أخي يتهرّب من واجباته .
11
الإستشارة:


بعد التحية والتقدير لشخصكم الكريم ، أود أن أطرح مشكلتي وكلي رجاء أن أجد الإجابة الكافية عن تساؤلاتي ، في البداية نحن عائلة مكونة من ستة أفراد أبي وأمي وأنا أكبر الذكور وأخي الذي يصغرني ببضع سنوات وأختين بنات ، تكمن مشكلتي في أخي الذي يصغرني ببضع سنين حيث أن أبي رجل كبير السن معتل الصحة ولا يستطيع أن يعمل بل هو بحاجة للعناية والانتباه وكذلك أمي  وبالتالي يفترض أن نكون أنا وأخي المعيلين للأسرة ،

 وكنت قد اتفقت مع أخي أن أقوم بتحمل جميع الالتزامات خصوصاً المادية حتى يحصل على عمل ويستقر على أن يقوم بردًها لي لاحقاً حيث أني تكبدت المشقات وعانيت اشد العناء في توفيرها لأسرتي حيث أني أعمل في التجارة الحرة ودخلي ليس ثابتأ وليس فقط لآسرتي بل له هو شخصياً حيث ساهمت في تعديل وضعه وسرعته للأستقرار وتأهيله للحصول على وظيفة جيدة وبعد أن وجد عمل جيد واستقر ومرت فترة طويلة كفيلة

باستقراره وأيضاً لم أبخل في هذه الفترة في مساعدته بكل الطرق ، قمت بالطلب منه باسترداد ما تكلفته طول هذه الفترة العصيبة التي مرت علي حيث أني التزاماتي كثيرة وفوجئت بالرفض من قبله الأمر الذي فجعني ، حتى أني لم أطلب منه كامل ما تكلفته بل أي مبلغ يقرره هو حسب استطاعته ومقدرته ولكن رفض مما أذاني نفسياً والأمر الثاني الذي زاد جراحي وجراح أسرتي وبالتحديد أبي وأمي الذي أتعبهم نفسياً وآذاهم أشد إيذاء هو تجاهله لمتطلباتهم ليست المادية البسيطة التي لا أستطيع أنا القيام بها جميعاً وأنا أقضي معظم وقتي في عملي لإيفاء احتياجاتهم حيث كما ذكرت سابقاً هم في أمس الحاجة إلى الرعاية وتلبية متطلباتهم وهي بسيطة ويستطيع أن يقوم بها مثل مراجعات الطبيب وأحضار بعض الأدوية وأحضار مؤن البيت وبعض الطلبات البسيطة ، حتى أني فكرت باسترداد بعض المبالغ منه لاستطيع توظيف شخص للقيام برعاية أمي وابي .

اعتذر عن الإطالة واستفساري هو هل رده لي ممكن أن يكون صحيح بأي منظور كان ؟
وهل يوجد خطأ بتسجيل وإقرار دينه لي ، حيث أنه أخبرني أنه سأل بعض الشيوخ وأجابوا بالنفي وأخيراً ما رأي الشرع في إعالة الوالدين والأسرة ؟  

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم

لا شك أن صنيعك هذا يدل على أصالة معدنك وكريم خلقك وبما أن بينكما اتفاقا مسبقا على أن ما أعطيته هو بمثابة دين عليه فالواجب عليه أن يرد كل دينار أعطيته وهو دين في عنقه إلى يوم القيامة ويأثم بعدم رده . وكونكما لم تكتبا هذا الدين ولم توثقاه كما أمر الله فليس هذا مبررا له لعدم الالتزام بالوفاء .

وبالنسبة لفتوى المشايخ الذين أفتوه - كما يزعم هو - مع احترامي غير صحيحة بل الواجب عليه أن يرد لك مالك والمحكمة تكفل لك ذلك .
وأما إعالة الوالدين والأسرة فإنها بينكما والقاضي إذا رفعتم الأمر إليه سوف يلزمه ويلزمك بالنفقة كل على حسب حاله وظروفه .

والله تعالى أعلم.

مقال المشرف

العيد .. وكِسرةُ الفرح

يبتسم العيد في جميع الوجوه بلا تفريق، حينها تلتفت إليه جميعها؛ لا يتخلف منها أحد، فبعضها يبادله ابتس...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات