التعامل معه وفق قواعد تربوية واجتماعية من خلالها ينمو الطفل سوي الشخصية شأنه كشأن سائر الأطفال ناهيك عن بعض التصرفات التي لا تزيد الطفل إلا سوءآ كالضرب الشديد والحبس والقسوة في اللفظ والتعامل.

أما إن خرجت هذه التصرفات عن العادة وصاحبها بعض من التعديات المصحوبة بعناد وعدوانية فمن الأفضل زيارة مختص نفسي يشخص الحالة عن قرب ويرشدكم إلى التعامل الأفضل مع هذه الحالة.والله الموفق .  

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات