آلام بصحبة العلاقة الحميمية .
23
الإستشارة:

         
        بسم الله الرحمن الرحيم
انامتزوجة منذ اربعة اشهر تقريبا عمري 22 سنة اعاني من الجماع المصحوب بالم دائما وظهري يؤلمني باستمرار احس كانه مقسوم الى نصفين.ذهبتوا الى الطبيبة وقالت لي انا الرحم تبعك مقلوب الى احد الجهات واني سليمة وانا المبايض غير نشطة علما انا دورتي غير منتظمة .

فسؤالي لكم!!!هل من علاج لارجاع الرحم!وهل هذه المسألة تسبب تاخير الحمل!وما الؤسيلة لتنشيط المبايض وهل الالم ظهري سببها الرحم! علما اني لااعاني من اي التهابات. وجزاكم الله عنا خير الجزاء.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الرحم المقلوب تسمية غير دقيقه لأن الرحم لا يقلب بل هو رحم مائل للخلف وهو ثلاث درجات وغالبا حالتك الدرجة الأولى البسيطة .
 
الرحم المائل للخلف موجود في 25% من السيدات وهو نوعان ثابت ومتحرك والثابت نادر جدا ويكون نتيجة التصاق من جراء عمليات سابقة والمتحرك أكثر شيوعا ويكون نتيجة ارتخاء أربطة الرحم وعليه فإن النوم على البطن أو الانحناء للأمام يعدل وضع الرحم .

وعلاج ألم الظهر في هذه الحالة هو النوم على الجانب أو على البطن ، وعلاج ألم الجماع هو اتخاذ أوضاع الجماع التي تكون الزوجة نائمة على جنبها أو منحنية للأمام مثل الوضع المسمى الفارس والحصان مثلا وتجنب الوضع الشائع الذي تكون فيه الزوجة مستلقية على ظهرها .

هناك عمليات جراحية لكن لا ننصح بها الآن مطلقا .

الرحم المانل للخلف لايسبب تأخير الحمل إذا اتبعنا الإرشادات السابقة أثناء الجماع وإذا كان تحليل المني للزوج طبيعي خاصة الحركة .

هناك طرق كثيرة لتنشيط المبايض لكن غالبا نبدأ بالوسيلة البسيطة والرخيصة مثل أخذ حبوب كلوميد قرصين يوميا ابتداء من اليوم الثالث من نزول الدورة ولمده خمسه أيام على أن يبدأ الجماع يوميا إن أمكن بعد نهاية الأقراص بخمسه أيام ولمدة خمسة أيام .

نعم يسبب الرحم المائل ألم الظهر ولقد أوضحت طريقه العلاج .

--------

وتضيف الدكتوره بدرية بنت خالد الدبل :

بالنسبة لألم الظهر الذي تشتكين منه فقد يكون بسبب وضع الرحم لديك أما عدم حدوث الحمل فغالبا قد يكون بسبب ضعف المبايض والذي قد يؤدي أيضا إلى اضطراب الدورة الشهرية ولكن عدم حدوث الحمل خلال أربعة أشهر بعد الزواج لا تعتبر فترة طويلة خاصة وأنك تشتكين من آلام أثناء المعاشرة الزوجية والتي أعتقد أنها بسبب وضع الرحم لديك لذا أنصحك بالاستمرار في متابعة الطبيبة وأخذ العلاج المناسب . مع تمنياتي لك بالشفاء وأن يرزقك الله الذرية الصالحة.

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات