معلمتها تلقّنها ألِف باء الفساد ( 1 / 2 ) !
38
الإستشارة:


أشكركم على هذا الموقع المميّز لدي مشكلة وهي أنه عندي أخت تبلغ من العمر 19سنةوكانت تدرس في المرحلة المتوسطة وتعرفت على مدرّسة أتت للتطبيق في مدرستهاوكانت هذه المدرسة تصطاد الفتيات للدعارة وقد أغرت أختي حتى أنها تخرجها من المدرسة للذهاب بها إلى المطاعم والأسواق وأخذت تجذبها بالهداياثم تبين لنا أنها تخرج مع تلك المعلمة بإبلاغ الهيئة لنا بأن هذه المعلمة مراقبة وعليها قضايا ورأو أختي معها

فلما علمنا بذلك ضربناها وأخرجناها من المدرسة وهي في الثاني متوسط وشددنا المراقبة عليها ثم هربت ذات يوم معها من الصباح حتى المساء ولم نجد أختي إلاّ عند هيئة السوق ، ضربها أبي ومنع عنها كل وسائل الاتصالات الخارجية فأصبحت أختي مصدر قلق لأسرتنا حيث أننا نقفل الأبواب عند دخولنا وخروجنا وكذلك أغلقنا نافذة غرفتها لأنه كانت تعاكس منهاوكذلك نحذر من ترك الهاتف الثابت والجوال عندها لأنها تتحيّن الفرص للمكالمات

 واكتشفنا أكثر من مرة أن عندها هاتف ولا نعلم من أين على العلم أنها لا تخرج إلآ برفقتنا والخلاصة نحن نعيش في قلق نفسي في المنزل واختي عقلها صغير ويغريها المال ونحن من عائلة محافظة ولله الحمد وحالنا المادي طيب والحمدلله وكم مرة تحاول المعاكسات في الهاتف وكم مرة تسرق جوالاتنا أو جوالات الأقارب حتى صارت سمعتنا في العائلة سيئة فالبنت تريد أن تكون صداقات محرمة والعياذ بالله أفيدوني لمشكلتي ووالله اني محتار

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أخي الكريم فهد : كان الله في عونك وأعانكم على تحمل تلك المسؤلية .
دعنا أخي الكريم نبحث في سبب المشكلة الرئيس وعن الخطوات المنطقية لعلاج المشكلة .
أولا : ما مستوى التربية الإمانية والتحصين من هذا المرض ؟

ثانيا : ماذا كان دوركم تجاه تلك المعلمة المستهترة ؟ هل اكتفيتم بالانتباه لبنتكم فقط أم حاولتم إنقاذ بنات المسلمين منها أيضا ، وذلك بكتابة الشكوي للهيئات وكذلك إدارة التعليم بل وللوزير مباشرة وتصعيد ذلك على أعلى درجة ؟

ثالثا : لقد أحسنتم حقا بقطع الاتصالات ووسائلها بابنتكم وأشدد على أهمية ذلك ومهما يكن أمام إلحاحها بطلب الجوال أو الإنترنت أو التلفون الثابت وكذلك عدم الرضوخ لمطالب من لا يعرف المشكلة بضرورة إعطائها جوالا . وأن عدم إعطائها جوالا يسبب علامة استفهام : لماذا سحب منها الجوال ؟ بل عليكم بمصلحة ابنتكم البعيدة .

رابعا : بودي أن أعرف عن مستوى عقلية البنت وعن محيطها الاجتماعي هل تسكن مع والديها وهل لها أخوات أكبر منها ؟ وهل أنت أخوها الكبير ؟ كذلك عن مستوى التعامل في البيت وخاصة من قبل الوالدة وإخوانها :
هل يوجد في البيت إشباع عاطفي لها واحتضان لحبها وآمالها ؟ هل هناك استماع بفعالية لرغباتها ولما تعانيه ؟
هل توجد قسوة في التعامل معها في البيت أمرا أو نهيا ؟ وخاصة من أمها وباقي إخوانها ؟ وهل تشعر بالتفرقة من قبل الوالد بين البنات والأولاد ؟
هل لديك دش تلفزيوني في البيت ؟

هل تتابع المسلسلات العاطفية : هندية ، مكسيكية .... الخ ؟
مانوع المحيط الأسري والقرابة أو الجيران قبل حدوث المشكلة ؟
هل كانت تخرج للأسواق بصحبة أحد من البنات ( أخواتها ، عماتها ، خالاتها ، صديقاتها  ) ، المهم بدون رجل كبير ؟
ما نوع المجلات و الروايات التي تطلبها و تقرؤها ؟

أريد منك أخي فهد الإجابة بصدق على تلك الأسئلة ، وكذلك عدم اليأس من المشكلة فالأمر هين وبالقضاء على الأسباب تنتهي المشكلة بإذن الله . وواصلوا معها بالانتباه لها جيدا وخاصة من وسائل الاتصال الهاتفي ، وكلما وجدتم جهازا أو مكالمة عليكم بالتقدم بالشكوى مباشرة وخاصة أن لدى الاتصالات نظاما جديدا لمعالجة الأرقام (( سوا )) .

عليكم أيضا برحمتها وبث مشاعر الرحمة فيها دون صياح أو ضرب لأنه بالتجربة وجدنا أن من تضرب فإن ذلك يزيدها عنادا وارتكاب حماقات أكبر وأخطر . ولي عودة إلى الموضوع بعد إجاباتك عن تلك الأسئلة السابقة .

وفقكم الله أخي الكريم لما يحبه ويرضاه وتولانا بعنايته ورحمته سبحانه .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات