هل أتزوج عقيما ؟
41
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أنا سيدة مطلفة عمري 35 سنة وقد تعرفت مؤخرا على انسان طيب وأحسبه على خلق ودين إن شاء الله صريح وواضح ومن أسرة كريمة ورجل بمعنى الكلمة في زمن عز فيه الرجال وهو يحبني بكل جوارحه وأنا كذلك أشعر تجاهه براحة شديدة وأعتقد أنني قد بدأت أحبه إن لم أكن قد أحببته بالفعل وقد حضر إلى منزلنا وتعرف على والدتي وإخوتي والكل مرتاح له ولشخصيته ويشجعونني على الإرتباط به.

إذا فما هي المشكلة؟ المشكلة أنه لفرط صراحته وأمانته قد اعترف لي أنه ليس قادرا على الإنجاب رغم أنه قد سبق له الإنجاب فيما مضى ولكنه تعرض لمرض ألم به أفقده القدرة على الإنجاب وأنا كأي امرأة أتمنى أن يكون لي طفل لأنني ليس لدي أبناء.

نسيت أن أقول لكم أنني لدي إعاقة بسيطة بسبب إصابتي في صغري بشلل أطفال مما أدى إلى حدوث قصر بسيط في احدى ساقي وبالطبع أثر ذلك على استواء العمود الفقري ومن المؤكد أن لدي مشكلة بالحوض لأن الطبيبة سبق أن اخبرتني أنني لن أستطيع أن ألد بشكل طبيعي في حالة حدوث الحمل وإنما لابد من قيصرية. كما أنني أعرف أن إحدى قناتي فالوب لدي مسدودة مما يعني أن أحد المبايض وظيفيا لا يعمل. وأنا أعرف أن قدرتي على الإنجاب قد انخفضت كأي امرأة في مثل سني فضلا عن مشكلة القناة المسدودة.

 وقد حلفني هذا الإنسان الفاضل بألا أخبر أحدا بهذا السر الذي أخبرني به ولذلك فأنا لا أستطيع أن أشاور أمي أو أي أحد من أهلي أو أصدقائي ولا زلت عاجزة عن اتخاذ أي قرار فبماذا تنصحونني وجزاكم الله خيرا.

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم وبعد:
أختي الفاضلة : ألخص لك رأيي كما يلي وأسأل الله التوفيق والسداد :

* إذا وجدت أن هذا الرجل مناسب لك وهو كما ذكرت صاحب خلق ودين ويتعامل معك بشفافية واضحة فاقبليه زوجاً امتثالا لقوله صلى الله عليه وسلم : ( إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه ..... ) الحديث .

* أما قضية الإنجاب فأنصحك بمراجعة طبيبة نساء وولادة للتعرف على ملابسات الأمر والتوصل لحلول مناسبة ، فإن قدر الله لك الإنجاب فخير وبركة وإن لم يقدر - لا سمح الله - فما أجمل أن تتبنيا أحد اليتامى من دور الرعاية الاجتماعية عل وعسى أن يكون لكم الابن الصالح ويدخل في قلبيكما البهجة والسعادة ، وتكسبان الأجر والثواب من الله تعالى لقاء عملكما الصالح .

ولا تنسي أختي الحبيبة أن أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها لم تنجب من خير وأفضل خلق الله واعتبرت أولاد أختها أسماء رضي الله عنها ابناء لها .

وفقك الله لما يحب ويرضى .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات